ميثاق ولائحة الموقع !!! مجلس الإدارة


العودة   موقع البركل > منتديات البركل > الـمنتدى العــــام
التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-02-2007, 09:38 AM
عصام سرالختم عصام سرالختم غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 9,402
افتراضي دباغة الجلود .... قديما

اشتهر البعض فى معظم قرى ومدن الشمالية قديما بدباغة الجلود لصناعة ( السعن والسقو والفروه )وغيرها من المصنوعات الجلدية المستخدمة حينها ..
وعندنا بالبركل انحصرت دباغة الجلود فى - حى العاشاب - واشتهر بها العديد من الاسر والافراد واذكر منهم على سبيل المثال المرحوم ميرغنى الفاضل .. وعلى حلاة وآخرين ....
وبالنسبة لنا كانت تجارة بيع الجلود تجارة رابحة خاصة ايام عيد الاضحى المبارك كنا نتسابق فى حجز جلود الاضاحى من الجيران والاهل ونبيعها لاصحاب المدابغ الذين يتوافدون على المساجد والاندية لشراء الجلود ( الجلد المثقوب أقل سعرا )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-2007, 10:35 AM
عمر مجذوب خطيب عمر مجذوب خطيب غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 5,616
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام سرالختم مشاهدة المشاركة
اشتهر البعض فى معظم قرى ومدن الشمالية قديما بدباغة الجلود لصناعة ( السعن والسقو والفروه )وغيرها من المصنوعات الجلدية المستخدمة حينها ..
وعندنا بالبركل انحصرت دباغة الجلود فى - حى العاشاب - واشتهر بها العديد من الاسر والافراد واذكر منهم على سبيل المثال المرحوم ميرغنى الفاضل .. وعلى حلاة وآخرين ....
وبالنسبة لنا كانت تجارة بيع الجلود تجارة رابحة خاصة ايام عيد الاضحى المبارك كنا نتسابق فى حجز جلود الاضاحى من الجيران والاهل ونبيعها لاصحاب المدابغ الذين يتوافدون على المساجد والاندية لشراء الجلود ( الجلد المثقوب أقل سعرا )
عزيزي عصام علي حلاة ليس من العاشاب كما انه جزار وتاجر جلود وليس دباغا - المهم ان هذه المهنة ازدهرت كثيرا في البركل وعمل فيها كثيرون كانوا يسوقون انتاجهم في سوق كريمة يومي الخميس والاثنين وتنقاسي يوم الثلاثاء - تجمع الجلود بعد شرائها ويتم تنظيفها من اللحم العالق وذلك بعد تفتيش دقيق للتاكد من عدم وجود اخرام في الجلود فالخرم يهوي بسعر الجلد الى اسفل سافلين - بعد التنظيف تغمر الجلود في احواض مليئة بالقرض وتترك لبضعة ايام - ثم تعلق الواحد تلو الاخر في محامل خاصة لخرط الصوف منها ثم تخاط لاغلاق فتحات الراس والارجل والايدي حسب ما هو مطلوب سعنا او قربة كان اما السقو فهو من جلد البقر وهذا امر اخر.ربما اخطأت في تراتب المراحل فالزمن طال واستطال.
بعدها تدهن بالقطران للتطرية ثم تملأ بالرمل لخلق التجويف اللازم - كنا نعاف المدابغ لا سيما في مراحل الغمر والنظافة بسبب الروائح الكريهة لكنا كنا نلعب حولها في مرحلتها الاخيرة اي عند ملئها بالرمل ورصها في القيزان - فكنا نعتليها ونتقافز حولها وبعض الاشقياء كانوا يمزقونها بالسكانين مضعين بذلك جهد ورأس مال اصحابها البسطاء.
والمهنة كانت تخلف بصمات لا تمحي عن المشتغلين فيها حيث يتراكم القطران فوق اصابع ايديهم خالقا طبقة ابدية اما القفازات وخلافه فكانت ترفا لم يسمع احدهم به او يسعى اليه.
والقطران يصنع من الحنظل وهو دواء شاف للجمال لمكافحة القراد هذا الى جانب فوائده الطبية - يؤتى بالحنظل وهو كرات اشبه بالجرم والتسالي ثم يسخن في فرن خاص الى مرحلة الذوبان او التقطير ومن هنا جاءت التسمية - ومن اشهر ما يروى ان صبية سرقوا حنظلا من مخزن احدهم وقاموا ببيعه لبعض الدباغين - غضب صاحبنا وفتح بلاغا في الشرطة وصولا الى المحكمة الي حكمت بسجن الصبية - ترى ماذا لو سرقوا منه سكرا - حنظل يا عالم - بئس السارق والمسروق
نواصل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-02-2007, 01:28 PM
عصام سرالختم عصام سرالختم غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 9,402
افتراضي

اخى عمر دباغة الجلود بالسودان كانت والى عهد قريب تتم بطريقة اقرب الى البدائية .... ولم تولى الحكومات المتعاقبة اهمية تذكر لصناعة الجلود علما باننا من الدول التى تمتلك ثروة حيوانية هائلة .. وحسب علمى فان معظم مصانع الاحذية والمصنوعات الجلدية ما زالت تستورد جزء كبير من الجلود المدبوغة بانواعها والوانها المختلفة ..
ياريت نجد من يحدثنا عن دباغة الجلود فى ام درمان قديما
وهل سمى "حى الدباغة " ام درمان بهذا الاسم لكثرة المدابغ اليدوية فيه قديما ...

لان على حلاة كانت بيشترى الجلود تخيلته من الدباغين ( على وزن الدبابيين )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-02-2007, 03:19 PM
ضمره بغدادى ضمره بغدادى غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 12,235
افتراضي


بالنسبة لدباغة الجلود اشتهرت بها مناطق العاشاب ومنطقة العرب وفى العرب شارع العرب الفيه دكان احمودى ودكان ام ناس الزاكى ياريت عمر مجذوب يذكرنى اسمها . بت منو يا عمر .
وهذا الشارع كان من الذين اشتهرو بدباغة الجلود فيه خدًوم صاحبة أكبر قطيع من القطط اراه فى حياتى وزوجها وكان لا ولد ولا بنت لهم . والعم بدر وولده على بدر والزهرة بت احمد .
اما فى الشارع التحت كان وقيع الله المحيسى وفى منطقة العاشاب نجد ابراهيم ود الحسن وعبيد ود تسابه وكثيرين من الذين لاتستحضرنى الذاكرة لسرد اسمائهم من العرب والعاشاب .
طبعا نحن كنا زبائن لخدًوم للعب مع القطط وكان جدى احمد ود بغداد جزارا بالمنطقة ويرسل معنا الجلود لعبيد ود تسابة وهو يحاسبه بطريقته .
العم بدر رحمه الله كان يشترى مننا القرض الذى كنا نعانى كثيرا فى جمعة من شاطى النيل للاستفادة منه لدبغ الجلود مع الحنظل .
الذى ساقنى لهذا الحديث هو اهمال الدوله فى مثل هؤلاء المهرة من الدباغين .فلماذا ما فكرت الدولة فى تطوير هذه المهنة بدل من ان تشحن جلودنا بالكى واى والزيدواى الى مصر وتتم دباغتها هناك وتأتينا كعب عالى :D
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-02-2007, 03:19 PM
أب شخيت أب شخيت غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 3,901
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر مجذوب خطيب مشاهدة المشاركة


عزيزي عصام علي حلاة ليس من العاشاب كما انه جزار وتاجر جلود وليس دباغا - المهم ان هذه المهنة ازدهرت كثيرا في البركل وعمل فيها كثيرون كانوا يسوقون انتاجهم في سوق كريمة يومي الخميس والاثنين وتنقاسي يوم الثلاثاء - تجمع الجلود بعد شرائها ويتم تنظيفها من اللحم العالق وذلك بعد تفتيش دقيق للتاكد من عدم وجود اخرام في الجلود فالخرم يهوي بسعر الجلد الى اسفل سافلين - بعد التنظيف تغمر الجلود في احواض مليئة بالقرض وتترك لبضعة ايام - ثم تعلق الواحد تلو الاخر في محامل خاصة لخرط الصوف منها ثم تخاط لاغلاق فتحات الراس والارجل والايدي حسب ما هو مطلوب سعنا او قربة كان اما السقو فهو من جلد البقر وهذا امر اخر.ربما اخطأت في تراتب المراحل فالزمن طال واستطال.
بعدها تدهن بالقطران للتطرية ثم تملأ بالرمل لخلق التجويف اللازم - كنا نعاف المدابغ لا سيما في مراحل الغمر والنظافة بسبب الروائح الكريهة لكنا كنا نلعب حولها في مرحلتها الاخيرة اي عند ملئها بالرمل ورصها في القيزان - فكنا نعتليها ونتقافز حولها وبعض الاشقياء كانوا يمزقونها بالسكانين مضعين بذلك جهد ورأس مال اصحابها البسطاء.
والمهنة كانت تخلف بصمات لا تمحي عن المشتغلين فيها حيث يتراكم القطران فوق اصابع ايديهم خالقا طبقة ابدية اما القفازات وخلافه فكانت ترفا لم يسمع احدهم به او يسعى اليه.
والقطران يصنع من الحنظل وهو دواء شاف للجمال لمكافحة القراد هذا الى جانب فوائده الطبية - يؤتى بالحنظل وهو كرات اشبه بالجرم والتسالي ثم يسخن في فرن خاص الى مرحلة الذوبان او التقطير ومن هنا جاءت التسمية - ومن اشهر ما يروى ان صبية سرقوا حنظلا من مخزن احدهم وقاموا ببيعه لبعض الدباغين - غضب صاحبنا وفتح بلاغا في الشرطة وصولا الى المحكمة الي حكمت بسجن الصبية - ترى ماذا لو سرقوا منه سكرا - حنظل يا عالم - بئس السارق والمسروق
نواصل
القطران ايضا مشهور بعلاج مرض الجرب كان في الحيوان كان في الانسان..يعني حنضلنا دا كان بعناهو بينفع ادوية في الصيدليات
__________________

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-13-2011, 12:07 AM
عبدالرحمن سرالختم عبدالرحمن سرالختم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: sudan
المشاركات: 468
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أب شخيت مشاهدة المشاركة

..يعني حنضلنا دا كان بعناهو بينفع ادوية في الصيدليات
حتى الحنضل انعدم فى اراضينا وسواقينا
نبيع شنو تانى باقيلك يا ابشخيت
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-13-2011, 11:55 AM
عبدالرحمن سرالختم عبدالرحمن سرالختم غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: sudan
المشاركات: 468
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام سرالختم مشاهدة المشاركة
اشتهر البعض فى معظم قرى ومدن الشمالية قديما بدباغة الجلود لصناعة ( السعن والسقو والفروه )وغيرها من المصنوعات الجلدية المستخدمة حينها ..
وعندنا بالبركل انحصرت دباغة الجلود فى - حى العاشاب - واشتهر بها العديد من الاسر والافراد واذكر منهم على سبيل المثال المرحوم ميرغنى الفاضل .. وعلى حلاة وآخرين ....
وبالنسبة لنا كانت تجارة بيع الجلود تجارة رابحة خاصة ايام عيد الاضحى المبارك كنا نتسابق فى حجز جلود الاضاحى من الجيران والاهل ونبيعها لاصحاب المدابغ الذين يتوافدون على المساجد والاندية لشراء الجلود ( الجلد المثقوب أقل سعرا )

طبعا عندنا في السودان كل المدابغ والخطوات التي تتم في الجلد تعتبر اجراءات لحفظ الجلد فقطا ثم بعد ذلك يتم تصديره ليصنع ويكون جاهز للاستعمال
لكن سيتم في الايام القليله القادمه افتتاح مصنع للجلود بشراكة ناس الجيش مع شركة تركية (علي ما اعتقد) لتصنيع كل جلود المدابغ السودانيه محليا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-13-2011, 04:15 PM
عصام سرالختم عصام سرالختم غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 9,402
افتراضي

الجلود مادة متينة ومرنة تصنع من جلود الحيوانات، وتعد الماشية المصدر الرئيسي للجلود بينما تمثل جلود الغزال والماعز والغنم مصدرا آخر مهما للجلود، وهي ذات استخدام واسع وتصنع بعض الجلود المدبوغة المميزة من جلود التماسيح وسمك القرش والثعابين، وتسمى عملية تحويل جلد الحيوان الحي إلى منتج مفيد الدباغة . تستخدم الجلود المدبوغة في صناعه الأحذية ذات الرقبة والأحزمة والقفازات والمعاطف والقبعات والقمصان والبنطلونات والجونلات وحقائب اليد إضافة إلى منتجات أخرى عديدة، ويصنع الجسم الخارجي لكرات اليد وكرات السلة والكريكيت من الجلد المدبوغ، وتستخدم بعض الصناعات السيور المتحركة المصنوعة من الجلد المدبوغ وتعتمد العربات والحافلات على حوامل محمية بطبقة من الجلد . يتميز الجلد المدبوغ بمقاومته العالية ودرجة تحمله الكبيرة، ويمكن تصنيع الجلد المدبوغ ليصبح مرنا. الجلود المدبوغة بعضها سميك وثقيل، وبعضها الآخر رقيق. ويمكن صباغة الجلود المدبوغة وتلميعها حتى تصير منتجا لامعا أو مزينا بأشكال بارزة
تعد الجلود بعد عمليات المعالجة ونزع اللحم ونزع الشعر والضرب جاهزة للدباغة وهناك أربع طرق رئيسية لدباغة الجلود :
1- الدباغة النباتية : تتم في أحواض كبيره مملوءه بمحاليل الدباغة والتي تحضر من الماء ومادة التانين، والتانين مادة مرة يمكن الحصول عليها من بعض النباتات مثل أشجار البلوط أو أشجار الشوكران أو أشجار المانجروف أو أشجار السنديان أو أشجار الكيوبراكاو . يزيد العمال من قوة محلول الدباغة تبعا للوقت الذي تترك فيه الجلود في المحلول وعادة يبدأ تركيز محاليل الدباغة عند حوالي 0.5% وتزداد إلى أن تصل إلى 25% تانين عند إتمام عملية الدباغة وتستغرق عملية الدباغة النباتية عادة من شهر إلى ثلاثة شهور
2- الدباغة بالكروم : أكثر أنواع الدباغة المعدنية انتشارا وتجرى باستخدام محلول دباغة من أملاح الكرومات ( مركبات الكروم ) وقبل الدباغة بالكروم تحفظ الجلود بنقعها في محلول من حمض الكبريتيك والملح ويستمر نقع الجلود حتى يصل محتواها الحمضي إلى درجة معينه ثم تزال الجلود وتغسل بعد عملية الغسيل يضع العمال الجلود في أسطوانات الدباغة المملوءة بالماء وكبريتات الكروم ويكسب محلول كبريتات الكروم المستخدم في دباغة الجلود لونا أزرق فاتحا. تتم عملية الدباغة بالكروم عادة خلال ساعات قليلة بصورة أسرع من الدباغة النباتية
3 - الدباغة المختلطة : تتضمن استخدام كل من الدباغة بالكروم والدباغة النباتية وتستخدم الدباغة المختلطة في إنتاج جلود ذات خواص معينه مثل جلود الملابس شديدة النعومة أو القفازات أو الطبقة العلوية للأحذية ويتم في المدابغ الحديثة دباغة معظم الجلود بالكروم إما دباغة كاملة و إما دباغة أولية تسبق الدباغة النباتية وتسرع الدباغة الأولية من عملية الدباغة النباتية كما أنها تكسب الجلود المدبوغة نباتيا مرونة أكبر وتتم دباغة بعض نعال الأحذية نباتيا ولكن عادة تجري لها دباغة أولية باستخدام الكروم .
4- الدباغة بالزيوت : تستخدم في جلد الشمواه المصنوع من جلود الماشية ويزال الصوف من جلد الماشية ويتم بعد ذلك شق الجلد إلى طبقات وتستخدم الطبقات القريبة من اللحم في صناعة الشمواه، ويبدأ العمل بكشط الجلد لإزالة الخلايا الدهنية ثم يتم وضع الجلود المكشوطة في آلة محتوية على مطارق لدفع زيت كبد الحوت داخل الجلد وبعد اختراق الزيت للجلد تزال الجلود من الآلة وتجفف ثم يتم فردها لتطريتها وإعطائها مظهراً وبرياً ( سطح صوفي لين )، وتستخدم هذه الطريقة في دباغة جلود السرج والجلود المستخدمة في الآلات وعلى الرغم من جودة الجلد المدبوغ بهذه الطريقة إلا أنه تجري أحيانا دباغة تلك الجلود بالكروم قبل دباغتها بالزيت


منقول للفائدة والنقاش
http://ejabat.google.com/ejabat/thre...6f10d43a&pli=1
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-13-2011, 10:28 PM
اسامة حمزة اسامة حمزة غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: السودان - الخرطوم ،،
المشاركات: 7,050
افتراضي

العمدة .. سلامات
موضوع الدباغة موضوع مفيد خاصة اذا وجدنا من يتحدث لنا عن كيفية صناعة القرب والسقو ..
في السابق كانت تعد من الصناعات اليدوية البسيطة ولكنها تطورت الي حد كبير خاصة في منطقة امدرمان اذ اصبح المنتج منها الان يعد من المصنوعات المرغوبة ..
سوق الخرطوم الان يعتبر من الاسواق الرائجة في عالم صناعة المنتجات الجلدية وتوجد به انواع كثيرة تشمل الاحذية والحقائب الجلدية ..
هناك منتجات الان تفوق المستورد جودة وجمالا ولمن لأن تكلفة الانتاج عالية نجد ان قيمتها ايضا ً تفوق قدرة المواطن ..
اقاليم غرب السودان اشتهرت منذ القدم بصناعة الاحذية البلدية - المراكيب - في الفاشر والجنينة ولازالت تحافظ علي سمعة تلك المنتجات ..

...
__________________
يا الكـُنت ، ولازلت .. وحا تظل .. ياخالد صوتنا القــدّامي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-13-2011, 10:34 PM
اسامة حمزة اسامة حمزة غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: السودان - الخرطوم ،،
المشاركات: 7,050
افتراضي

مدبغة الخرطوم

كانت مدبغة الخرطوم تقع بجوار مدبغة النيل الأبيض وقد أنشئت في عام 1962 بقرض يوغسلافي بعد انقلاب يونيو89 يبعث لشركة الهجرة وهي إحدي شركات أسامة بن لادن ولا يعرف بالضبط المبلغ الذي دفع لقاء المدبغة.

بعد خروج بن لادن من السودان آلت للصندوق القومي للمعاشات فتدهور حالها ومنيت بالخسارة ولازالت تعمل حتى الآن بكفاءة متدنية مقارنة بما كانت عليه قبل الخصخصة وتعمل على توفير قدر من الجلود المشطبة بالأسواق المحلية وبالذات في صناعة الحذاء العسكري والمركوب.

مدبغة الجزيرة

كانت تعتبر من أفضل المدابغ في المنطقة وقد أنشئت عن طريق شركات فرنسية ولها اتفاقيات تجارية للتسويق والتدريب.

كانت توفر الجلد المشطب لمصانع الأحذية السودانية وللسوق المحلي. وإضافة للصادر كما كانت توفر 25% من الشوابك التي كانت تستعمل في المحالج بينما كانت البقية تستورد من انجلترا وسوريا ومصر إضافة لذلك كانت تنتج الجلود شبه المصنعة _(wet- blue) وتصدرها للخارج.

كانت بكل المقاييس مدبغة رابحة لكن بعد إنقلاب 30/يونيو 89 تمت خصخصتها وآلت لشركة داؤود الكورية مقابل مديونية على حكومة السودان وبناءً على ذلك حصل الكوريون على 51% وحكومة السودان49%.

لم يكن هم الكوريين تشغيل المدبغة بأفضل السبل بل كانوا يريدون أن يستردوا أموالهم بأي طريقة فأوقفوا التشطيب للسوق المحلي ومارسوا عملية تصدير الجلود شبه المصنعة لمكاتبهم بالخارج بأسعار تقل عن السعر العالمي كما كانت مشترياتهم من الكيماويات تستورد عن طريق مكاتبهم بالخارج بأسعار أعلى من الأسعار العالمية فمثلاً طن الكروم كان يستورد بمبلغ 900-800 دولاراً بينما كان السعر العالمي 600-500 دولاراً للطن.

مدبغة الجزيرة كانت بها محطة تنقية مياه متطورة تستخدم في ري حزام شجري حول المدبغة على شكل مصدات هوائية ومزرعة خضر وفواكه توزع إنتاجها على العاملين.

أهملت المحطة وتوقفت وكل أقسام المدبغة التي لا تعمل في مجال الجلود شبه المصنعة يبعث لجهات مختلفة وأهملت الصيانة مما أدى إلى سقوط جزء كبير من المدبغة العام الماضي.

المدابغ الحكومية الثلاث كانت قبل الخصخصة تنتج أرقى أنواع الجلود(الشامواه) حيث كانت الجلود السودانية المصنعة تعرض في معارض عالمية وكان هناك صادرات ارتباط وثيق بالسوق العالمي للجلود وشركات الكيمياويات المستعملة في صناعة الجلود تحقق دخلاً وفيراً للخزينة العامة. كل هذه الميزات الآن لا توجد بالرغم من وجود 18 مدبغة خاصة تعمل بطاقات متدنية وتكنولوجيا متخلفة.

وأسهم أيضاً في تدهور صناعة الجلود بالسودان السياسات غير المستقرة المتعلقة بتصدير خام الجلود إضافة لعدم مواكبة التطورات.
...


منقول ..

..


__________________
يا الكـُنت ، ولازلت .. وحا تظل .. ياخالد صوتنا القــدّامي
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-14-2011, 01:37 AM
عصام سرالختم عصام سرالختم غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 9,402
افتراضي

البوست دى قديم خلاس
كان القصد منه التوثيق عن مهنة دباغة الجلود فى البلد قديما ....
كنا نتبارى ونحن صغار فى جمع جلود الاضاحى لبيعها لمن يقومون بمهنة الدباغة اليدوية فى البلد .... وفى اعياد الاضحى كانت ادارة نادى البركل تفتح النادى نهارا وتطلب مننا جمع الجلود مقابل اسعار تشجيعية زهيدة ( قرش او قرشين مقابل الجلد ) لتبيعها فيما بعد باسعار اعلى بقصد الربح الذى يساعدهم فى توفير ملابس وكدارات اللاعبين .. بل وفى بعض كنا نقوم بجمعها لصالح مسجد البلد .... وكما اشارالاخوان عمر وضمرة فقد اشتهرت بعض الاسر فى البركل بهذه المهنة خاصة فى حلة العاشاب .. وكنت اتمنى ان يوثق كل عضو عن الذين كانوا يمتهنون مهنة الدباغة فى قراهم قديما ( لصنع السقو والسعن )

والشكر للاخ اسامة الذى توسع لنا فى صناعة الدباعة طرقها وانواعها ومنتجاتها وتاريخها فى السودان .. ولا زلنا فى انتظار المزيد من اهل الشان
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:21 AM.

زوار البركل من تاريخ 2011/7/11
free counters
التصميم والدعم الفني


Design By: Miner Skinz.com
Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir