التصويت على مسودة لائحة إنتخابات الموقع !!! المشرف الفنى


العودة   موقع البركل > منتديات البركل > الـمنتدى العــــام
التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 03-28-2012, 01:15 PM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي


الشاعر/ محمد الحسن سالم حميد
كما يعلم الجميع كم كان موت الشاعر / محمد الحسن سالم موجعا لمحبيه وكل الشعب السوداني والغلابة كما يسمى بشاعر الغلابة وقد سبقه الفنان محمد وردي والشاشة ميتين كانت حاضرة في وفاة وردي وهنا الشاشة ميتين تابعت الأثر الذي خلفه موت الشاعر حميد وقد انتشر موته عبر الشاشات والشبكة العكبوتية والكل يعزي بعضه البعض والكل تحسبهم من أقربائه فلا تعرف من تعزيه فالكل صاروا له أهلا .. فعليه رحمات الله ومغفرته .. وهنا نورد شيئ من سيرته وأحد اعماله :ـ

ولد الشاعر محمد الحسن سالم حمِّيد في العام 1956 بمدينة نوري التي استمدت من النخيل شموخها، ومن التاريخ حضارتها ومن النيل حياتها ، تلقي تعليمه الأولي والأوسط بمدينة نوري ، لينتقل بعدها حمِّيد إلى أرض الحديد والنار، عطبرة، ليواصل تعليمه الثانوي حيث التحق بمدرسة عطبرة الشعبية الثانوية، وفي بدايات العام 1978م، عمل في هيئة الموانىء البحرية منذ حتى1992 وظل متنقلاً بين الخرطوم وبورتسودان. ولحمِّيد عدة دواوين منها: حجر الدغش، مجموعة نورا، الجابرية، ست الدار، مصابيح السما التامنة وطشيش. ومن أشهر قصائده «نورة» و«أرضاً سلاح» و«عم عبدالرحيم» و«عمنا الحاج ودعجبنا» و«ياتو وطن» و«من حقي أغني» و«الضو وجهجهة التساب» و«لبن الطيور».
ونجد أن حمِّيد شكل ثنائية مع الراحل مصطفى سيد أحمد حيث تغنى له الآخر بالعديد من الأعمال التي تقاربت مع المشروع الغنائي لمصطفى سيد أحمد فخرجت «نورة وست الدار وعم عبد الرحيم ويامطر عز الحريق وغيرها....» كما أن حمِّيد لم يخرج بعيدًا عن بيئته، فتعاون مع عدد كبير من فناني الطمبور ومنهم صديق أحمد وميرغني النجار ومحمد جبارة ومحمد النصري ..

نورة والحلم المدردح

هي .. أقيفن .. نورة فيكن
نورة نقاحة الجروف ..
نورة حلابة اللبيني .. للصغيرين والضيوف
نورة ساعة الحر يولع .. تنقلب نسمة وتطوف
تدي للجيعان لقيمة
وتدي للعطشان جغيمة
والمخلي الحال مصنقر ..
في تقاة الليل تندقر .. تدي لي باكر بسيمة
تكسي للماشين عرايا وفوقا إنقطع هديما
ما عرفتن نورة إنتن .. قولن إنتن شن عرفتن
نورة بت الواطة أخيتي .. نورة اخت كل الغلابة
نورة حاحاية الشقاوة .. نورة هداية الضهابة
الاراضي الياما أدت .. نورة بقت من ترابا
وماشي في الأعماق سحابا
مشتهنها .. والله جابا
للجنوب طبلاً يهدهد .. لي مشاعر ناس تعابة
وللشمال طنبور يسكت .. دمعة الميتين كآبة
ما عرفتن نورة إنتن .. قولن إنتن شن عرفتن
نورة عايز تقرأ قالت
فوقا حيطة الدنيا مالت
ختت الكراس وشالت
منجلاً صالت به جالت
لامن إنجرحت به شالت
للتراب فوق إيدا كالت
ومرة يوم في الدونكي لدغت
جاء الفقير بالليل حواها
ويوم ملاها الهم قطايع .. جاء البصير بالنار كواها
ونورة ما قدرت تمانع .. تقنع الناس المعاها
ومرة شافت في رؤاها طيرة تاكل في جناها
حيطة تنمغى وتفلع .. في قفا الزول البناها
في جنينة سيدي سمعت .. تمرة تصقع للوراها
الأرض لابد ترجع للتعب فوقا ورعاها
شافت النيل موجو لاها
الخليقة بقت إلاها
الشمس طبقت ضحاها
وضو من الله .. رهاب مكتف في وتيد الليل معاها
بين حضر بلدا وخلاها
فسرت للناس رؤاها
وقالوا جنت ومو براها
ونورة زادت فوق شقاها
وصدت الأيام تخش
تبني لي عصفورة عش
في السواقي تشوف عزاها
لما شوقا يسوي .. وش
تسقي تزرع
تسعى تصنع
للنهار في الليل تخش
عرفت الشقا والشقاوة إلا ما عرفت تغش
شايلة طولة البال من الله .. ومن أراضينا الإثارة
وماشي تكدح طول نهارا
وترجى لما الليل يفلل .. تسرق ألمي عشان خدارا
عشان صغارا
ولما ترجع لي ديارا
تنزف أحلام الفقارى
من عويناتا الحيارى
لي غبار الحال تقش
فوقو للآمال ترش
نورة تقعد صاحي تحلم .. بي بيوت بي نور ودش
وبالمحبة تشق دروبا .. ولي قلوب الكل تخش
نورة تحلم بي وجود
ما مشت بينو القيود
أفضل أفضل بي كتير .. بي وطن من غير حدود
نورة تحلم بي عوالم
زي رؤى الأطفال حوالم
لا درادر .. لا عساكر .. لا مظاليم لا مظالم
نورة تحلم .. ولما تحلم نورة ترجف
ولما ترجف نورة تحلم ..
ولما ريح الواقع المر .. لي عشيش أحلاما ينسف
نورة تنزف
ولما تنزف بالا يهتف .. يوم حا تنصف يوم حاتنصف
وتبدأ تحلم .. ولما تحلم نورة ترجف
ولما ترجف نورة تحلم
صاحي تحلم.. وصاح بتحلم
صاح بتحلم

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-24-2012 الساعة 10:38 AM
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 03-29-2012, 06:34 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

كما هو معلوم أنه في هذه الأيام من الشهور الاولى من عام 2012م فبراير ومارس غيب الموت عدد من رموز سوداننا الحبيب ففي مجال الفن مات الفنان محمد وردي وبعده بقليل مات الشاعر / محمد الحسن حميد وتلاه بأيام كذلك السياسي / محمد ابراهيم نقد سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني وسبق أن مرت الشاشة على موت وردي وحميد وهنا لتقف الشاشة ميتين عند موت نقد ومع سيرته حسب ما تواردته الوكالات :
وفاة زعيم الحزب الشيوعي السوداني / محمد إبراهيم نقد
– وكالات

توفي زعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد أمس الخميس عن عمر ناهز 82 عاما، بعد تزعمه لواحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لأكثر من أربعين عاما.
ونعت رئاسة جمهورية السودان نقد الذي توفي أمس بالعاصمة البريطانية لندن، بعد صراع مع المرض، ووصفته في بيان بأنه كان "زعيما وطنيا وقائدا سياسيا له إسهاماته المشهودة في المسيرة الوطنية والسياسية".
كما نعى الحزب الشيوعي وكافة القوى السياسية السودانية الرجل الذي أجمعت على خصاله السمحة ووطنيته الحقة.
ولد محمد إبراهيم نقد بمدينة القطينة في وسط السودان عام 1930 وتلقى تعليمه الأولي والوسطي بعدد من مدن السودان حيث ظل متنقلاً مع عمه، ودرس المرحلة الثانوية بمدرسة حنتوب (وسط)، وكان من زملائه الرئيس السوداني الأسبق جعفر محمد نميري، وزعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن عبد الله الترابي.
بدأ نقد العمل السياسي باكرا، حيث شارك في مكافحة الاستعمار الإنجليزي في العام 1946، إبان مرحلة الحراك السياسي لمؤتمر الخريجين.
انضم نقد لكلية الآداب بجامعة الخرطوم، لكنه ما لبث أن فصل منها بسبب عمله السياسي، ليتجه للدراسة خارج السودان في العام 1953م حيث أكمل دراسته الجامعية في براغ -تشيكوسلوفاكيا سابقا- وتخرج من كلية الاقتصاد.
عاد للسودان وتفرغ للعمل السياسي في سكرتارية الحزب الشيوعي ثم اختفى لمباشرة مهام العمل السياسي السري بعد الإطاحة بالنظام الديمقراطي في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 1958.
انتخب عضواً بالبرلمان عن دوائر الخريجين فى العام 1965م مرشحاً عن الحزب الشيوعي الذي لم يكمل دورته نسبة لصدور قرار حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان.
اختير نقد أمينا عاما للحزب الشيوعي السوداني في فترة عصيبة من تاريخ الحزب بعد فترة قصيرة من إعدام زعيم الحزب السابق عبد الخالق محجوب عام 1971 في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري في إطار حملة تصفية شملت قيادة الحزب إثر محاولة انقلاب فاشلة في ذات العام.
عرف نقد بشخصيته المرحة والساخرة أحيانا وأدبه الجم وحسن تعامله، واستطاع أن يقدم بشخصيته السودانية الواضحة "سودنة" للفكر الشيوعي، وامتاز بوسطيته رغم انتمائه لمدرسة تعتبر راديكالية.
وأثناء ما تبقى من حكم نميري (1969-1985) ظل نقد متواريا عن الأنظار، وبعد انتفاضة أبريل/نيسان 1985 التي أطاحت بالنميري انتخب عضواً بالبرلمان عن الحزب الشيوعي في العام 1986 وظل يباشر مهام العمل النيابي والسياسي حتى يونيو 1989 تاريخ الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عمر البشير.
أطلق سراح نقد بعد سنتين من انقلاب العام 1989 لكنه وضع تحت الإقامة الجبرية، ليختفي اختيارا في العام 1993 حتى العام 2005 لممارسة العمل السري بعد التضييق الذي مارسته حكومة الإنقاذ على حزبه مما اضطر الزعيم الشيوعي للعودة إلى ذلك العمل السري.
وبعد الانفراج السياسي في البلاد ظهر نقد مجددا وواصل قيادة الحزب والعمل السياسي العام في العلن، وفي يناير 2009 تم التجديد لقيادته عبر المؤتمر العام الخامس للحزب الذي انعقد بعد أربعين عاما من المؤتمر السابق.
عرف نقد بشخصيته المرحة والساخرة أحيانا وأدبه الجم وحسن تعامله، واستطاع أن يقدم بشخصيته السودانية الواضحة "سودنة" للفكر الشيوعي، وامتاز بوسطيته رغم انتمائه لمدرسة تعتبر راديكالية.
له العديد من المؤلفات مثل: قضايا الديمقراطية في السودان، وحوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية، وعلاقات الأرض في السودان، هوامش على وثائق تمليك الأرض، وعلاقات الرق في المجتمع السوداني، وحوار حول الدولة المدنية.
توفي في العاصمة البريطانية لندن زعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد، يوم 22/3/2012م

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-24-2012 الساعة 10:40 AM
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 04-05-2012, 10:46 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الشاشة إحصاء :ـ
يقول الله تعالى ((تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ الَّذِي خَلَقَ المَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ)) الملك1-2 فمن نعم الله علينا خلق الموت والحياة وجاء خلق الموت قبل الحياة هل من أحد يستطيع إحصاء الموتى ؟ إلا الذي أحيا وأمات وحده الذي يملك سجلا دقيقا لكل الموتى سبحانه فقد حرر شهادات موتى منذ أن قتل قابيل هابيل وكان المنفذ ملك الموت عزرائيل وبذلك تحرر شهادات الوفاة وهنا الصورة تبدو لي شاشة حاسوب رباني ( لا آلي ) تضيف المواليد وتخصم الموتى فيكون الرصيد الحالي هم الأحياء وذلك تأكيدا لما جاء في الحديث :ـ حَدّثَنَا رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم، وَهُوَ الصّادِقُ الْمَصْدُوقُ: "إِنّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمّهِ أَرْبَعِينَ يَوْماً. ثُمّ يَكُونُ فِي ذَلِكَ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ. ثُمّ يَكُونُ فِي ذَلِكَ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ. ثُمّ يُرْسَلُ الْمَلَكُ فَيَنْفُخُ فِيهِ الرّوحَ. وَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ، وَأَجَلِهِ، وَعَمَلِهِ، وَشَقِيّ أَوْ سَعِيدٌ . .. الحديث ..
فشاشة الموت ومنذ ذلك الزمن ترصد كيف حصد الموت الآدميين ولكن دون إحصاءآت مسجلة ولا نستطيع أن نقول أن عدد الموتى منذ أن قال الله للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قد بلغ كذا ( عدد خرافي ) .. فالكرة الأرضية واسعة حيث يقطنها البشر فناس يموتون في أقصى الشمال منها وآخرين أقصى جنوبها وشرقها وغربها ووسطها وأدغالها وأحراشها ومائها .. وكل حيث ما انتهى به الأجل زمانا ومكانا .. وحتى في القرية الصغيرة أو حتى نطاق الأسرة لا نجد إحصائية مسجلة عن موتى القرية أو الأسرة .. الشاهد فمسألة إحصاء الموتى بواسطة بني البشر مستحيلة فلا يحصيها إلا الذي أحصى كل شئ عددا (ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا ) .. فسوداننا الحبيب ومن خلال الراديو والصحافة والتلفاز وأخيرا الشبكة العن كبو تية ووسائل البث المباشر ومكتبات الإذاعة والتلفزيون وأراشيفها رصدت وأحصت ووثقت لصنوف من البشر وبكل ألوانهم ونواديهم السياسية والأدبية والفنية والإجتماعية والثقافية والرياضية الإسلامية والعلمانية والصوفية .. ومن هذه الفئات هم قبيلة أهل الفن من الفنانين وهم يشكلون غالبية مطلقة تؤهلهم لترأس برلمان تلك الفئات لكثرتهم وكثرة معجبيهم ومؤيديهم وتابعيهم ومريدهم فالشاشة ميتين إرتات ان تبدأ بهم وتحصيهم عدد ولا تغادر منهم أحدا وقد أخذهم الموت أمدا وقد كانوا فيما مضى يصدحون ويتغنون آناء الليل وأطراف النهار في وقت نحن أحوج ما نكون لعبادة الله فيه وكثيرا حينما نقرأ القرآن ندعو ان يرزقنا تلاوته آناء الليل وأطرف النهار ( ونكررها ربنا ارزقنا تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار ) ولكنه عمل الشيطان فقد صدحوا وغنوا وشدوا ومكبرات الصوت علت وارتقت وبلغت عنان السماء فزت منها ملائكة الرحمن وتصدت لها شهبا رصدا حتى لا تتجاوز ثريا الرحمن والعجب العجاب عجاج وذرات تراب داراتها بتمايللات ورقصات نسائها ورجالها وصغارها جنبا إلى جنب وواعيهم وفاقد وعيه !! وقد أحصت لكم الشاشة ميتين هؤلاء على سبيل المثال لا الحصر ومن عنده أو أراد أن يضيف من سقطت اسماؤهم عمدا أو سهوا فما عليه إلا ان يواصل ويراعي التسلسل الرقمي من حيث انتهت الشاشة ميتين وهلم جرا ... ومن بعده لا بأس لنرى شيئ من أعمالهم وسيرتهم سيما وقد مررنا على بعضا منهم ...
1/ كرومه
2/ اسماعيل عبدالمعين
3/ ابراهيم الكاشف
4/ احمد الطيب
5/ زنقار
6/ عثمان الشفيع
7/ حسن عطيه
8/ عبدالعزيز داؤد
9/ صديق الكحلاوي
10/ سيد خليفة
11/ خوجلي عثمان
12/ ابراهيم عوض
13/ عثمان حسين
14/ عبدالعظيم حركة
15/ التاج مصطفى
16/ هاشم ميرغني
17/ مصطفى سيداحمد
18/ عبدالعزيز العميري
19/ زيدان ابراهيم
20/ الأمين عبدالغفار
21/ عبدالمنعم الخالدي
22/ محمد وردي
23/ ابراهيم ابو ديه ( ثنائي العاصمة )
24/ سرور
25/ الجابري
26/ عائشة الفلاتية
27/ عبدالدافع عثمان
28/ محمد احمد عوض
29/ حسن خليفة العطبراوي
30/ أحمد المصطفى
31/ العاقب محمد حسن
32/ النعام آدم
33/ ميرغني المأمون أحمد حسن جمعه ( ثنائي )
34/ صلاح محمد عيسى
35/ خليل اسماعيل
36/ خليل فرح
37/ احمد عمر الرباطابي
38/ إدريس الأمير ( بورسودان)
39/ فاروق ( بورسودان )
40/ رمضان زايد
41/ هاشم ميرغني
42/ خضر بشير
43/ صالح الضي
44/ بادي محمد الطيب
45/ خلف الله حمد
وهنا وبكل تأكيد أن كل هؤلاء لم يكن منهم واحد مخضرما وكما جاء في تعريف من هو المخضرم ؟ المخضرم هو الصحابي الذي عاش في الجاهلية وأدرك الإسلام وصاحب الرسول الكريم في الإسلام .. ولما لم يصلنا أو ينقل أن الصحابي فلان كان فنانا او أحيا حفلا بعد أن صلى العشا ووصله حتى صلى الفجر فشتان ما بين هؤلاء وأؤلئك وما وصلنا هو ذلك الحفل عند مقدم نبينا الكريم مهاجرا من مكة إلى المدينة
واستقبل بـ

طلع البدر علينا من ثنيات الوداع

وجب الشكر علينا ما دعى لله داع

أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع
جئت شرفت المدينة مرحباً يا خير داع


طلع النور المبين نور خير المرسلين

نور أمن وسلام نور حق ويقين
ساقه الله تعالى رحمة للعالمين
فعلى البر شعاع وعلى البحر شعاع
مرسل بالحق جاء نطقه وحي السماء

قوله قول فصيح يتحدى البلغاء
فيه للجسم شفاء فيه للروح دواء
أيها الهادي سلاماً ما وعى القرآن واع

جاءنا الهادي البشير مطرق العاني الأسير
مرشد الساعي إذا ما أخطأ الساعي المسير
دينه حق صُراح دينه ملك كبير
هو في الدنيا نعيم وهو في الأخرى متاع

هات هدي الله هات يا نبي المعجزات
ليس للات مكان ليس للعزى ثبات
وحّد الله ووحد شملنا بعد الشتات
أنت ألفت قلوباً شفها طول الصراع

طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ما دعى لله داع
أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع
جئت شرفت المدينة مرحباً يا خير داع

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-17-2012 الساعة 11:43 AM
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 04-07-2012, 09:34 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الشاشة ميتين تنقل خبر رياضي وهو :ـ
وفاة لاعب المريخ الدولي "برعي القانون"
الجمعة, 06 أبريل 2012 15:56

لاعب المريخ الدولي السابق / برعي أحمد البشير
توفي اليوم الجمعة لاعب المريخ الدولي السابق برعي أحمد البشير والذي يلقب بـ"القانون" عن عمر ناهز الثمانين عاماً، وهو من أفذاذ اللاعبين السودانيين، حيث لعب لنادي المريخ في العام 1951، ومن ثم انتقل لنادي الهلال لعام واحد ليعود للمريخ.

ولد برعي في مدينة أمدرمان في العام 1932، وتلقى تعليمه الأولي بمدارس الهجرة، ثم مدراس حي العرب المتوسطة، ثم مدرسة أمدرمان التجارية.

وعمل موظفاً بوزارة الزراعة ثم تحول للعمل بوزارة التربية والتعليم ليعمل معلماً حتى المعاش.

بدأ حياته الرياضية لاعباً لفريق الوطن الأمدرماني في العام 1948، وأظهر موهبة كروية جعلته محط أنظار "الكشيفين"، لينتقل في العام 1951 لفريق المريخ ليحقق معه نجاحات كبيرة جعلته أحد النجوم الكبار.

ثم انتقل للعب في صفوف نادي الهلال في العام 1954، حيث لعب موسماً واحداً للهلال ليعود للمريخ ويختم حياته الكروية به في العام 1963، وأطلق عليه البروفيسور علي المك لقب برعي القانون لتمكنه في هذا المجال ولبراعته.

شارك في أول منتخب سوداني كان يسمى بالمنتخب الأهلي السودان، في أول مبارة أمام أثيوبيا في 1956، انتهت نتيجتها بفوز السودان 5/1 أحرز منها برعي هدفين، كما شارك مع المنتخب السوداني في بطولة أفريقيا في العام 1957.

سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويدخله الجنة برحمته فهو احد ركائز قبيلة الرياضة وكرة القدم في السودان .

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-24-2012 الساعة 10:41 AM
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 04-09-2012, 12:19 PM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

اللهم أغفر وأرحم موتانا في هذا الموقع
صاحب الموقع / خالد الحاج
العضو / مرتضى محمد مدني
العضو / عبدالعزيز علي محمد

اللهم اجعلهم من أهل الجنة
وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 04-09-2012, 12:24 PM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

وتواصل الشاشة ميتين من أهل الفن :ـ


الفنان / أحمد الطيب :ـ
سيرته الذاتية منقولة

اقتباس:
لقد قالها المذيع الفذ الراحل "طه حمدتو" : إن هذا الفنان فيه الكثير من ملامح الفنان الكبير "إبراهيم عبد الجليل" ، وأنا أضيف إليه أنه يشبهه تكويناً لا تقليداً من حيث السمات الفنية .
ولا أكاد أجزم بالبداية الحقيقية للفنان أحمد الطيب ولا الفعلية ولكن أقدر أن أقول إنه ومن خلال ما سمعت فى الخمسينات كانت هناك مجموعة من الشباب ذوى الميول الفنية خاصة الغناء بالتحديد قبل فترة أحمد الطيب أمثال الأعمام "موسى جرتلى" و "عبد الله جانقى" وكانت لهم بصمات واضحة على تلك الحقبة ما تزال فى ذاكرة الأجيال ومعهم قائدهم الفنان "ود حمد" المشهور فى تلك الأيام .
وجاء بعدهم بلا توسط ولفترة غير قصيرة الثنائى "بشير الكتم" و "الحاج الزاكى" ونحن ما نزال نذكرهم ونذكر فترتهم الخصبة ، وكان قد عاصرهم الفنان "محمد المبارك موسى" الذى إمتلك خصائص فنية عالية ولو قُدر له أن يستمر لأضاف الكثير إلى مسيرة الفن فى طابت وإلى الفن الشعبى بصورة عامة .
وهذه الفترة التى عاشت فيها طابت بكل وجدانها وحفرتها فى الدواخل كانت عبارة عن إرهاصات لتعملق الفن فى هذه المدينة الوادعـة .
جاء "أحمد الطيب" عملاقاً ليرفع صوت الفن فى المدينة المذواقة العالية ولِيفكَ أسره من رباط المحلية ويخرجه إلى الرحاب الأوسع حيث غنى فى إذاعة أم درمان :
الشويدِن روض الجُـنان بهواك إزداد الجَنـانْ
تساءل أهل الفن وأهل السودان عامة من يكون صاحب هذا الصوت الرقيق ذو النبرات الدافئة والمؤثرة التى لاتعرف الحواجز بينها وبين مجتمع القلوب ، صاحب الأداء المنفك من التقليد بلا نشاز والطارق لعبقرية الإبداع فى تكوين الرصيد الفنى . وحين أضاف :
بلابل الدوح ناحـتْ على الأغصـان طَرَبْ وسرور مالـتْ فروع البانْ
أدرك الناس أنه من طابت ويومهـا نقشَ إسمه فى سماءٍ إسمُهـا دنيا الفن ، فمـا إستطاع طول الغياب عن الأجهزة الإعلامية أن يتضامن مع النسيان ليسقطه من الذاكرة بل ظلَّ متلألأً وحاضِراً ، فما ضمنا مجلس أنس أو تعارف إلاّ وربط الحاضرون بين مدينتنا والعندليب الراحل المقيم بفنِّـه "أحمد الطيب" هذا العملاق الذى أعطى كل مافى حياته من أجل فَنِّـه فقد غنى أحمد الطيب للملايين فى أقاليم السودان المختلفة فإمتلأت قلوبهم طرباً وفرحاً فأحبوه وأخلصوا له بقدر ما قدَّم لهم من فن رفيع يشدُ السامع إليه فغنى للشاعر المُخضرم الأستاذ "الطيب السمانى" :
سمح الخِصال ساحر المُـقلْ من نارْ هواكْ أنـا نومى قَــلْ
:
ومن الحقيبة غنى :
ضاعَ صبرى أين ياوصلى
قلبى بى نار الغرام مصلى

كما أبدع من أغنيات الحقيبة فأنشد قائلاً تلك الأغنية التى كانت دائماً ما تنعى للناس ليلةً مضت فى آخر كُلِ حفل يفيقون عليها من نشوة الطرب إلى واقع الحال ، إذْ كان الحفلُ وقتها تعانقُ خواتيمُه دائماً أشعة الشمس الأولى ولا ينتهى قبل ذلك :
يا حمامة مع السلامة
ظللت جَوِّك الغمامة
سيرى فى جَوِّك المُطر
وأنشدى شعرِك المُشَطَر
وقولى للشادِنْ المُبَطَر
تيه دلالاً وزيد وسامَة
وغنى لشاعرة الحماسة السارة على أبو الضو :
على الميدان مارقين سَـوا نارى الليلة
شا فُــم العدو إنكوى
يوم الدُفاسْ والدَودَوا
والمَسَقى فى الهامات عَوى
يوم الجبان خاف وإنطوى
أخوى صقر الجو هَـوى
:
ومن الأغنيات الغرامية التى كانت أول تسجيل له فى الإذاعة السودانية عام 1963م رائعة الأستاذ الطيب السمانى أيضاً :
الجدية الساكنة حَـيّنـا
من نار غرامِكْ حَـىَّ أنا
بى شَقاى حَى أنا
وما فى هذه الأغنية الرائعة من البلاغة شئ عجيب فى الجناس الوارد فى ثلاثة أمكنة : "حيَّنا" الأولى من الحى موقع السُكنى ، و"حَىَّ أنا" الأخرى كلمة للتنفيس عن ما فعله الغرام بنفس الشاعر ، و"حَى أنا" الثالثة يثبت الشاعر فيها أنه عائشٌ بشقاء حُبِّهـا .
:
:
ومن أغنيات الحقيبة التى أشتُـهِـر بها رائعة العبادى :
عازة الفُراق بى طال
وسال سيلَ الدمع هطَـال
فكل هذه الكلمات الرقيقة العميقة الراقية التى يستشف الإنسان صدقها من حرارتها وعذوبتها والتى ألفها خيرة شُعراء طابت المرحوم الشيخ هاشم والشاعر الطيب السمانى والشاعر عبد الباسط عبد العزيز وشاعرة الحماسة السارة على أبو الضو ، كلهم كانوا عوناً كبيراً للفنان أحمد الطيب ونبعاً وافراً دفعه نحو القمة والأصالة والثبات .
وقبل فترة وفى صغرى حضرتُ إحدى الحَفلات للراحل أحمد الطيب ولفت نظرى حينها بل أعجبنى من حركات الكورس المُغنى خلف أحمد الطيب العم عوض عباس الذى كان يقوم بحركات أكروباتية ذات إيقاع موزون مع الغناء ،وصفقته المتفردة التى يؤديهـا بطريقة تنتزعُ الإعجاب من الحضور بيُسرٍ وسهولة . وهناك إبراهيم "قرض" الذى كان يؤدى دور الفنان أحمد الطيب حين كان يذهب لأخذ الشبال وهذا الكورس المكون من : عوض عباس ، إبراهيم قرض ، الحاج الزاكى ، محمد عباس والنور المقدم سليمان أصفهُ بأنه كورس "مَـكَـرَّبْ" قَـلَّ وندرَ أن يوجَدَ مثلُـه .
وُلد أحمد الطيب فى عام 1938م بمدينة طابت ، ودرس الأولية فى السرايا . وقد ظهرت موهبته فى الأناشيد المدرسية تلحيناً وأداء وقد إكتشفه كطالب موهوب أستاذه "قسم الله محمد قسم الله" من قرية "برتبيل" ، حيث دربه على عزف الصفارة ومعه "عبد الله دفع الله موسى }جارعودو{" حيث أن جارعودو كان موهوباً فى تقليد الأصوات لدرجة تفوق الوصف وهو ميَّـال للفرح والفكاهة فصار عازفاً جيداً لآلة الصفارة وكانوا جميعاً وعددهم خمسة أفراد فى كشافة المدرسة.بالإضافة لأحمد الطيب وجارعودو نجد "عبد الكريم أبو المعالى" وكان لاعباً بنادى الأهلى بطابت فى الستينات والممثل البارع "محمد الأمين سر الختم".
بعد أن أكمل أحمد الطيب الأولية ،درس بمعهد عبد المنعم بالخرطوم قسم الميكانيكا ، وكان أحمد الطيب يجيد الدوبيت وكان لاعب كرة من الطراز الفريد ،حيث أنه كان يلعب رأس حربة لفريق العمال فى عهده الذهبى ، وكان أول فريق يكونه نادى العمال فى الخمسينيات وكان يُمثل فى السُداسى القومى الذى لاقى الهلال العاصمى فى إحتفالات الإنتاج فى "فطيس" عام 1956م .
تزوج أحمد الطيب فى عام 1960م . وكان قد عمل أحمد الطيب بشركة best control لرش المبيدات الحشرية فى منطقة "قوز كبرو" ، وهنا بدأت موهبته الغنائية حيث تعلم العزف على آلة العود وكان يغنى للفنان "إبراهيم عوض" وكان يقيم الحفلات فى الحصاحيصا ، ثم أتى إلى طابت عام 1961م وعمل بالسوق فى ورشة العم المرحوم "سعيد محمد أحمد }كلوص{" وعمل بالتمثيل فى ليالى السمر التى تقام فى الأندية والمدارس ومثل فى عدة مسرحيات مثل "صوت الضمير" و "عرس بالعافية" للشاعر محمد أحمد على الحاج وشاركه فى التمثيل المطرب محمد المبارك موسى . ثم دعاه الشيخ هاشم الشيخ عبد المحمود إلى أن يمدح وأعطاه بعض مدائحه ومدح منها الكثير نذكر منها :
دينك ودينى الإسلام
رنتْ فيه الفضيلة
يا عداد وتر الأمان
:
ثم بدأ يغنى أغانى الحقيبة والأغانى الشعبية وكوَّن أول كورس وكان يضم : بشرى فضل المولى ،النور سليمان ،قسم على سعيد ومحمد عباس الحسن .
وكانت أول أغنية خاصة للفنان أحمد الطيب هى " الجدية الساكنة حَيَّـنا" وقد سجلها لإذاعة أم درمان ، وقد سُمى فى هذه الفترة "فنان الجدية" . وإشتهرت هذه الفترة بالإزدهار من حيثُ أن الأغنية كانت تؤلف وتلحن وتُؤدى فى نفس ليلة الحفل ، ومثال ذلك أغنية الشاعر الطيب السمانى فى الكاملين عام 1965م التى أداها أحمد الطيب فى نفس الحفلة ثُم لصاحبتها فى الصُبحية وهى تقول :
القِمير الأشرق سنـا عمرو داب ستاشر سنة
شوفو كيف مال وإنتنى يا اللدين هبلتنـا
وقد غنى الفنان أحمد الطيب للشاعر الطيب السمانى أغانى كثيرة جداً ، ثم أخذ يغنى للشيخ هاشم ومن قصائده التى غناها أحمد الطيب أغنية "آه آه من العيون " لكى تكون بخرة له من العيون الحمى والصداع المستمر الذى كان يلازمه ، كلما طلع إلى حفلة أتى منها مريضاً بهذه الأعراض ، فكتب له الشيخ هاشم هذه الأغنية حتى تكون له كبخرة يستعملها فلا تأتيه هذه الأعراض ، ويقول مطلع الأغنية :
آه آه من العيون
عيون تطيب وعيون تغيِّب
وعيون هديتا للشيخ الطيب
مما يدلل لنا عن إرتباط الشيخ هاشم بصوفيته حتى فى شعره الغنائى .
ثم إلتحق أحمد الطيب مع مجموعة من المطربين الشعبيين فى أبى روف . وفى لقاء أجرته وبثته إذاعة أم درمان قدمه الراحل الأستاذ "محمد خوجلى صالحين" ، غنى فيه أحمد الطيب أغنيتى الفنان "إبراهيم عبد الجليل" : }الشويدِنْ{ و}ضاع صبرى{ ، وعندما سمع الفنان إبراهيم عبد الجليل اللقاء حضر إلى نادى الفنانين وقابل أحمد الطيب وقال له : }يقولون إننى كروان السودان وصوتى لم يتكرر فأتيتَ أنتَ وغنيتهم أجمل منى بكثير فأُشهِـد الحضور أنى طلقتُ أغنيتى "الشويدن" و "ضاع صبرى" طلاق الثلاثة وعقدتَ ليك عليهم يا أحمد الطيب { ومنذ تلك اللحظة أصبحت الأغنيتان ملكاً لأحمد الطيب فغناهما وأبدع فيهما أيَّـما إبداع .
وكان أحمد الطيب رجل حسن المعشر يحب الصحاب ، ومما يدل على ذلك أنه فى ختان أبناءه "عماد وعادل " أتى إلى طابت مجموعة ضخمة من الفنانين للمشاركة فى هذه المناسبة منهم : عوض الجاك ، محمد أحمد عوض ، بابكر ود السافل ، حسن الأمين ، عوض الكريم عبد الله ، ميرغى المأمون ، أحمد حسن جمعة ، صديق الكحلاوى وغيرهم من رواد الغناء الشعبى فى السودان ، وقد مكثوا سبعة أيام فى طابت يغنون ليل نهار ، وفى هذه الفترة ذهب أحمد الطيب لتسجيل أغنية "نظرة منك يا أمير – للشيخ هاشم" فلم تجيزهـا لجنة النصوص لأنها طويلة ، فتركهم أحمد الطيب وغادر إلى مدنى عام 1969م وظل بها فترة ثم عاد إلى طابت وكوَّن فرقته الجديدة فى عام 1973م والتى تضم : سعيد أحمد عبد الله ، السمانى نوار ، إبراهيم قسم الله }قرض{ ، مبارك أحمد عبد الله و عوض عباس الحسن .وفى تلك الفترة أصيب الفنان أحمد الطيب بمرض "البُرجُـم" وإختفى عن الساحة الفنية فترة فأتاه الشاعر " أحمد محمد الجاغريو" الذى كان يُحبه حباً شديداً ونظم قصيدته :
عيان يا بلبل متى تصبح طيب
الناس فى رجاك يا أحمد الطيب
فلحنها له أحمد الطيب وغناها له ومن هنا سُمى بالبُلبُل .
يُعتبر من المؤسسين الأوائل لإتحاد فن الغناء الشعبى مع محمود فلاّح والمرتود أحمد طه وصديق الكحلاوى وعمل معه فى الكورس عبد الوهاب الصادق وعوض الكريم عبد الله وغنى فى فترة خلف الله حمد وفيصل الحاج ومحمد أحمد سرور .وكانت هناك شبه منافسة بين أحمد الطيب وإبراهيم عبد الجليل- كروان السودان .
إنتقل بعد عدم إجازة أغنية "نظرة منك يا أمير " من قبل لجنة النصوص بالإذاعة كما ذكرنا آنفاً ، إلى مدينة مدنى وأسس فيها نادى الغناء الشعبى ، وتعاون مع شعراءها ومنهم عطا عبد الرحيم فى أغنية "رحلن حليلن" وحسن الزبير وعمر البنا .
وفى مسيرته الفنية زار الفنان أحمد الطيب جبيت والأبيض وسنار والدويم وكان كريماً بشوشاً يعز كل الناس ، وكان يحب الملابس البلدية وحياة الريف ، وكان كل همه إبراز موهبته الفنية ولا يهتم بالماديات كثيراً .
رجع إلى الخرطوم فى عام 1978م حتى عام 1982م ثم عاد إلى طابت ومكث بها بقية حياته ، إلى أن توفاه الله فى يوم 18/07/1987م حيث توفى بمستشفى الحياة بالخرطوم بحرى .
ذكراه ستبقى حية فينا وسيبقى يسعى بيننا ما بقيت أغانيه تداعب أحاسيسنا وتغزو وجداننا .ألا رحم الله الفنان أحمد الطيب بقدر ماأعطى لهذه الأمة ، فإنه لم يبخل يوماً على معجبيه بفنه ولا تنكر لحظة لفنه إنها سماحة أهلنا الطيبين والتى يحملها قلب الفنان الكبير تاجاً يزين جبينه وزاداً يضئ له طريق البذل والعطاء فناً راقياً وأصيلاً .فقد زين جيد الفن فى بلادنا وقد أسهم فى دفع عجلته ، وترك لمساته وبصماته على هيكل الفن فى السودان .
لقد كان أحمد الطيب إسماً على مسمى ، فقد كان رقيقاً وكان كريماً وكان حليماً وكان شفيفاً وكان عفيفاً وكان عطوفاً وكان ولوفاً وكان أحمداً وكان طيباً . فالوفاء كله لفنان غنى فأطرب و أعطى فأبدع.

رحم الله الفنتن احمد الطيب وللذين لا يعرفون الاستاذ احمد الطيب والد عماد احمد الطيب الفنان المشهور من ابناء الجزيرة طابت الشيخ عبدالمحمود
ضـــاع صبـــــــــــري احمد الطيب


ضاع صبري للشاعر / عبيد عبدالرحمن وأداء الفنان / احمد الطيب

ضاع صبري أين يا وصلي
قلبي بي نار الغرام مصلي

يا عقود آمالي إنفصلي
ما بفيق من النويح أصلي
عقلي بات كل ساعة ينقصلي
و فيك ضاع يا طيبة الأصل ِ

أي دليل و البدر واضحلي
أم ده ديسك محيو فاضحلي
العيون عاد روقي لي و أحلي
كفي رمشك هو المجرحلي

زاد من نار الصدود وجلي
يا معاني الشعر و الزجل ِ
باهي جيدك و الخديد مجلي
تري ده الهلاك في الأعين النجلي

ليك نسايم الشوق دوام يسلي
في هواك كم كم ضائعاً مثلي
ما سليتك و إنت كيف تسلي
صرت ميت و الدموع غسلي

ما ليالي الهجر تجمع لي
و ديمة يا نيراني تشتعلي
يا بدر بالله أسطع لي
و يا سهيل أرجوك تسمعلي

ترمي محيك في الكفل و تعلي
تفني قامتك و في الصدير تعلي
يا حمام بالله أسجع لي
و مالو ضايع في الخيال فعلي


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 06-21-2014 الساعة 07:37 AM
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 04-10-2012, 09:05 AM
الصورة الرمزية عوض جلاس
عوض جلاس عوض جلاس غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 21,337
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز محمد علي مشاهدة المشاركة
اللهم أغفر وأرحم موتانا في هذا الموقع
صاحب الموقع / خالد الحاج
العضو / مرتضى محمد مدني
العضو / عبدالعزيز علي محمد

اللهم اجعلهم من أهل الجنة
وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه
آمين يا رب العالمين
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 04-10-2012, 09:55 AM
الصورة الرمزية ابومنذر
ابومنذر ابومنذر غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المملكه العربيّة السعوديّة
المشاركات: 4,001
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز محمد علي مشاهدة المشاركة
اللهم أغفر وأرحم موتانا في هذا الموقع
صاحب الموقع / خالد الحاج
العضو / مرتضى محمد مدني
العضو / عبدالعزيز علي محمد

اللهم اجعلهم من أهل الجنة
وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه

آمين يارب
رحمهم الله رحمه واسعه
وادخلهم فسيح جناته
امواتنا واموات المسلمين فى كل مكان
شاشتك اتسعت بالراحلين يا عبد العزيز
نسال الله الصبر والسلوان
وان يرحمنا جميعا بواسع رحمته
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 04-10-2012, 10:28 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الأخوة /
عوض جلاس ( أبا إياد )
أبو منذر

هم السابقون ونحن اللاحقون .. والموت سبيل الأولين والأخرين وكل ابن انثى وإن طالت سلامته يوما على آلة حدباء محمول .. وتروا كيف أن الموت ختف أخوتنا هؤلاء من بيننا وقد سقط عنهم الراحل حميد فهو عضو في الموقع :ـ

اللهم أغفر وأرحم موتانا في هذا الموقع
صاحب الموقع / خالد الحاج
العضو / مرتضى محمد مدني
العضو / محمد الحسن سالم ( حميد )
العضو / عبدالعزيز علي محمد

أبو منذر .. الشاشة ميتين تتوسع ليس فقط هنا ولكن المشهد اليومي وكما نشاهد ونسمع في هذه الدنيا ما أكثر الموتى وقطار الموت لا يتوقف وليس له خط سير ذو قضبان وليس له محطات ذات نهاية كخط السكة حديد ومحطة كريمة فهو لا يستطيع أن يواصل للبركل تحت او مروي كما تعلم .. فهو قطار زوادته التقوى ( وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى ) و ( يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ).
تجولت بين الأسافير فالتقطت :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرب الرحيل الى ديار
فاجعل الهي خير عمري أخره
فارحم مبينتي في القبور وحدتي
وارحم عظامي حين تبقى ناخرتة
فأنا المسكين الذي أيامه
ولت بأزوار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم
فبحارك جودك يا الهي زاخرة
اللهم انك ترى ما في قلوبنا:
من الشرك، والكبر والنفاق،والرياء والسمعة،والريبه والشك...
يا مقلب القلوب:ثبت قلوبنا على دينك
واجعل ديننا"الاسلام القيم"
اللهم اجعل لنا في الموت:راحة وروحا ومعافاة..
وصلى الله عليه وسلم
في امان الله وحفظه



وقد مررت على قطارك ( ولي عنده وقفة بمشيئة الله وأراك قد حجزت لي في النوم ولا أدري هل أعيش إلا أن يحين تاريخ حجزي فلربما نومي في قبري قبل نومي في قطارك .. فلله الأمر من قبل ومن بعد ) .
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 04-12-2012, 09:45 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الشاشة ميتين خارج حدود السودان حيث الموت لا يعرف الحدود ويدخل دون استئذان حتى الرؤساء والسياسيين :ـ الأخبار :

الجزائر تودع / أحمد بن بيلا

يسجى جثمان أحمد بن بيلا -أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال عن فرنسا- في قصر الشعب بالعاصمة الجزائرية اليوم الخميس 12/4/2012 لإلقاء النظرة الأخيرة عليه بعد ان وافته المنية في يوم 11/4/2012 وقبل دفنه غدا الجمعة, في جنازة وطنية. وقد أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الحداد في البلاد لمدة أسبوع على أحمد بن بيلا الذي توفي أمس الأربعاء بعد صراع مع المرض عن 96 عاما في منزل أسرته بمدينة الجزائر.
وقال بوتفليقة في رسالة تعازي إلى أسرة بن بيلا إن الجزائريين يبكون اليوم رجلا عظيما أضاء بحكمته وبصيرته الطريق إلى الحرية وبناء دولة الجزائر الحديثة. بدوره, قال محمد بن الحاج كاتب سيرته لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرئيس الراحل "كان بخير الثلاثاء، لكنه شعر فجأة بإرهاق وصعد إلى غرفته لينام, ثم توفي بعد ظهر الأربعاء خلال نومه, وكانت إلى جانبه ابنتاه مهدية ونوريا. وقد ولد بن بيلا لأسرة من الفلاحين في الخامس والعشرين من ديسمبر كانون الأول 1916, ونشأ في غربي البلاد قرب الحدود مع المغرب, ويعد من أبرز الشخصيات في حرب الاستقلال ضد الاستعمار الفرنسي بعد الحرب العالمية الثانية وقضى عدة سنوات في السجون الفرنسية. ويعتبر بن بيلا واحدا من الزعماء الكبار الذين عملوا في إطار دول عدم الانحياز مثل الكوبي فيدل كاسترو والمصري جمال عبد الناصر والهندي جواهر لال نهرو والصيني ماو تسي تونغ، ووقفوا بوجه "الإمبريالية". وفي 27 سبتمبر/أيلول 1962, أصبح بن بيلا رئيس المجلس الوطني للثورة الجزائرية ورئيس الحكومة. وفي الخامس عشر من سبتمبر/أيلول عام 1963 انتخب رئيسا للجمهورية ورئيسا للحكومة. وفي عام 1965 انقلب عليه وزير الدفاع هواري بومدين وأطاح به في انقلاب عسكري تم بدعم من الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة, كما تقول وكالة الصحافة الفرنسية في استعراض لسيرته.
واعتبر بن بيلا واحدا من المجموعة الصغيرة التي أطلقت شرارة الثورة على فرنسا وأصبح أول رئيس للجزائر بعد استقلالها إلا أنه أمضى 24 عاما في السجن.
ومع أنه أصبح رئيسا إثر انتخابات في 16 سبتمبر/أيلول 1963، فإن بومدين أطاح به في 19 يونيو/حزيران 1965 وزج به في السجن.
وبينما تأتي وفاة بن بيلا في الذكرى السنوية الخمسين لاستقلال الجزائر, تتباين مشاعر كثير من الجزائريين في هذه المناسبة لأنهم يرون أن طموحات مؤسسي الجمهورية الجزائرية الذين يمثلهم بن بيلا لم تتحقق بالكامل, حسب رويترز.

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-24-2012 الساعة 10:44 AM
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 04-15-2012, 10:42 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الساحة السياسية هذه الأيام تشهد حراكا شاملا حكومة ومعارضة بدون وسط وذلك نتيجة لحدث استيلاء حكومة جنوب السودان لمنطقة هجليج السودانية والنفطية والتي يعول عليها السودان كثيرا في اقتصاده وعلى الأقل تأمين إمدادات النفط لتسيير شئون المواطنين في شتى مناحي الحياة اليومية ففيه الحياة بجانب المياه ..
ولكأن المشهد الحالي يذكرنا بفترة الإستعمار الإنجليزي المصري وكفاح الشعب السوداني لنيل استقلاله والأحزاب هي هي وما بقي من شخصيات سياسية عاصرت تلك الحقبة رغم أن الغالبية لقيت حتفها وماتت ..
لذلك رأينا في الشاشة ميتين تسليط الضوء على أولئك النفر من السياسيين الذيم ماتوا وكان لهم دور في تسيير دفة الحكم في البلاد ولهم بصمات فيما آل إليه سودان اليوم وبشهد التاريخ على ذلك خيرا وشرا فمن هؤلاء :ـ
الزعيم / إسماعيل الأزهري
فقد جاء في سيرته الذاتية :ـ حسب المصد
ر

اقتباس:
ولد عام 1900 في أم درمان في دار جده الشيخ إسماعيل الأزهري الكبير. وتلقى تعليمه المبكر في خلوة السيد المكي وحين عاد والده من الأزهر عام 1913 قرر إدخاله المدرسة ونجح في دخول المدرسة الابتادئية وفي عام 1918 دخل كلية غردون- قسم المعلمين خلافاً لرغبة والده في الالتحاق بقسم القضاء الشرعي الذي كان القبول فيه كل عامين. وزار بريطانيا وهو في السنة الثانية بالكلية مرافقاً لجده في الوفد المشهور. وتخرج عام 1921 وأرسل إلى عطبرة معلماً ثم نقل عام 1924 إلى أم درمان. وعاصر ثورة 1924 ولم يسهم في الأحداث مباشرة ولكن بدأت صلته حينئذ بنادي خريجي مدارس السودان. وتقرر إرساله بعثة في ذلك العام إلى الجامعة الأمريكية ببيروت لفترة تدريبية قصيرة ولكن استطاع المبعوثون تحويلها إلى دراسة جامعية وهم:- عبد الفتاح المغربي وعبيد عبد النور ومحجوب الضوي. ولحق بهم إسماعيل الأزهري وحمزة أحمد ومحمد عثمان ميرغني والنصري حمزة وتخصص الأزهري في الرياضيات وتخرج عام 1930 بدرجة البكالوريوس.
بدأ الأزهري نشاطه العام وانتخب عام 1931 سكرتيراً لنادي الخريجين بأم درمان. وبدأ الصراع بين كبار الخريجين مسنودين بزعيمي الطائفتين، وبلغ الصراع ذروته عام 1933 بين فريق محمد علي شوقي برعاية الأنصار وفريق الشيخ أحمد السيد الفيل بدعم من السيد علي. والتزم الأزهري- كما يقول- الحياد ولم يتعصب لأحد، لذلك كان من الطبيعي أن يتبنى فكرة تأسيس مؤتمر الخريجين، المبادرة التي أطلقها أحمد خير في مدني. وانعقد الاجتماع التأسيسي للمؤتمر في الثاني عشر من فبراير 1938 بنادي الخريجين وترأس الأزهري- رئيس النادي ذلك الاجتماع وأداره بكفاءة- رغم الخلافات وتم انتخاب الهيئة التسينية وأحرز الأزهري أكثر الأصوات واجتمعت الهيئة وانتخبت 15 عضواً للجنة التنفيذية والأزهري سكرتيراً فخرياً.
سعى المؤتمر في مذكرة 1942 لإعلان نفسه متحدثاً باسم الشعب ولكن الإدارة البريطانية عملت بقوة بحرمانه من هذا ولقطع الطريق أمام المؤتمر، صدر عام 1943 قانون المجلس الاستشاري لشمال السودان. وقرر المؤتمر مقاطعة المجلس وعدم الاعتراف به، وفصل أي عضو ينضم إلى المجلس. واختير الأزهري في هذه الأثناء أول رئيس لحزب سياسي ينشأ في السودان، حزب الأشقاء الذي أسسه يحيي الفضلي وتسعة من أصدقائه منذ عهد الدراسة.
شهدت مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية صعوداً للحركة الوطنية السودانية وصار موضوع تقرير مصير البلاد على قمة أولويات العمل السياسي. وتدفقت الوفود إلى الخارج وتشكلت الأحزاب السياسية والاتحادات المهنية. ولم تنجح خطوة الإدارة البريطانية الاستباقية في أن تكون الجمعية التشريعية هي الطريق. وقاوم الأزهري ورفاقه مشروع الجمعية، وجاء انقلاب يوليو 1952 في مصر ليضع المسألة السودانية في سياق جديد انتهى باتفاقية الحكم الذاتي فبراير 1953. كما تم توحيد الأحزاب الاتحادية في مطلع نوفمبر 1952 تحت اسم الحزب الوطني الاتحادي برئاسة الأزهري ومحمد نور الدين للوكالة، واستطاع الحزب أن يفوز بأول انتخابات للحكم الذاتي. وفي جلسة البرلمان يوم 6 يناير 1954 تم انتخاب الأزهري رئيساً لأول وزارة سودانية منتخبة ونال 56 صوتاً بينما نال منافسه محمد أحمد المحجوب 37 صوتاً. وأعلن الأزهري الاستقلال من داخل البرلمان وكان له ولزعيم المعارضة شرف رفع العلم في أول يناير 1956. ولكن الختمية انفصلوا عن الحزب الوطني الاتحادي وكونوا في يونيو 1956 حزب الشعب الديمقراطي. في الرابع من يوليو 1956 تم سحب الثقة من حكومة الأزهري بأغلبية ستين صوتاً مقابل واحد وثلاثين. وشكلت حكومة السيدين أو حكومة عبد الله خليل، والذي انتهى بتسليم السلطة إلى كبار الضباط في 17 نوفمبر 1958.
عقب ثورة أكتوبر 1964 أجريت انتخابات عامة في إبريل 1965، حصل فيها حزب الأمة على أربعة وسبعين مقعداً والحزب الوطني الاتحادي على ثلاثة وخمسين مقعداً والمستقلون على خمسة عشر مقعداً والحزب الشيوعي على اثني عشر مقعداً وجبهة الميثاق الإسلامي على أربعة. وكان حزب الشعب الديمقراطي قد قاطع الانتخابات ولم يحصل إلا على ثلاثة مقاعد فقط. ودخل الحزبان الكبيران في ائتلاف حصل بموجبه حزب الأمة على رئاسة مجلس الوزراء وأن يكون الأزهري رئيس مجلس السيادة. وانتهت التجربة الديمقراطية الثانية بانقلاب 25 مايو 1969 وكانت فترة فاشلة شهدت حل الحزب الشيوعي وانشقاق حزب الأمة وتصاعد الحرب في الجنوب.
توفي في العشرين من أغسطس 1969
.


سيرة منتقاة كما ذكر كاتبها أخذنا منها :ـ ( مصدر آخر )

اقتباس:
السيد إسماعيل الأزهري ينتمي لبيت كريم وأرومة طيبة فهو سليل الشيخ إسماعيل الولي الذي تنسب إليه الطريقة الإسماعيلية ولذلك ولد الرئيس الراحل في بيت علم وفقه وتصوف وتقوى وقد كان مولده في يوم 30/10/1900م وقد أطلق عليه جده المكي إبن الشيخ إسماعيل الولي اسم إسماعيل شيخ المعارف ونسبة لكثرة الحاملين لإسماعيل في عائلتهم الكبيرة الممتدة فإنني أشير إليه في هذا المقال باسم الرئيس تمييزاً له عن غيره ممن يحملون هذا الاسم وهم كثر.ووالد الرئيس الراحل هو السيد أحمد إبن الشيخ إسماعيل المفتي المعروف باسماعيل الأزهري إبن السيد أحمد الأزهري إبن السيد إسماعيل الولي. وقد عرفت أسرتهم باسم الأزهري ومرد هذا الإرتباط أن جدهم السيد أحمد إبن السيد اسماعيل الولي قد درس بالأزهر الشريف حتى حصل على الشهادة العالمية وهو أول من أطلق عليه لقب الأزهري من أسرتهم وعمل بالتدريس في الأزهر لمدة أربعة أعوام وقد اصطحب معه لمصر إبن خاله الشيخ محمد البدوي وألحقه بالأزهر الشريف وصار فيما بعد شيخ علماء السودان.
وعندما عاد الشيخ أحمد الأزهري للسودان عمل بالقضاء الشرعي وأيضاً درس إبنه السيد إسماعيل بالأزهر الشريف حتى حصل على الشهادة العالمية أيضاً وعاد للسودان حيث عمل بالقضاء حتى أصبح مفتي الجمهورية وقد درس إبنه أحمد والد الرئيس أيضاً بالأزهر الشريف حيث حصل على الشهادة العالمية وعمل بالقضاء الشرعي وعند تقاعده بالمعاش التحق بالمعهد العلمي بأم درمان وعمل فيه معلماً حتى توفى في أواخر الخمسينات من القرن الميلادي الماضي.
ووالدة السيد أحمد إسماعيل الأزهري أي جدة الرئيس الراحل هي السيدة جارة عبد القادر وهي أيضاً جدة السيد إبراهيم المفتي لأمه. ووالدة الرئيس أزهري هي السيدة ست البنات إسماعيل المفتي وهي عمة السيد إبراهيم المفتي وقد توفيت في عام 1939م.
وللرئيس إسماعيل الأزهري شقيق واحد هو السيد علي الأزهري وقد تزوج والد الرئيس زوجة ثانية في حوالي عام 1918م وأنجب منها إبنه محمد وكان محاسباً قانونياً وأستاذاً متعاوناً بالمعهد الفني وبجامعة القاهرة فرع الخرطوم سابقاً طيلة عقد الستينيات من القرن الماضي وله شقيق آخر اسمه دوليب وشقيقة وتزوج والد الرئيس زوجة ثالثة أنجب منها إبنه صلاح وبنتاً هؤلاء هم أخوان الرئيس.
وتنحدر جذور آل الرئيس من منطقة دبة الفقرا بالشمالية وهم بديرية دهمشية وقد تزوج عبد الله بنت عمه مكدَّار ونزح بها إلى مدينة الأبيض حيث استقر وأنجب إبنه إسماعيل الولي الذي أنجب عدداً من البنين والبنات من عدة نساء وتوفى بعض بنيه وهم صغار وأولاده هم محمد عثمان- السيد المكي- السيد البكري السيد أحمد- السيد الماحي- السيد القاسم- السيد عبد الله- السيد محمد- السيد اسحق- السيد موسى- السيد المحجوب- السيد الباقر- السيد محمد أبو القيس وهو أصغرهم.
ودرس الرئيس بالخلوة وقد ذهب مع جده الذي كان يحبه جداً لود مدني حيث كان يعمل قاضياً شرعياً والتحق بالمدرسة الوسطى وكان أول دفعته على طول المدى وبعد إكماله لدراسته بكلية غردون عام 1919م كان مقرراً أن يذهب لمصر ليلتحق بالأزهر الشريف كما فعل والده وأجداده ولكن في ذاك العام سافر السيد إسماعيل الولي الكبير ضمن الوفد الذي سافر لإنجلترا وقد صحب معه حفيده إسماعيل الأزهري ليترجم له ولبعض أعضاء الوفد الآخرين وعندما عادوا من رحلتهم أدرك إسماعيل الأزهري الحفيد بأن الدراسة قد بدأت بالأزهر وأن عليه أن ينتظر عاماً آخر ولذلك التحق بمصلحة المعارف وعمل معلماً بالمدارس الوسطى وعندما حان موعد سفره لمصر في العام التالي كانت له التزامات وفضل أن يواصل عمله بالتدريس ويجدر بنا أن نقف هنا وقفة قصيرة فلو قدر للرئيس أن يذهب لمصر لتغير مجرى حياته وبالتالي تغير مجرى تاريخ البلاد ولرفع العلم شخص آخر غيره. وقد عمل معلماً بمدرسة عطبرة الوسطى لمدة عام وكان يدرس مختلف المواد لا سيما الانجليزية. وفي عام 1927م بعث إلى جامعة بيروت الأمريكية حيث تخصص في مادة الرياضيات وعاد للسودان في عام 1931م ليواصل عمله بالتدريس وكان من أبرز المعلمين بكلية غردون. واستمر في مسيرته العلمية التعليمية حتى عام 1946م وعندما قسمت الكلية لمدرستين ثانويتين نقل لمدرسة حنتوب الثانوية إبعاداً له عن العاصمة لأنه كان قائداً جماهيرياً مؤثراً ولم ينفذ النقل واستقال وتفرغ للعمل العام والقضية الوطنية.
والمعروف عن الأزهري أنه كان يتميز على أقرانه بالإلهام والنفاذ للمستقبل ببصيرته ومن دلائل ذلك أن التيار الإتحادي كان ينادي بوحدة وادي النيل تحت التاج المصري كما هو معروف.
وعلينا أن نضع في إعتبارنا أن المناخ السياسي في الأربعينيات ليس هو المناخ السياسي في العقود التالية ولكل زمن ظروفه واحد اثباته الخاصة المحيطة به ويجب الا نحكم على الأدبيات والأطروحات السياسية المكتوبة في الأربعينيات ونشرحها بمبضع العقود التالية لها ولكل زمان ملابساته وإحداثياته وظروفه المحيطة به وبرغم أن الأزهري كان يتحدث كالآخرين عن وحدة وادي النيل إلا أنه أحياناً كان يتحدث عن الإستقلال. وعندما كادت السفينة أن ترسو على جبل الجودي في نهاية عام 1955م واتحدت إرادة السودانيين صرح الأزهري بأنه سيعلنه من داخل البرلمان وثبت أن المراحل التي انطوت قد صاحبتها خطوات تكتيكية وكانت معالم على الطريق فأعلن الإستقلال ورفع علم السودان على سارية القصر هو والمحجوب.وكما هو معروف فإن للرئيس أزهري كتابه ( الطريق إلى البرلمان ) وبمكتبة السودان كتيب صغير بعنوان دفاع عن وحدة وادي النيل وقد أعده الأستاذ يحيى الفضلي في عام 1946م وكتب مقدمته السيد إسماعيل الأزهري الذي ألقاه في جمع حاشد وجاء في مقدمته: (إلى هيئة المفاوضات المصرية وإلى شيوخ الأمة ونوابها وإلى المجاهدين من أبناء وادي النيل لتحقيق وحدته المقدسة تحت تاج فاروق المفدي نصره الله). ومع ذلك كان الإستقلال حلماً يراود وبذات القدر الذي كان يضمر فيه توقه للمساهمة في تحقيق الإستقلال كان تطبيق الشريعة الإسلامية أحد هواجسه والمسألة بالنسبة له كان مسألة وقت ليس إلا. وقد ذكر مجموعة من القانونيين النابهين أنه كان يقول لهم عندما يلتقي بهم إن القانون الوضعي قد دخل السودان بالشباك ويجب إخراجه بالباب وظل في مجالس أنسه يسأل الحاضرين ويجيب بنفسه ويتحدث عن الأكثرية المسلمة وعن عدد غير المسلمين من كتابيين ووثنيين ويتحدث عن المناطق التي تكثر فيها صناعة الخمور وكان يقض مضجعه كثرة شاربيها ويتحدث عن تفاصيل كثيرة وكان يؤمن بالعمل التربوي والإصلاحي ويحث القانونيين على الإهتمام بالشريعة الإسلامية والمداومة على الإجتهاد في الإلمام بها. ووفق ما يراه أنه اذا تم التدرج في تطبيقها منذ الستينيات وما قبلها فيمكن تطبيقها بسهولة في العقود التالية مع إحترام وكفالة كافة حقوق غير المسلمين. والمعروف عنه أنه كان إنساناً متصوفاً متديناً وهو إسماعيلي الطريق وظل يدوام على تلاوة القرآن الكريم الذي يفتتح به يومه ويختتمه به.
وحكى أحد أعضاء الحزب الوطني الإتحادي أنه طرق باب الرئيس أزهري في حوالي الساعة الثالثة صباحاً ففتح له الرئيس بنفسه الباب دون أن يقف خلف الباب قبل أن يفتحه ويسأل زائره عن اسمه وغرضه وقال له زائره الا تخشى يا سيادة الرئيس أن يكون الطارق من خصومك ويريد أن يغدر بك ويفتك بك فضحك الرئيس كما حكى زائره وقال له إنني متوضئ والحمد لله والوضو هو سلاح المؤمن فلا تخش عليَّ. وكانت له آراء واضحة كحد السيف في الشيوعية وهو ضدها تماماً وأعلن آراءه في وضوح ولم يكن يواري أو يداري أو يغلف كلماته في هذا المعنى ولذلك ترشح معه سكرتير الحزب الشيوعي بعد اكتوبر وصرح بأنه ترشح في هذه الدائرة دون غيرها لينازل الرجعية ويهزمها في عقر دارها. وكان الغلبة للرئيس بكل تأكيد وعندما حل الحزب الشيوعي وطُرِدَ النواب الشيوعيون من الجمعية التأسيسية أعلن الرئيس أزهري تزعمه ومباركته لهذه الخطوة وكان واضحاً أنه ينطلق من قناعات ثابتة ولا تحركه أي دوافع غير أصيلة وقد تبارى نواب الكتل البرلمانية المختلفة من الشماليين والجنوبيين في تأييد هذه الخطوة وقد شن أبناء الأزهري السادة نصر الدين السيد وعبد الماجد أبو حسبو هجوماً ضارياً على الحزب الشيوعي داخل الجمعية التأسيسية.لقد تولى الرئيس الأزهري رئاسة أول حكومة سودانية منتخبة وبعد ثورة اكتوبر في عام 1964م وإجراء الإنتخابات في عام 1965م تولى رئاسة مجلس السيادة بعد التنسيق والإئتلاف الذي تم بين الحزبين الكبيرين والذي عدل بموجبه الدستور لتؤول رئاسة مجلس السيادة لشخص واحد وألا تكون دورية بين أعضاء مجلس السيادة كما كانت سابقاً وبموجب هذا الإتفاق أضحى الرئيس أزهري رئيساً لمجلس السيادة وآلت رئاسة الوزراء لحزب الأمة الذي كانت له الأغلبية البرلمانية يومئذ (قبل أن ينقسم الحزب لجناحين) وفي ظل تلك التعددية كانت للأحزاب كبيرها وصغيرها زعاماتها وللطوائف أيضاً زعاماتها ولم تنعقد زعامة السودان لشخص واحد إذ لم تجر انتخابات لرئاسة الجمهورية في ظل تلك الظروف لأن الدستور لم يجز حتى ذلك الوقت في صورته النهائية ولكن برتوكولياً فإن الرئيس أزهري كان هو المسؤول الأول في السودان بحكم موقعه السيادي ذاك وقد حدث نزاع حول تمثيل السودان في مؤتمرات القمة وطرأ يومئذ سؤال عمن هو الأحق بتمثيل السودان في مؤتمرات القمة هل هو السيد رئيس مجلس السيادة أم هو السيد رئيس مجلس الوزراء وبسبب الخلاف حول هذه المسألة كاد الإئتلاف أن ينفض بين الحزبين عند إنعقاد مؤتمر القمة الإفريقية في اكرا في عام 1966م وأخيراً حسم الأمر بتولي السيد رئيس مجلس السيادة رئاسة الوفود على أن يصحبه رئيس الوزراء ولذلك فإن السيد الصادق المهدي عندما نازع المحجوب حول رئاسة الوزراء وأراد أن يتولاها هو ذكر المحجوب في كتابه- الديمقراطية في الميزان- أنه حاول إقناع السيد الصادق بأن تجربته لا تؤهله لتولي المنصب في تلك السن لا سيما أنه سيتعامل مع الأزهري الذي وصفه المحجوب في كتابه المشار إليه (بأنه سياسي حاذق يستطيع أن يلوي ذراع أي سياسي آخر) وتلك شهادة من المحجوب .


والرجل كتب عنه الكثير والكل يمجده ويمدحه فمن أراد المزيد فعليه التجوال والبحث عن الزعيم وكذا كتب التاريخ كثيرة عن تاريخ السودان وقبل وإبان وبعد استقلال السودان ..
وتواصل الشاشة ميتين
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 05-03-2012, 12:59 PM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

من المصدر :ـ

الفريق / إبراهيم عبود

________________________________________
تاريخ الميلاد 1900

مكان الميلاد السودان

الاسم الفريق إبراهيم عبود شيخ العرب
المنصب رئيس جمهورية السودان

فترة الحكم 18 نوفمبر 1958 - 30 أكتوبر 1964 م

الانتماء السياسي مستقل
إبراهيم عبود (1900 - 1983 م). رئيس جمهورية السودان ورئيس الوزراء السوداني للفترة(1958-1964 م)، ولد بشرقى السودان من قبيلة الشايقية، تخرج من بكلية غوردون التذكارية (جامعة الخرطوم حاليًا) عام 1917 م، ثم التحق بالمدرسة الحربية وتخرج فيها عام 1918م، عمل بسلاح قسم الأشغال العسكرية بالجيش المصري حتى انسحاب القوات المصرية في عام 1924 م، حيث انضم إلى قوة دفاع السودان، عمل في سلاح خدمة السودان وفرقة العرب الشرقية وفرقة البيادة. عين قمنداناً لسلاح خدمة السودان عند السودنة ثم ترقى إلى رتبة أميرالاي عام 1951م. نقل إلى رئاسة قوة الدفاع كأركان حرب ثم ترقى إلى منصب نائب القائد العام عام 1954م. قاد أول انقلاب عسكري بالسودان في نوفمبر 1958 م وكان انقلابه في الحقيقة استلاماً للسلطة من رئيس وزرائها آنذاك عبد الله خليل عندما تفاقمت الخلافات بين الأحزاب السودانية داخل نفسها وفيما بينها، وقد كانت خطوة تسليم رئيس الوزراء السلطة للجيش تعبيرا عن خلافات داخل حزبه، وخلافات مع أحزاب أخرى.
حينما استلم السلطة، أوقف العمل بالدستور، وألغى البرلمان، وقضى على نشاط الأحزاب السياسية، ومنح المجالس المحلية المزيد من السلطة وحرية العمل, وبارك انقلابه القادة الدينيون في ذلك الوقت لأكبر جماعتين دينيتين: السيد عبد الرحمن المهدي زعيم الأنصار، والسيد علي الميرغني زعيم طائفة الختمية. ولكن انخرط في معارضته معظم الأحزاب السودانية وقاد المعارضة السيد الصديق المهدي رئيس حزب الأمة.
اتجه حكمه باتجاه التضييق على العمل الحزبي والسياسي وقد حل الأحزاب وصادر دورها. كما اتخذ سياسة فاقمت من مشكلة جنوب السودان حيث عمل على أسلمة وتعريب الجنوب قسراً. أطاحت به ثورة أكتوبر الشعبية 1964 م، وقد استجاب لضغط الجماهير بتسليم السلطة للحكومة الانتقالية التي كونتها جبهة الهيئات. توفي في 1983 م.

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 05-24-2012 الساعة 10:44 AM
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 05-09-2012, 11:39 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

للفائدة والتذكرة ننقل :ـ

صلاة الجنازة
راجعها فضيلة الشيخ العلامة
عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( حفظه الله )

تجهيز الجنازة :ـ

* ينبغي للمسلم أن يستعد لنزول الموت به بالإكثار من الأعمال الصالحة والابتعاد عن المحرمات ، وأن يكون حاضراً في ذهنه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أكثروا من ذكر هادم اللذات )) 1
* إذا مات المسلم فأنه ينبغي على من عنده عدة أشياء :
1- أن يغمضوا عينيه ، لأنه صلى الله عليه وسلم أغمض عينَيْ أبي سلمة رضي الله عنه وقال : (( إن الروح إذا قُبض تبعه البصر ))2 .
2- أن يلينوا مفاصله لكي لا تتصلب ، ويضعوا على بطنه شيئاً حتى لا ينتفخ .
3- أن يغطوه بثوب يستر جميع بدنه ، لقول عائشة رضي الله عنها : (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفى سُجِّي ببُرد حَبره ))3 . أي غطي بثوب مخطط .
4- أن يُعَجلوا بتجهيزه والصلاة عليه ودفنه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( أسرعوا بالجنازة ))4 .
5- أن يدفنوه في البلد الذي مات فيه ، لأنه صلى الله عليه وسلم يوم أحد أمر أن يُدفن القتلى في مضاجعهم – أي أماكنهم – ولا يُنْقلوا 5.

* غسل الميت :
* غسل الميت وتكفينه والصلاة عليه ودفنه فرضُ كفاية إذا قام به بعض المسلمين سقط الإثم عن الباقين .
* أولى الناس بغسل الميت وصيهُ ، أي الذي أوصى له الميت أن يقوم بغسله .
* ثم أبوه لأنه أشد شفقة وأعلم من الابن ، ثم الأقرب فالأقرب .
* الأنثى تغسلها وصيتها ، ثم أمها ثم ابنتها ثم القربى فالقربى .
* للزوج أن يغسل زوجته لقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة – رضي الله عنها - : (( ما ضرك لو متِ قبلي فغسلتك ........ ))6 ، وللزوجة أن تغسل زوجها ، لأن أبا بكر أوصى أن تغسله زوجته7 .
- للرجل والمرأة غسل من له أقل من سبع سنين ، سواء كان ذكراً أو أنثى ، لأن عورته لا حكم لها .
* إذا مات رجل بين نساء ، او امرأة بين رجال ، فلا يُغَسَل بل يُيَمَم ، وذلك بان يضرب أحد الحاضرين التراب بيديه ثم يمسح بهما وجه الميت وكفيه .
* يَحْرم أن يُغسل المسلمُ الكافر أو يدفنه ، لقوله تعالى : { وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا }8 فاذا نهي عن الصلاة عليهم وهي أعظم ، نهي عما دونها .
* يسن عند تغسيل الميت أن يستر عورته ثم يجرده من ثيابه ، ويستره عن عيون الناس ، لأنه قد يكون على حال مكروهة [ انظر صورة 1 ] ، ثم يرفع رأسه إلى قُرب جلوسه ، ويعصر بطنه برفق ليخرج الأذى منه ، ويُكثر صب الماء حينئذ ليذهب ما يخرج من الأذى [ انظر صورة 2 ] .
* ثم يلف الغاسل على يده خرقة أو ( قفازاً ) فينجّي بهما الميت ( أي يغسل فرجيه ) دون أن يرى عورته أو يمسها ، إذا كان للميت سبع سنين فأكثر [ انظر صورة 3 ] ، ثم يسمي ويوضئه كوضوء الصلاة ، لقوله صلى الله عليه وسلم لغسالات ابنته زينب : (( ابدأن بميامنها ومواضع الوضوء منها ))9 ولكن لا يُدخل الماء في أنفه ولا فمه ، بل يُدخل الغاسل أصبعيه ملفوفاً بهما خرقة مبلولة بين شفتي الميت فيمسح أسنانه ، وفي منخريه فينظفهما ، ثم يستحب أن يغسل برغوة السدر رأسه ولحيته [ انظر صورة 4 و 5 ] ، وباقي السدر لجسده .

* ثم يغسل جانبه الأيمن من جهة الأمام [ كما في صورة 6 ] ومن جهة الخلف [ كما في صورة 7 ] وهكذا يفعل بجانبه الأيسر ، للحديث السابق : (( ابدأن بميامنها )) ثم يعيد ذلك مرة ثانية وثالثة ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق : (( اغسلنها ثلاثاً )) وفي كل مرة يمر الغاسل بيده على بطن الميت ، فاذا خرج منه أذى نظفه .
* للغاسل أن يزيد في الغسلات على ثلاث مرات ، حتى ولو جاوز السبع ، إذا احتاج لذلك .

* يسن أن يجعل في الغسلة الأخيرة ( كافوراً ) لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق : (( اجعلن في الغسلة الأخيرة كافوراً )) وهو طيب معروف بارد تطرد رائحته الحشرات . [ انظر صورة 8 ]

* يستحب أن يُغسل الميت بماء بارد إلا إذا احتاج الغاسل للماء الحار بسب كثرة الأوساخ على جسد الميت ، وله أن يستعمل الصابون لإزالة الوسخ ، ولكن لا يفركه بشدة لكي لا يتشطب جلده ، وله أن ينظف أسنانه بعود تخليل السنان .
* يستحب قص شارب الميت وتقليم أظافره إذا طالت طولاً غير عادي ، أما شعر الإبط والعانة فانه لا يقص شعرهما .
* لا يستحب تسريح شعر الميت لأنه سيتساقط ويتقطع . أما المرأة فيظفر شعرها ثلاث ظفائر ويُسدل وراء ظهرها .
* يستحب أن يُنَشف الميت بعد غسله .
* إذا خرج من الميت أذى ( بول أو غائط أو دم ) بعد سبع غسلات فأنه يُحْشى فرجه بقطن ، ثم يُغسل المحل المتنجس ، ثم يُوَضأ الميت . أما إذا خرج الأذى بعد تكفينه ، فانه لا يُعاد غسله ، لأن فيه مشقة .
* إذا مات المحْرم بالحج أو العمرة فأنه يُغْسل بماء وسدر كما سبق ، ولكن لا يُطيب ولا يُغَطى رأسه إن كان ذكراً ، لقوله صلى الله عليه وسلم في الذي مات مُحْرماً بالحج : (( لا تحنطوه )) أي لا تُطيبوه ، وقال : (( لا تُخَمروا رأسه فانه يُبْعث يوم القيامة ملبياً ))10 .
* شهيد المعركة لا يُغسل ، لأنه صلى الله عليه وسلم (( أمر بقتلى أحُد أن يُدْفنوا في ثيابهم وألا يُغَسلوا ))11 بدل يدفن الشهيد في ثيابه التي مات فيها بعد نزع السلاح والجلود عنه ، ولا يُصلى عليه لأنه صلى الله عليه وسلم لم يصل على شهداء أحد 12.
* السَّقط إذا بلغ 4 أشهر يُغسل ويُصلى عليه ويُسَمى ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( (( إن أحدكم يكون في بطن أمه 40 يوماً نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يُرْسل له المَلَك فينفخ فيه الروح ))13 أي بعد 4 أشهر ، أما قبلها فهو قطعة لحم يُدْفن في أي مكان بلا غسل ولا صلاة .
* من تعذر غسله إما لعدم وجود الماء ، أو لتمزقه ، أو لاحتراقه ، فانه يُيَمم ، أي يضرب أحد الحاضرين بيده التراب ويمسح بهما وجه الميت وكفيه .
* ينبغي على الغاسل ستر ما يراه في جسد الميت إن لم يكن حَسَناً ، كظُلمة في وجه الميت ، أو آثار بشعة في جسده ، ونحو ذلك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( من غَسَّل مسلماً فكتم عليه ، غفر الله له أربعين مرة )) 14.
* تكفينه :
* يجب تكفين الميت ، وتكون قيمة الكفن من ماله ، لقوله صلى الله عليه وسلم في الذي مات محرماً : (( كفنوه في ثوبيه )) ، ويُقدم تكفينه على الدَّين والوصية والإرث .
* إذا لم يكن له قيمة الكفن فتجب على من تلزمهم نفقته ، وهم أصوله وفروعه ، كأبيه أو جده أو ابنه أو ابن ابنه ، وإذا لم يجدوا فعلى بيت المال ، فان لم يوجد فعلى من علم بحاله من المسلمين .
* الواجب في كفن الميت ثوبٌ يستر جميع بدنه .
* يستحب تكفين الرجل في 3 لفائف بيضاء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم (( كُفّن في ثلاث لفائف بيض ))15 تُجمَّر ، أي تطيب بالبخور ، ثم تُبْسط بعضها فوق بعض ، ويُجعل الحنوط وهو طيب خاص بالموتى فيما بينها [ انظر صورة 9 ] ، ثم يوضع الميت عليها مستلقياً على ظهره [ كما في صورة 10 ] ، ثم يوضع قطن مطيَّب بين ( إليتيه ) لئلا تخرج منه رائحة كريهة .
* يستحب أن تربط خرقة عليها قطن [ كما في صورة 9 ] تغطي عورة الميت بإدارتهاعلى فرجيه .
* يستحب أن يجعل حنوط - أي طيب –على منافذ وجه الميت : عينيه ومنخريه وشفتيه وأذانيه ، وعلى مواضع سجوده ، وإن طُيب جميع بدنه فلا حرج ، لفعل بعض الصحابة .
ثم يُرد طرف اللفافة الأولى على شقه الأيمن [ كما في الصورة 11 ] ، ثم طرفها الآخر على شقه الأيسر [ كما في صورة 12 ] ، ثم يفعل باللفافة الثانية مثلما فعل بالأولى ، ثم الثالثة مثلها ، ثم تسحب الفوطة التي كانت تغطي عورته [ كما في صورة 12 ] ثم تعقد العقد وهي سبع [ كما في صورة 15 ] حتى لا تتفرق مع ربط ما يزيد من الكفن [ كما في صورة 13 ] ثم إعادته على رأسه ورجليه [ كما في صورة 14 ] ثم تحل العقد في القبر . فأن كانت العقد أقل من سبع فلا حرج ؛ لأن المقصود تثبيت الكفن .

* يجوز تكفين الميت في ثوب وإزار ، ولكن الأفضل ما سبق .
* المرأة تكفن في 5اثواب : إزار ويكون أسفل البدن وخمار يغطي الرأس ، وقميص ( وهو كالثوب ولكن مفتوح الجانبين ) ، ولفافتات تعمان جميع الجسد .
* الصلاة على الجنازة :
* الصلاة على الجنازة فرض كفاية . أي يكفي أن يقوم به بعض المسلمين .
* يُسَن أن يقوم الإمام عند رأس الرجل [ كما في صورة 16 ] , وعند وسط المرأة [ كما في صورة17 ] لفعله صلى الله عليه وسلم16 .
* السنة أن يتقدم الإمام على المأمومين , ولكن إذا لم يجد بعض المأمومين مكاناً فإنهم يصفون عن يمينه وعن يساره .
* يكبر الإمام أربع تكبيرات , يقرأ بعد التكبيرة الأولى الفاتحة بعد أن يتعوذ ، وبعد التكبيرة الثانية يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كما يفعل في التشهد , أي يقول : (( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد )) وإن اقتصر على قوله : (اللهم صلِّ على محمد ) فإنه يجوز .


ثم بعد التكبيرة الثالثة يدعو للميت بما ورد من أدعية , ومن ذلك قول : (( اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعفُ عنه ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدَنَس , وأبدله داراً خيراً من داره , وأهلاً خيراً من أهله , وزوجاً خيراً من زوجه ، وأدخله الجنة , وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار )) 17.
أما السَّقط وهو من كان عمره 4 أشهر فأكثر ، فإنه يدعى لوالديه بالمغفرة والرحمة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( والسَّقط يُصلى عليه ويُدْعى لوالديه بالمغفرة والرحمة ))18 .
ثم بعد التكبيرة الرابعة يسكت قليلاً ، ثم يُسَلم عم يمينه تسليمة واحدة ، لفعله صلى الله عليه وسلم19 ، ويجوز أن يسلم تسليمة ثانية عن يساره 20.
* يسن أن يرفع المصلى يديه مع كل تكبيرة ، لفعله صلى الله عليه وسلم21 .
* من فاته بعض التكبير مع الإمام فانه يُتابع الإمام ، مثلاً : إذا دخل مع الإمام في التكبيرة الثالثة ، فانه يدعو للميت ثم بعد التكبيرة الرابعة يكبر فيقرأ الفاتحة ثم يكبر فيصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يُسَلم ، إذا أمكنه ذلك قبل رفع الجنازة ، وإلاّ سلم مع الإمام ولا شيء عليه .
* من فاتته الصلاة على الميت جاز له أن يصلي على القبر ، أي يجعل القبر بينه وبين القبلة ويصلي عليه كما يصلي على الجنازة [ كما في صورة 18 ] ، لفعله صلى الله عليه وسلم . 22
* تستحب الصلاة على الغائب ، أي الذي يموت في بلاد أخرى ، إذا لم يُصَل عليه هناك .
* يُصلي المسلمون على قاتل نفسه ، وعلى قطاع الطرق ، ولكن يُسْتحب لأمير البلد وعالمها أن لا يصلى عليه ، لينزجر بذلك غيره .
* تجوز الصلاة على الجنازة في المسجد لفعله صلى الله عليه وسلم23 ، والسنة أن يُجْعل للجنائز مكان خاص للصلاة عليها خارج المسجد ، لئلا يتلوث ، ويُسْتحب أن يكون هذا المكان قريباً من المقبرة تسهيلاً على الناس .

* حمل الجنازة ودفنها :
* يستحب حمل الجنازة من جهاتها الأربع على الأكتاف [ كما في صورة 19 ] .
* يسن الإسراع غير الشديد بالجنازة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( أسرعوا بالجنازة ))
* يجوز أن يمشي الناس أمام الجنازة ، أو خلفها ، أو عم يمينها ، أو عن شمالها ، فكله وارد في السنة24 .
* يكره أن يجلس الذي يتبع الجنازة قبل أن توضع الجنازة على الأرض ،
لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك .
* يكره دفن الميت في الأوقات الثلاثة التي نهى صلى الله عليه وسلم عن الدفن فيها : وهي ما جاء في حديث عقبة بن عامر – رضي الله عنه – قال : (( ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهم أو أن نقبر فيهن موتانا : حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع ، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس ، وحين تضيّف الشمس للغروب حتى تغرب ))25 ومعنى (( حين يقوم قائم الظهيرة )) أي قبل الزوال بقليل ، ومعنى (( تضيّف الشمس للغروب )) أي تميل للغروب .
* يجوز دفن الميت في الليل أو النهار حسب التيسير ، ويستثنى من ذلك الأوقات الثلاثة الماضية .
* يسن أن يغطي قبر المرأة حين إدخالها فيه ليكون أستر لها .
* يسن أن يُدْخل الميت القبر من عند رجلي القبر ، ثم يُسل سلاً [ انظر صورة 20 ] ، فاذا لم يمكن ذلك أدْخل من جهة القبلة .[ انظر صورة 21 ]
* اللحد أفضل من الشق ، قال صلى الله عليه وسلم : (( اللحد لنا والشق لغيرنا )) 26
واللحد هو أن يُحفر للميت في قاع القبر حفرة من جهة القبلة يوضع فيه . [ كما في صورة 22 ] والشق هو أن يحفر له حفرة وسط قاع القبر . [ انظر صورة 23 ]
* يسن تعميق القبر ليأمن على الميت من السّباع ، ومن خروج رائحته .
* يقول من يُدخل الميت في قبره : ( بسم الله وعلى سُنة – أو ملة – رسول الله ) لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك27 .
* يتولى إدخال الميت قبره : الوصي ثم أقاربه ُم أي مسلم .

* يُسن وضع الميت في قبره على شقه الأيمن مستقبلاً القبلة [ كما في صورة 24 ] لقوله صلى الله عليه وسلم : (( الكعبة قبلتكم أحيا ، وأمواتاً ))28 ولا يضع تحت رأسه وسادة من لِبْن أو حجر ، لأنه لم يثبت ذلك ، ولا يكشف وجهه إلا إذا كان الميت مُحْرماً كما سبق . ثم يسد فتحة اللحد باللِبن ، وما بين اللبن بالطين .
* يُسن بعد أن يفرغ من وضعه في قبره أن يحثو كل مسلم من الحاضرين على قبره ثلاث حثيات من التراب ، لفعله صلى الله عليه وسلم29 . [ كما في صورة 25 ]
* يسن أن يُرْفع القبر مقدار شبر ليُعلم أنه قبر فلا يُهَان ، ويكون مُسَنماً ، أي على هيئة سنام البعير [ انظر صورة 26 ] لأنه صفة قبر النبي صلى الله عليه وسلم.30 ثم توضع عليه الحصباء كما فُعل بقبره صلى الله عليه وسلم31 . ليعرف أنه قبر فلا يُهَان ، ثم ترش الحصباء بالماء لورود ذلك في السنة 32.
ويضع على قبره حجراً عند رأسه ليعرف ، كما فعل صلى الله عليه وسلم بقبر عثمان بن مظعون رضي الله عنه 33.

* يحرم تجصيص القبر – أي وضع الجُصَ عليه – أو البناء عليه ، أو الكتابة عليه ، أو الجلوس عليه ، أو وطؤه ، أو الاتكاء عليه ، لأنه صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك كله 34.
* يُكره دفن اثنين أو أكثر في قبر واحد ، إلا للضرورة ، بأن يكثر الموتى ويقل من يدفنهم ، كما فعل بشهداء أحد ، ويجعل بين كل اثنين حاجزاً من التراب .
* يُسن أن يُبعث لأهل الميت إذا كانوا مشغولين بميتهم طعام ، لقوله صلى الله عليه وسلم لما مات جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه : (( أطعموا آل جعفر طعاماً فقد أتاهم ما يشغلهم )) 35.
* يكره لأهل الميت أن يصنعوا الطعام للناس ، لقول الصحابة رضي الله عنهم : (( كنا نَعُد صنع الطعام والاجتماع لأهل الميت من النياحة ))36 .
* تسن للرجال زيارة القبور ، للدعاء لهم والاعتبار [ كما في صورة 26 ] ،
لقوله صلى اله عليه وسلم : (( كنت نهيتكم عن زيارة القبور ، فزوروها ، فانها تذكركم الآخرة ))37 . أما النساء فيحرم عليهن زيارة القبور ، لأنه صلى الله عليه وسلم (( لعن زائرات القبور ))38 لأنهن قليلات التحمل ، فقد يفعلن المحرمات ، من لطم الخدود والنياحة وغيرها ، وقد يكن سبباً للفتنة في موضعٍ يُذكر بالآخرة .
* يقول زائر المقبرة : (( السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، و إنّا إن شاء الله بكم لاحقون )) لأمره صلى الله عليه وسلم بذلك39 . وليحذر المسلم من تعظيم القبور ، أو التبرك والتمسح بها ؛ لأن ذلك من وسائل الشرك .

* التعزية :
* تسن تعزية أهل الميت بقول : (( إن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فاصبر واحتسب )) لثبوته عن النبي صلى اله عليه وسلم 40 وإن قال : ( عظم الله أجرك ) أو ( أحسن اله عزاك ) فلا حرج .
* يجوز البكاء على الميت بلا تكلف ، لأنه صلى الله عليه وسلم بكى لما مات ابنه إبراهيم41 ولكن بلا نياحة أو ندب .
* يجوز للمصاب بالميت أن يحد على الميت : أي يترك تجارته أو الخروج للنزهة أو نحو ذلك حزناً على الميت ، ويكون ذلك لثلاثة أيام فقط . إلا الزوجة على زوجها ، فيجب عليها أن تحد على زوجها مدة العدة وهي 4 أشهر و 10 أيام إن لم تكن حاملاً ، أما الحامل فتحد على زوجها إلى أن تلد .
* يحرم الندب والنياحة على الميت ، والندب هو تعداد محاسن الميت بقول : ( وامطعماه واكاسياه و ........... الخ ) والنياحة هي أن يبكي ويندب برنة تشبه نياحة الحَمَام ، لأن هذا دليل اعتراضه على القَدَر .
* يحرم كذلك : شق الثوب ولطم الخد ونتف الشعر ونحوه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( ليس منا من لطم الخدود ، وشق الجيوب ، ودعا بدعوى الجاهلية ))42 .

أنظر الصور على هذا الرابط :ـ
http://www.saaid.net/rasael/janasah/index.htm

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 05-09-2012, 12:56 PM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

الأخ / عصام
ارجو إنزال وتثبيت الصور على الرابط أعلاه ( فنيات لا اعرفها ) .. وشكرا .
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 05-15-2012, 10:55 AM
عبدالعزيز محمد علي عبدالعزيز محمد علي غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,282
افتراضي

رئيس جمهورية السودان

الرئيس المشير / جعفر محمد نميري


16 سنة كانت فترة حكمه من 30 مايو 1969م حتى 6 ابريل 1985م وككل الحكومات وارؤساء لا تخلو من الإيجابيات والسلبيات .. ولكن التاريخ يظل يسجل فترات الحكومات والحكام ممجدا وذاما .. والقاعدة لو دامت لغيرك لما وصلتك فالكل يحاول أن تكون له الديمومة ولكن هيهات فإن لم تتنحى فسوف يأتي الذي ينحيك لا محاولة طال الزمن او قصر ألا وهو الموت .. فالرئيس جعفر نميري عليه رحمة الله قضى ومات بعد أن حكم السودان 16 عاما بعد أن أطاحة به انتفاضة شعب ( أم شماشة لا أدري ) .. وعقبته حكومة عسكرية انتقالية يترأسها المشير / سوار الدهب ورئيس وزراء د . الجزولي دفع الله حتى جاءت الديمقراطية بقيادة سيد الصادق المهدي ولما لم يكونوا قد أزالوا آثار مايو ( نميري ) وهم لايزالون مختلفون حتى انقضت عليها الإنقاذ الحالية ولا ندري متى سيصيرون إلى ما صار إليه نميري فإلى سيرة الرئيس ومعظمها جاءت عقب وفاته ومن هنا وهناك


سيرته الذاتية
ولد جعفر محمد نميري في أم درمان بود نوباوي شارع ود البصير عام 1930. وتخرج في الكلية الحربية بأم درمان، حصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة الأميركية. عمل ضابطا حرا في الجيش السوداني قبل أن يصبح رئيس مجلس ثورة مايو 1969 وتقلد خلال الفترة رئاسته للحكومة عدداً من الحقائب الوزارية. انتخب رئيساً للجمهورية في أكتوبر 1971، استمر في الحكم إلى أبريل/ 1985. رأس حزب الاتحاد الاشتراكي الحاكم ثم مجلس الوزراء ثم وزيرا لجميع الوزارات واوكل المهام وقتئذ لوكلاء الوزارات لحين حضور الوزير. وبعد الانتفاضة الشعبية في ابريل (رجب) 1985، لجأ سياسياً إلى مصر قادما اليها من الولايات المتحدة في الفترة من 1985 إلى 2000 حيث عاد إلى السودان في عام 2000م.



توفي الرئيس السوداني السابق جعفر نميري مساء السبت 30/5/2009م حسب مصادر القصر الجمهوري بالسودان.
وينتظر ان تشيع جنازة نميري غدا الاحد.
وكان نميري، الذي توفي عن 79 عاما، يعاني من المرض في الاونة الاخيرة.
ولد جعفر نميرى فى اسرة بسيطة عام 1930 فى حى ودنوباوى العتيق فى مدينة امدرمان.
تخرج عام 1952 من الكلية الحربية في السودان، وحصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة الاميركية.
انقلاب عسكري
وانهى انقلابه الحقبة السياسية التى تعرف باسم الديموقراطية الثانية فى السودان لتبدأ فترة حكمه التى عرفت بعهد مايو نسبة لشهر الانقلاب العسكرى.
بدأ النميرى منذ مطلع السبعينيات فى بناء علاقات متميزة مع الولايات المتحدة وكان قد اكد عام 1971 على ان تلك العلاقات ستظل جيدة فى المستقبل.
لكن العلاقات مع الولايات المتحدة و الدول الغربية بدأت فى الفتور مع اعلان النميرى فرض القوانين الاسلامية فى السودان ثم اعدامه للمفكر السودانى محمود محمد طه الذى اثار استنكاراً عالمياً واسعاً.
وعلى الصعيد الداخلى ازداد الضيقُ الشعبى بنظام نميرى الى حد كبير.
لجأ سياسياً إلى مصر من عام 1985 إلى عام 2000 حيث عاد إلى السودان.
مؤيدون ومعارضون
يختلف انصار نميري ومعارضوه فى وصفه، فمنهم من يرى انه سياسى محنك ومفجر الثورة التنموية فى البلاد و اخرون يعتبرونه مجرد دكتاتور اطاح بنظام حكم ديموقراطى شعبى.
يقول بروفيسور على شمو وزير الاعلام فى حكومة نميرى إن ابرز انجازاته تمثلت فى الجوانب الاقتصادية والاجتماعية التى تحققت فى فترة حكمه.
هذا بالاضافة الى بسط السلام فى الجنوب لعقد من الزمان بعد توقيعه لاتفاقية السلام فى اديس ابابا عام 1971 مع متمردي جنوب السودان.
ويضيف بروفيسور شمو بان الاستقرار الذى شهدته البلاد ادى الى احداث تحول كبير بالنسبة لقضية الجنوب، بالاضافة الى الانجازات التى تحققت على مستوى الحكم الذى تدرج الى ان وصلت السلطات الى الاقاليم و اصبح الحكم اقليمياً.
لكن المحلل السياسى السودانى طلحة جبريل يرى ان هذه الانجازات لا يمكن قياسُها بما لحق بالسودان من ضرر بسبب فترة حكم النميرى.
يقول جبريل إن السودان منذ دخول البريطانيين لم تعلن فيه المجاعة رسمياً الا فى عهد نميرى.
واضاف بان نميرى هو الذى اوصل البلاد الى مرحلة الانهيار الكامل وان المديونية العالية التى تركها النميرى وراءه كانت سبباً من اسباب فشل الديموقراطية الثالثة التى جاءت بعد الانتفاضة الشعبية عام 1985.
ويمضى طلحة جبريل قائلاً إن النميرى ترك السودان تنهشه الحرب الاهلية كما ان 92 فى المائة من خريجى الجامعات و الكفاءات هاجروا الى خارج السودان اثناء عهد النميرى.




خاص - النيلين: توفي ظهر اليوم المشير جعفر محمد نميري رئيس السودان الأسبق وذلك عن عمر يناهز 79 عاما، يذكر انه ولد في أم درمان بود نوباوي عام 1930.وتخرج في الكلية الحربية بامدرمان ، حصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة الأميركية. عمل ضابطا حرا في الجيش السوداني قبل أن يصبح رئيس مجلس ثورة مايو 1969 وتقلد خلال الفترة رئاسته للحكومة عدداً من الحقائب الوزارية منها:وزارة الخارجية (1970 – 1971م) ، ثم وزارة التخطيط (1971 – 1972). انتخب رئيساً للجمهورية في أكتوبر 1971، استمر في الحكم إلى أبريل 1985. ترأس حزب الاتحاد الاشتراكي الحاكم ثم مجلس الوزراء ثم وزيرا لجميع الوزارات واوكل المهام وقتئذ لوكلاء الوزارات لحين حضور الوزير.وبعد الانتفاضة الشعبية في ابريل(رجب) 1985، نسأل الله له الرحمة والمغفرة (إنّا لله وإنّا اليه راجعون). هذا وسيقام المأتم بمنزله في حي ودنباوي في مدينة أم درمان وسيوارى الثرى الساعة التاسعة من صباح يوم غد الاحد بمقابر أحمد شرفي.
الخرطوم 30 مايو (سونا) توفي المشير جعفر محمد نميري رئيس الجمهورية الأسبق بالخرطوم بعد ظهر اليوم عن عمر يناهز التاسعة والسبعين عاما وكان قد تولي مقاليد الحكم عقب الانقلاب العسكري الذي قاده وهو في رتبة العقيد آنذاك جعفر محمد نميري في مايو 1969. و قد شهد منزل الرئيس الراحل نميري توافد حشود من المواطنين إلى دار الأسرة لتقديم واجب العزاء في الفقيد. حيث قامت قوات من الشرطة بإغلاق الطرق و تنظيم سير المركبات في منطقة ود نوباوي و هو الحي الذي يوجد فيه منزل أسرة الرئيس الراحل. وقد أقامت الجهات المختصة حواجز لمنع تدفق المواطنين إلي مستشفي السلاح الطبي في أم درمان التي تم نقل الجثمان إليها. يذكر أن الرئيس الراحل نميري ولد في عام 1930.وتخرج في الكلية الحربية وتحصل على الماجستير في العلوم العسكرية من الولايات المتحدة الأميرية قبل أن يقود انقلابا في مايو وأصبح رئيساً لمجلس قيادة ثورة مايو في عام 1969 وتقلد خلال فترة رئاسته للحكومة عدداً من الحقائب الوزارية. و قد انتخب رئيساً للجمهورية في أكتوبر 1971وأصبح رئيسا للاتحاد الاشتراكي وقائدا اعلي لفوات الشعب المسلحة. و استمر في تولي مقاليد الحكم حتى أبريل 1985عند اندلاع الانتفاضة الشعبية والتي انحازت إليها القوات المسلحة بقيادة المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب وكان الرئيس الراحل عندها في زيارة إلي أمريكا والتي عاد منها عبر مصر وظل الرئيس هناك حتى عام 2000. عندما رجع إلي السودان. و يذكران الرئيس الاسبق نميري هو الذي سن تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في السودان عام 1983.
النيلين+الفضائية السودانية+SMC + سونا


وقد كتب / أخونا الرشيد حسن خضر عن نميري فجاء :

ونحن نودع الرئيس جعفر محمد نميري بحزن عميق ، تدور بالخاطر ذكريات فريدة .
-ففي العام 1976م حرمت مع مجموعة من طلاب الإقتصاد أبناء أصحاب الدخول المنخفضة ( دفعة الزبير محمد الحسن وزير الطاقة ) حرمنا من الدراسة لعدم القدرة على دفع رسوم التسجيل للكلية ، فجلست مع أولئك النفر المغلوبين على أمرهم على بنشات ال ( Main road) وتحت ظلاله الوارفه ننتظر الفرج ، فخطر لي أن أراسل الرئيس نميري
شارحا مشكلتي ومذكرا له بأنّ والدي قد كان في يوم من الأيام زميلا له بمدني الأميرية الإبتدائية وهو الان طريح الفراش في دوامة من الأمراض عجز عنها الطب بشقيه البلدي والحديث ( وكانا يتبادلان درجة الأول بالفصل حتى إنتهت المرحلة و تزاملا بفرقة الكشافة وينصرفا كل يوم لمنزليهما عبر حي ود أزرق ، فيذهب نميري لمنزله والده بالسكة حديد ويذهب الوالد لمنزل نور الدائم الكرنكي شريك جدنا خضر ود الزين بالتجارة كجلابة بكردفان . وسرعان ما جاء رد نميري على رسالتي برسالة من القصر الجمهوري بترويستها المعروفة التي عليها صقر الجديان ، واستدعاني عميد الطلاب د. التجاني حسن لمكتبه ليقرأ عليّ رسالة الر ئيس المتضمنة إعفائي فورا من الرسوم الدراسية وإعطائي منحة شهرية وتشغيلي في الإجازة الصيفية ، وبجرة قلم صرت أهم طالب بالجامعة كلها بفضل الله ثم ّ بمكرمة نميري ووفائه لزملائه وحنو قلبه .
- وهذا كان سببا في نقل كفالتي من شركة النقل الجماعي بالرياض السعودية لشركة إنتركي ، حيث يمنع قانون الجماعي نقل الكفالة و يتم إعطاء الخروج النهائي فقط ولو كان نقل الكفالة من والد الموظف ( بالتابعية ) !! حين صعدت للمدير العام وحكيت له قصتي أعلاه مع نميري ، وأردفت : والله يا باشمهندس عتبتك دي ما أقلّ من عتبة الرئيس نميري ، فتبسّم المدير واعتدل في جلسته ورد عليّ سريعا : خير يا رشيد مرّنا بكره . ولما حضرت صباح اليوم التالي وجدت نقل كفالتي جاهزا في مظروف بديع مع السكرتير !!!!

- وفي العام 1984م وحين ترادفت المظاهرات والمحن على حكومة نميري بعث والدي رحمه الله ( توفي عام2001م بفداسي الحليماب ) برسالة طويلة جدا للرئيس شاكرا له جهوده ومنجزاته الكبيره ولكن ترجاه بشدة التنحي وترك السلطة التي عسرت . فما كان من نميري إلا أن بعث له عبر بريد مدني بحوالة كانت حديث الموظفين بمكتب البريد والبنك الإسلامي السوداني الذي كنت أعمل فيه مع مديره عبد المجيد منصور رئيسا لقسم الإستثمار . وسألني الناس بإندهاش ما مغزى هذه الرسالة ، فقلت لهم الرئيس يريد أن يقول للوالد : دع القيادة لنا ( ثقافة النقل الجماعي !!) ولو غلبتك المعيشة خد المبلغ ده واسكت !! .
-وفي آخر إنتخابات رئاسية – التي ترشح فيها كيجاب أيضا والرئيس نميري عن حزبه - أعطيت صوتي بالضرورة لنميري واحتفظت بنسخة أخرى منذ ذلك الوقت حتي قبل نحو عام حيث ذهبت طالبا مقالبة النميري – رحمه الله – بمنزله بودنوباوي ، ومع الحراسة الأمنية المشددة أوصلت له الكلام عن طريق خاله فوجده نائما
وقالت له زوجه أطال الله عمرها ( العمه بثينه ) مرحب بيه يجي في أي وقت تاني ، وسلمها كتيبي ( شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ) ليضعوه له تحت وسادته رجاءا للبركة والتعافي . و قلت للحرس هذه زيارة غير عادية ، هذه تعريجة وفاء ومحبة ، أريد أن أسوق للرئيس شكر تأخر ووفاء تقادم بسبب ظروف الإغتراب وغيره .
- كان شيخنا العلامة الأزهري النادر / محمد رملي بفداسي – رحمه الله – كثيرا ما يقول لنا بدروسه الدينية المميزة بمسجد فداسي العتيق : أحسن حاجه عملها نميري قتله لمحمود محمد طه ، وفيما بعد وجدت بكتب جماعته الضالة
( الجمهوريين ) أسماء اللجنة السودانية التي أفتت بكفره ومن بينهم الشيخ العلامة العالم العامل الزاهد محمد رملي والشيخ محمد الفاتح الشيخ قريب الله والبروفسير الضرير وغيرهم من أجلة علماء السودان وأخيارهم ، فلو أنكر عليهم منكر فهو من شقوة حاله ولعبه بمآله وركوب رأسه ودفوعه عن صنم الثقافة المجرد وقرنيق الفكر المزيف ، وحتى قول العلامة المحبوب عبد الله الطيب : إنّ إغتيال !!! محمود محمد طه إغتيال للفكر فهو من قبيل كبوة الجواد الأصيل ، وإلا فإن مخالفة الإجماع مثبة وصم بها حتى شيخ الإسلام إبن تيمية حين قال بوقوع طلاق الثلاثة طلقة واحدة فوصفه شيخ الأزهر وإمام الصالحين وقتها القطب الدردير بأنه ضال مضل أضله الله على علم ، وهو نفس الوصف الذي وصف به العلامة المرحوم عبد الجبار المبارك عقب مناظرته الشهيرة لمحمود بأم درمان وإنتصاره عيه في عقر داره ووسط تلامذته . وقد حذر الشيخ الحسن في كسلا – رحمه الله - محمود من القتل ، وقال له حين زاره يوما - يزعم محمود بأنه أحد الشيوخ العارفين بالله ( معاذ الله) - الجماعة ديل بيقتلوك : يعني ناس نمير ي ، فقال له محمود : لو قتلوني يعني إيه ! الحلاج ما قتلوه قبل كده ! ، فرد عليه الشيخ الحسن : لكن إنت ما زي الحلاج ( أي الحلاج عارف بالله تأوّل فما عرف مقصوده ) فحكم بكفره ، وأنت كافر كفر صريح لإنكارك ما علم من الدين بالضرورة ، من صلاة وصوم وحج وصدقة وتحريفك لظاهر الشريعة وزعمك أن ذلك خاص بالرسالة الأولى ( الحركية ) وتبشيرك بالرسالة الثانية ( الزندقية ) إلخ ....!!!!

-وحمد بعض الناس للنميري محبته للصالحين وإعادة ترميم قباب الصالحين بأبي حراز كقبة العلامة شيخ العارفين يوسف ود الطريفي ( أبو شرا ) الملقب بسابق ( يا ) لسرعة إغاثته ، وقبة مربي العارفين وإمام الطالبين الشيخ أحمد الطيب بن البشير بن مالك بن محمد سرور بأم مرحي شيخ الطريقة السمانية و مؤسسها .
-وفوق ذلك تطلبيقات الشريعة الإسلامية والتي جاءت نتاجا لإجتهادات علماء المسلمين شرقا وغربا وإنكار ذلك إستهتار بمصدر الإجتهاد الأصيل – وهو عبادة - وقد نوه لهذا الفضل البروفسير الشيخ حسن الفاتح الشيخ قريب الله وأثنى على نميري في ذلك كثيرا ، ولولاه بعد الله لكانت الخمور التي أريقت في ضحوة واحدة على إمتداد المليون ميل مربع لكانت تباع علنا في كل مكان ببلادنا !! وأمن الناس في دورهم ، وأقيمت الحدود ( بمدرءاتها ) وأغيث الناس - لحد في سبيل الله خير من عبادة أربعين خريفا - الحديث . وسخر الجمهوريون الضالون المضلون كعادتهم والعلمانيون والمثقفون الغافلون عن طريق الحق والرشد من هذه التشريعات هدانا الله وإياهم .

وفي هذا كفاية للمسترشد .

نسأل الله جلت قدرته وتقدست أسماؤه أن يتغمد النميري بعميم رحمته ويكرم نزله ويعلي منزلته ويجعله في أعلى عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، وأن يوسع له في قبره ويبارك في زوجه وآله وأحبته ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، وصلى الله على الحبيب البشير وآله وصحبه وسلم .




اقتباس:
نقلا عن صحيفة الصحافة ::
وثائق
نميري : بعد 3 سنوات من وفاته و43 سنة من ثورته
حفظ نميري القرآن الكريم حتى سورة الكهف

محمد الشيخ حسين: عجيب أمر الرئيس الراحل جعفر محمد نميري، فما جاء عصر إلا وهناك معجبون به مغالون في إعجابهم، وقادحون مغالون في قدحهم.

ولعل ملاحظتنا الأولى في تتبع أثر جعفر نميري الإنسان، أن نميري لم يكن مفكراً صاحب نظرية ولا داعية سياسياً يمكن أن تلتقط أفكاره من خلال كتاباته ودعاويه، ولكن كان «رجل دولة» عملي المنزع يهتم بالقضايا التنفيذية ويعبر عن نفسه من خلال المواقف العملية والمسائل الجزئية. ونميري في الغالب يتخذ موقفه ضمن الملابسات الواقعية التي تحيط به، ويستجيب في هذه المواقف للسياق العام للأحداث والظروف. ويمكن تتبع مواقفه من خلال السياق العام والاستدلال على نسيجه الفكري ومنزعنا النظري والمصادر التي شكلته.
وتأتي هذه الأسطر نتيجة لجهد توثيقي اعتمد على قراءة عدة مؤلفات كتبها نميري أو كتبت عنه، والاطلاع على ملف خدمته العسكرية منذ تخرجه برتبة الملازم الأول في 19 ديسمبر 1952 حتى وفاته في 31 مايو 2009م. وكذلك الاستماع إلى إفادات لمعاصرين وشهود عيان له. وقد نكون في حاجة إلى تأكيد أن هذه الأسطر ليست «سيرة ذاتية» لجعفر نميري، بقدر ما هي محاولة لاكتشاف جوانب أخرى أو تتبع الآخر من شخصية رجل حكم البلاد «16» عاماً، وقدر لي الاقتراب من وثائق وشهادات وإفادات ومعرفة مباشرة بمعاصرين لنميري، نأمل أن يتم التعامل معها في مستوى فكري ملؤه الجد والحرية والتشاور والشفافية والاختلاف الرفيع أحياناً فيما يحلو فيه الاختلاف ويصح ويفيد.
وفوق كل هذه الملاحظات والهوامش، سيظل نميري رحمه الله الرجل الأكثر شهرة وإثارة للجدل في تاريخ الجيش خلال مائة عام من تاريخ السودان المعاصر، بدأت في 25 مايو 1969م.
يوم نميري
بعد النصف الثاني من السبعينيات كثرت الإشارات إلى صحة الرئيس نميري واكتمال لياقته البدنية. وبدأت تظهر الترهلات في وسطه وكانت عيناه تدلان على أنه يعاني اضطراباً في الكبد. وزاد من تكاثر تلك الإشارات زيارة قام بها نميري إلى ليفربول في انجلترا لمقابلة طبيبه الخاص. وكانت إجابة عن الأسئلة المتعلقة بصحته ونتائج الفحوصات «لا شيء فقط كنت متعباً ومرهقاً».
مناسبة هذه المقدمة الالتفات إلى جانب مهم من شخصية نميري، يتمثل في اهتمامه بالرياضة، حيث كانت لعبة كرة القدم من ألوان الرياضة المحببة لنميري.
وفي زيارته للفحوصات الطبية في بريطانيا، انتهز فرصة وجوده وشاهد فريق إفيرتون الذي لم يكن في المستوى. وكان فريق مانشستر يونايتد قد حقق بعض الانتصارات في ذلك العام وهو سعيد بذلك.
وإلى جانب هوايته المفضلة لكرة القدم التي تربطه بها علاقة خاصة، فإن نميري يهوي أيضاً رياضات السباحة والسباق والجمباز والتنزه على النيل ويمارس ذلك على ظهر قارب يملكه.
ويهوي قيادة السيارة، وعندما يكون نميري بالخرطوم، فإنه يقود سيارته في الصباح الباكر ما بين الساعة الخامسة والسادسة في جولة تفقدية لسوق الخضر متفقداً كميات الفواكة والخضر المعروضة للاستهلاك اليومي. كذلك يقوم في بعض المرات بزيارات مفاجئة وغير معلنة لمبنى أو مرفق حكومي، ويسأل المواطنين عن أحوالهم ومشكلاتهم.
ولم يكن لنميري جدول زمني محدد لبرنامجه اليومي، فتحركاته مفاجئة ومن غير الممكن معرفتها، وهو غالبا ما يكون في زيارة لإحدى المحافظات. ويستغل في الغالب المروحية متفقداً أحد مشروعات التنمية على الطبيعة.
ولهذا فمن الصعب أن نصف كيف يقضي نميري يومه، ولكن هناك نموذج نشره أنتوني سيلفر في كتابه الصادر باللغة الإنجليزية «السودان تحت قيادة نميري». وهذا النموذج الذي وافق عليه نميري بنفسه يمكن أن يعطي صورة قريبة من الواقع. وسماه سيلفر «يوم في حياة الرئيس جعفر محمد نميري، رئيس جمهورية السودان الديمقراطية».
ويقول الرئيس نميري «إنني عادةً استيقظ في الساعة الرابعة صباحاً. ومن عادتي ألا أنام طويلاً وفي بعض المرات لا أخلد للنوم، بل أظل يومين او ثلاثة أيام دون أن أنام. ساعتان أو ثلاث ساعات يوميا تكفيني».
وبمقارنة عدد ساعات نوم نميري بالذين ينامون قليلاً مثل نابليون بونابرت وغيره، نلاحظ رقم نميري قد فاق الجميع».
يتناول نميري طعام الإفطار في الصباح الباكر، ثم يخرج بدون مرافق في جولة تفقدية في المدينة يعقبها بتفقد وزارة الدفاع التي تقع على مقربة من منزله، وهو بالمناسبة منزل عادي كسائر المنازل.
وفي وزارة الدفاع يستمع نميري إلى تقارير القادة ويقوم بتفتيش الثكنات المجاورة. وهو يحب الجيش ويريد لجنوده أن يكونوا سعداء وعلى قدر من اللياقة وخفة الحركة.
وفي معظم الأوقات يقضي الساعة أو الساعتين من الوقت داخل الثكنات، وبعد ذلك يأتي دور الوزارات في التفقد، وكلها زيارات مفاجئة وغير معلنة.
وكان نميري يفضل أن يفاجئ العاملين في الوزارات عندما يكون الوزير غير موجود، لكي يستدعي الموظفين ليدلوا له بتقارير مفصلة عن سير العمل في الوزارة المعنية.
وكان نميري يحب أن يقف بنفسه على أداء الوزير، لأن هناك أشياءً أكثر أهمية في الحياة من أن يكون المرء وزيراً، على حد قوله.
طفل همشكوريب
كان الطفل محمد أحمد عيسى في التاسعة من عمره على موعد مع القدر حين زار نميري همشكوريب في خواتيم عام 1969م. وفي تلك الأثناء كانت تهمة الشيوعية تصبغ كل مشروعات وخطط ثورة مايو.
وتناقل الناس في كسلا وغيرها من مدن الشرق المزمع أن يزورها نميري، أن «الشيوعيين مسكوا البلد». وخلافاً للرأي الذي كان ينادي بعدم إظهار الاحتفاء بنميري، رأى الشيخ على بيتاي أن يستقبل نميري في إحدى خلاويه، وبالفعل أرسل له الدعوة.
وأثارت هذه الدعوة دهشة واستغراب الجميع، وملأت الأسئلة التي تبحث عن إجابات أذهان الجميع، كيف للشيخ علي بيتاي بكل ما عُرف عنه من علم وتقوى أن يستقبل قائد انقلاب شيوعي؟
لكن الشيخ علي بيتاي قرأ بفراسته وكشفه المعهود خريطة الأشياء أو الواقع قراءة صحيحة، وأجاب عن أسئلة الجميع قائلاً «إن نميري ما دام سوداني نحن لا نعارض وكمواطنين نستفيد منه». وأردف «نميري في تقديري «رجل وقت» يتحقق منه من الخير ما سيكون دعامة للتوجه الإسلامي في السودان، وأنه سيحكم بالشريعة».
وجدت دعوة الشيخ علي بيتاي لنميري قبولاً عند الجميع الذين سرعان ما هبوا لإعداد مكان الاستقبال في منطقة مكلي في أحد تفاتيش نهر القاش.
واستعد الجميع لاستقبال الضيف الكبير، وفي مكان الاحتفال استقبل الشيخ بيتاي وحيرانه نميري استقبالاً حافلاً. وكان الحيران يمسكون التهليل رافعين ألواحهم، وكان أصغر الحفظة سناً بطل هذه القصة الدكتور محمد أحمد عيسى الأستاذ بجامعة أم درمان الإسلامية، فقدم لافتتاح الحفل فقرأ لوحاً من سورة الأعراف: «وإلى عاد أخاهم هودا.. قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم إله غيره». وعاد بعد التلاوة إلى رفاقه الحيران.
وفي نهاية المهرجان قدم الشيخ على بيتاي هدايا رمزية لنميري تمثلت في: اللوح، المصحف الكريم، سجادة صلاة، سبحة، أبريق، درقة وسيف.
وبمجرد أن استلم الهدايا استل نميري السيف وقطع به فرعاً من شجرة نيم، وقال «أنا أؤيد الدين والخلاوي وأهل القرآن الكريم».
وعودة لبطل قصتنا محمد أحمد عيسى، فقد حدث بعد شهر من زيارة نميري لهمشكوريب أي في أكتوبر 1969، أن أخبر الشيخ علي بيتاي والدي بطلنا أن الرئيس جعفر نميري طلب أن يأخذ أبنكم محمد معه ليعلمه. ورحب الوالدان بالطلب، خاصة أن الأمر جاءهما عن طريق الشيخ علي بيتاي.
وأكمل محمد رحلته إلى الخرطوم برفقة الشيخ علي بيتاي، وحينما وصلا إلى منزل نميري كان معه بعض أعضاء مجلس قيادة الثورة. وطلب منه الشيخ علي بيتاي أن يجلس مع نميري ثم غادر عائدا إلى همشكوريب.
وحينما يعيد الدكتور محمد أحمد عيسى الأستاذ بجامعة أم درمان الإسلامية شريط تلك اللحظات الآن بعد مضي هذا الزمن الطويل، «لا يبدو له أن الشيخ الداعية علي بيتاي وضعه في يد نميري وغادر راضياً بعد أن أدى رسالته وانتهت مهمته في إيصالها، لأن الأمر أكبر من ظواهر الأشياء التي ندركها نحن العامة بحواسنا المجردة».
وحسب البطاقة الشخصية، فإن محمد أحمد عيسى ولد في همشكوريب في عام 1960م. وأكمل المرحلة الابتدائية بهمشكوريب. ومرحلة الثانوي العام بمعهد القرآن الكريم الثانوي في قرية ألتي في شمال الجزيرة. ومرحلة الثانوي العالي بمعهد أم درمان العلمي. وحصل على البكالريوس من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية. والماجستير بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، ثم الدكتوراة من جامعة أم درمان الإسلامية. وكان تخصصه في كل تلك المراحل القراءات.
وتزامن وصول محمد إلى منزل نميري في المرة الأولى مع وجود بعض أعضاء مجلس قيادة الثورة. وأخبر نميري رفاقه أن محمد من حفظة القرآن الكريم، وطلب منه أن يقرأ بعض الآيات أمامهم.
وأثارت قراءاته للقرآن الكريم استغراب الحضور، فقد كان أمراً غريباً عليهم أن يقرأ فتى في التاسعة من عمره بهذا التجويد، وكانوا يختبرونه بفتح المصحف والسؤال عن آية من آياته. وكان ينسبها إلى سورتها. وكانوا يتعجبون من دقة حفظ محمد. واقترح الرائد زين العابدين محمد أحمد عبد القادر على نميري أن يبعث محمد إلى الاتحاد السوفيتي لإكمال تعليمه هناك. وراقت الفكرة لنميري، فاستشار الشيخ علي بيتاي، لكن الشيخ فضل لمحمد التعليم الديني.
وحضر محمد أثناء وجوده في منزل نميري دروساً مكثفة في الوعظ والإرشاد في منزل بالخرطوم بحري تحتله الآن عيادة الدكتور الجزولي دفع الله.
وسكن محمد في منزل نميري في القيادة العامة منذ قدومه للخرطوم. ولم تسبب له رحلة الانتقال من العيش في همشكوريب إلى الخرطوم وفي منزل رأس الدولة أية فوارق في حياته لبساطة الحياة في منزل الرئيس. وسببت إجراءات الدخول والخروج في القيادة العامة لمحمد شيئاً من الإرباك. لكن رعاية السيدة بثينة خليل حرم الرئيس نميري لمحمد خففت كثيراً من هذا الإرباك.
وفي منزل نميري كانت لمحمد غرفة خاصة، وكان يلتقي الرئيس نميري الساعة الثانية بعد الظهر يومياً، وفي الليل كان يرسل له لكي يحضر لقراءة القرآن الكريم.
ومكث محمد في منزل نميري منذ حضوره في أكتوبر 1969 حتى 15 يوليو 1971م، حين استدعاه نميري وطلب منه قضاء إجازة مع أهله في همشكوريب.
وبعد وصول محمد لهمشكوريب بثلاثة أيام فقط حدث انقلاب هاشم العطا، وظل لمدة 15 يوماً في همشكوريب بعد الانقلاب.
وسكن محمد في منزل نميري في ضيافته ورعايته الكاملة إلى أن التحق بمعهد القرآن الكريم بألتي، حيث قضى ثلاث سنوات في المعهد، ولم تنقطع زياراته لمنزل وعائلة نميري طيلة هذه السنوات. وكان نميري يصرف على محمد الذي التحق بمعهد أم درمان العلمي.
وفي يوم الانقلاب الذي نفذه المقدم حسن حسين عثمان في سبتمبر 1975م، تناولت وسائل الإعلام أن نميري سيقوم بزيارة لكسلا. فقال محمد لنميري أريد أن أذهب معك إلى كسلا في هذه الرحلة؟ لكن نميري رد على محمد «بنهرة»: أمشي دراستك، أنا ما ماشي كسلا. وحدث يومها الانقلاب وفشل.
وكان نميري يأتي إلى غرفة محمد الخاصة في المنزل، ليطمئن إلى مواظبته القراءة والمذاكرة، والاستماع إلى تلاوته، حيث كان نميري محباً جداً للقرآن الكريم وقراءته وسماعه.
ومن ذكريات محمد الجميلة أنه في عام 1976م ذهب مع نميري إلى الحج. وبعد العودة من الحج زار نميري همشكوريب وذهب معه محمد.
وبعد لقاء نميري بالشيخ على بيتاي والاستقبال الذي قوبل به، خطب نميري في همشكوريب قائلاً «همشكوريب قاعدة انطلاقي إلى السماء».
وكان الشيخ علي بيتاي قد قدم نميري ليؤم المصلين. وهذا يعني أن نميري رجل لا يشبه غيره.
وفي رعاية نميري أتيحت لمحمد مقابلة بعض الرؤساء والملوك، فقد قابل الملك الراحل خالد بن عبد العزيز في رحلة الحج مع نميري في عام 1976م.
والتقى الرئيس المصري جمال عبد الناصر في منزل نميري حينما دعاه إلى مائدة طعام. وكان محمد يجلس في ركن قصي من المائدة، وفجأة لمح عبد الناصر ينظر إليه، وهو جالس في السفرة، وسأل نميري: الولد ده من فين؟ ده دمه يشبه دم البادية؟
فأجاب نميري: هذا من شرق السودان.
فسأل عبد الناصر: من أين في شرق السودان؟
أجاب نميري: من كسلا.
فسأل عبد الناصر: من أين في كسلا
فقال نميري: من همشكوريب من عند الشيخ علي بيتاي.
فقال جمال عبد الناصر: لقد شاهدت الشيخ على بيتاي في عهد الفريق إبراهيم عبود الرجل الأعرج الأخضر.
وحين أخبر محمد الشيخ علي بيتاي بحديث عبد الناصر قال الشيخ لمحمد، وهو يتحدث عن ذكاء المصريين وقوة ملاحظتهم: إن فرصة لقائه مع عبد الناصر لم تستغرق سواء أقل من دقيقتين، حيث سلم علينا ونحن واقفون.
حسب معلومات محمد فإن نميري قد وصل في حفظه للقرآن الكريم إلى سورة الكهف.
أما نوعية حفظ نميري، فقد كان يكرر الآية نحو «15» مرة فترسخ في ذهنه. وكان يحاول معرفة الكلمات ومعانيها في سياق الآية وتفسيرها.
وكان نميري يركز على بعض السور ويقرأها كثيراً مثل سورة الكهف وسورة الملك والزمر وغافر. وكان يميل للأخذ من القرآن والسنة، لأنه كثير المداومة على تلاوة القرآن الكريم أكثر من الأواراد، إلا أنه يقدر ويحترم قيادات الطرق الصوفية ومنهجهم في نشر الإسلام.
واستمرت علاقة محمد بنميري وهو خارج السلطة، حيث زاره في القاهرة ثلاث مرات. وكان نميري كعادته إنسانا فوق العادة. وكان لا يأمل في العودة. وكان يرد دائماً أن هذه الفترة قد انتهت بخيرها وشرها.

ABUSAMIRA85@HOTMAIL.COM
اقتباس:

جعفر محمد نميري اللهم اغفر له وارحمه واجعل الجنة مثواه


من صحيفة الصحافة :ـ

اقتباس:
وثائق
نميري : بعد 3 سنوات من وفاته و 43 سنة من ثورته
هل دفنت أسرار من السودان في أنقاض عمارة مصر الجديدة؟

محمد الشيخ حسين: عجيب أمر الرئيس الراحل جعفر محمد نميري، فما جاء عصر إلا وهناك معجبون به مغالون في إعجابهم به، وقادحون مغالون في قدحهم.
ولعل ملاحظتنا الأولى في تتبع أثر جعفر نميري الإنسان، أن نميري لم يكن مفكراً صاحب نظرية ولا داعية سياسياً يمكن أن تلتقط أفكاره من خلال كتاباته ودعاويه، ولكن كان «رجل دولة» عملي المنزع يهتم بالقضايا التنفيذية ويعبر عن نفسه من خلال المواقف العملية والمسائل الجزئية. ونميري في الغالب يتخذ موقفه ضمن الملابسات الواقعية التي تحيط به، ويستجيب في هذه المواقف للسياق العام للأحداث والظروف. ويمكن تتبع مواقفه من خلال السياق العام والاستدلال على نسيجه الفكري ومنزعنا النظري والمصادر التي شكلته.
والملاحظة الثانية أن تتبعنا أثر نميري الإنسان قد يجنبنا إشكالات الزمن التاريخي في الكتابة عن أيام نميري في السودان، إذ أن العصر المايوي كان في أحيانٍ عديدة من النوع الذي لا يفصح مظهره عن كامل جوهره ومغزاه وحجمه، إلا أن تتبع أثر نميري الإنسان، ربما يكون تطبيقاً لتعريف مارك بلوخ للتاريخ بأنه «علم البشر في الزمن وليس علم البحث في الماضي». ومع ذلك فإن الكتابة عن هذه الأيام الطويلة المتقلبة تؤدي بنا إلى اختلاط الأزمنة التي تجعل الذاكرة حاضرة ومنتعشة في فترات وغائبة أو مغيبة في فترات أخرى.
الملاحظة الثالثة أن الكتابة عن أيام نميري تفتح المجال واسعاً لقضايا كثيرة حول طريقة حكم نميري، كيف يعين وزراءه، وكيف كان يقيلهم؟ هل يحرص على توفير مبررات موضوعية لقراراته أم أنه كان يصدرها حسب المزاج وقرب الشخص أو بعده من المجموعة القريبة من نميري لحظة اتخاذ القرار؟ هل كان نميري حاكماً فردا أم أن سياساته كانت أقرب إلى سياسة الاستعمار البريطاني فرق تسد؟ ومع هذه الفردية في السيطرة على مصائر البلاد والعباد، إلا أن المجال كان واسعاً لقول مارتن لوثر «لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنتَ منحنيا».
رابع الملاحظات أن جعفر نميري كان أول مواطن سوداني عادي من أسرة بسيطة يصبح رئيساً للجمهورية. وكان السودان في عهده ذا شأن، وكانت له قرارات مهمة ذات بعد سياسي عميق، وكانت له بالطبع عنتريات هوجاء.
وتوضح الملاحظة الأخيرة أن هذا الأسطر تأتي نتيجة لجهد توثيقي اعتمد على قراءة عدة مؤلفات كتبها نميري أو كتبت عنه، والاطلاع على ملف خدمته العسكرية منذ تخرج برتبة الملازم الأول في 19 ديسمبر 1952م حتى وفاته في 31 مايو 2009م. وكذلك الاستماع إلى إفادات لمعاصرين وشهود عيان له. وقد نكون في حاجة إلى تأكيد أن هذه الأسطر ليست «سيرة ذاتية» لجعفر نميري، بقدر ما هي محاولة لاكتشاف جوانب أخرى أو تتبع الآخر من شخصية رجل حكم البلاد «16» عاماً، وقد قدر لي الاقتراب من وثائق وشهادات وإفادات ومعرفة مباشرة بمعاصرين لنميري، نأمل أن يتم التعامل معها في مستوى فكري ملؤه الجد والحرية والتشاور والشفافية والاختلاف الرفيع أحياناً في ما يحلو فيه الاختلاف ويصح ويفيد.
وفوق كل هذه الملاحظات والهوامش، سيظل نميري رحمه الله الرجل الأكثر شهرةً وإثارةً للجدل في تاريخ الجيش خلال مائة عام من تاريخ السودان المعاصر، بدأت في 25 مايو 1969م.
وفي ثنايا هذه الملاحظات التي تأخذ برقاب بعضها البعض، لا يتردد أستاذ الأجيال البروفسيور علي محمد شمو في إبداء اعتزازه الشديد بتجربة العمل مع الرئيس الراحل نميري، حين سألته هل تعتقد أن تاريخنا المعاصر قد وضع نميري في المكانة التي يستحقها؟
بدايات الوعي:
ــ من الصعب جداً تتبع بدايات الوعي لدى نميري، خاصة أن المنابع الفكرية التي نهل منها كانت متعددة المشارب، لكن نميري كان شديد الاعتداد بوالده، وردد في أكثر من مناسبة «أنا أحب والدي فقد علمني الاعتماد على النفس والشجاعة الأدبية وعدم الخوف والالتزام بالمبادئ والمعتقدات».
وكان مستوى الطالب جعفر محمد في حنتوب الثانوية وسطاً، وله نشاط رياضي كبير، وترأس داخلية أبو عنجة، وكان محبوباً بين زملائه ويتفانى في خدمتهم، قال لي الأستاذ عبد الله زكريا إن نميري استقبله في مرسى معدية حنتوب عند وصوله للمرة الأولى، وأكرم وفادته، وكان يتنازل له عن غرفة رئيس الداخلية، لأن النور فيها يترك مضاءً حتى الصباح، وذلك ليتمكن عبد الله زكريا من الاستمرار في القراءة.
وفي بدايات الوعي لدى نميري كانت هناك مؤثرات بريطانية ذات أثر إيجابي، تمثلت في علاقته بناظر مدرسة حنتوب الثانوية المستر براون، الذي كان معجباً بالطالب جعفر محمد نميري. ويقول نميري في هذا: «لقد شجعني المستر براون على مزاولة العاب رياضية متعددة وضاعف من حبي لكرة القدم». ويضيف: «لقد كان رجلاً موضوعياً ومحبوباً وعلمني أشياء كثيرة في الحياة».
وأكد نميري وفاءه لهذه الصلة، حين طلب أثناء زيارته الأولى لبريطانيا، بوصفه رئيساً للسودان في مارس 1973م دعوة المستر براون عند تلبيته لدعوة ملكة بريطانيا لتناول طعام الغداء بقصر بكنجهام.
وفي هذه الزيارة كان إعجاب البريطانيين بنميري واضحاً خاصة حين قال بوضوح في إجابة عن سؤال له عن مشاعره تجاه البريطانيين «لقد عرفناكم اعداءً لنا في أرض المعركة وسادة ومستعمرين، واليوم نعرفكم أصدقاءً لنا ونحن بكم معجبون».
وأبدى نميري تقديره لوحدة الشعب البريطاني، ووضع خطاً فاصلاً بين النظام الاستعماري الذي يرفضه ويدينه بشدة والمميزات الخاصة للشخصية البريطانية كالإداريين ورجال الأعمال الذين كانوا يعملون في السودان الذين يعجب بالعديد منهم ويحترمهم، ولعل أقوى صلاته اليوم مع مواطنين بريطانيين.
ويبدو واضحاً أن القرآن الكريم والسيرة النبوية لهما الأثر الطاغي والأكبر على شخصية نميري، فقد دخل الخلوة في صباه الباكر وحفظ من القرآن الكريم «23» جزءاً، ثم خرج منها ليدخل السنة الثالثة في كتاب الهجرة مباشرة في أم درمان.
وكان في طفولته يتسمع بشغف شديد لسيرة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام وقادة جيشه. وتأثر أيضاً بالمحارب العظيم وقاهر الصليبيين صلاح الدين الأيوبي. وقال نميري «تأثرت بهؤلاء الرجال، لأنهم رجال عمل ولهم شعور عميق نحو الإنسانية والعدالة».
ولأسباب مماثلة تعاطف نميري مع الثورة الفرنسية ورسالتها من أجل الحرية والإخاء والمساواة. وكان يبدي إعجابه ببسمارك وجهده من أجل الوحدة الوطنية الألمانية، وأيضاً لحكمته ومروءته في معاملة الأعداء.
وكان نميري مثل غيره من جيله من المتعلمين قد مرَّ بفترة تعاطف مع الاتجاه الشيوعي. ويبدو أن علاقة ما ربطت نميري بالشيوعية قبل عام 1969م، وفي ملف خدمته طلب استدعاء من محكمة جنايات الخرطوم للشاكي جعفر محمد نميري في قضية المتهم ياسين عمر الإمام تحت المادة «437» عقوبات بتاريخ 26 ديسمبر 1967م. ولا توجد تفاصيل في الملف عن هذه القضية. وحالت الظروف الصحية للأستاذ ياسين عمر الإمام عن استفساره عن هذه القضية. لكن يبدو من السياق أن القضية متعلقة بخبر نشر في صحيفة «الميثاق» يتحدث عن خلايا شيوعية في القوات المسلحة اتهم نميري بالانتماء إليها.
غير أن المثير في تتبع منابع الوعي أن نقرأ إفادة لنميري وردت في كتاب «السودان تحت قيادة نميري» الذي ألفه باللغة الإنجليزية أنتوني سيلفر ونشر في منتصف السبعينيات، يقول نميري «منذ عام 1954م كان لدي تصور واضح في ما أريد أن أفعله لوطني وشعبي. كنت أريدهم أن يتحدوا في المقام الأول، وأن يثقوا في أنفسهم، وكان لدي تصور عن عدالة اجتماعية شاملة، ومن ثم فكرت في تكوين تنظيم سياسي واحد يشترك فيه كل المواطنين باختلاف وجهات نظر كل فئة وخلفياتها السياسية، وإن يعمل الجميع من أجل التغيير والتقدم».
مؤلفات نميري:
إن الكتب التي يؤلفها الرؤساء ليست شيئاً جديداً، ولكن اهتمامنا بها هو الجديد، فمنذ عهد ليس ببعيد كانت روائح العصر تقول إن الكتب النافعة هي التي يؤلفها الرؤساء في عز مجدهم، وقد تتصدر قوائم أوسع الكتب انتشاراً، وقد تُقرأ في أغلب الأحيان على أنها أعمال جادة ومبتكرة. المهم هنا أن القارئ لكتب نميري يرسخ في ذهنه أن المرحوم محمد محجوب سليمان هو المؤلف الحقيقي لكل الكتب المنسوبة إلى جعفر نميري؟
وتحفظ الدكتور إسماعيل الحاج موسى على الإشارة، وقال لي: «لا أعرف ما المقصود بالمؤلف، فالأفكار التي احتوتها هذه الكتب هي أفكار جعفر نميري، لكن الصياغة دون شك أعدها محمد محجوب سليمان».
وأضاف: «في ما يتعلق بالكتب التي أصدرها جعفر نميري فهي جميعها من أفكاره، ونظراً لأن رئيس الجمهورية ليس لديه الوقت الكافي لتدوين هذه الأفكار في الكتب، فقد كان يطرح أفكاره على محمد محجوب سليمان الذي يقوم بالصياغة». وبالعودة إلى الإشارة فإن «كل الكتب التي ألفها جعفر نميري كانت من أفكاره، ودور محمد محجوب سليمان لم يتخطَ مجرد الصياغة والتنسيق لهذه الأفكار. وأسلوب محمد محجوب سليمان في الصياغة واضح جداً. ولا يحتاج الأمر لاجتهاد لكي نعرف من الذي قام بالصياغة».
وتابع: «أكرر أن محمد محجوب سليمان لم يكن مؤلفاً لكتب نميري، فالأفكار كانت لنميري ومحمد محجوب قام بالصياغة فقط».
ويطرح تفسير الدكتور إسماعيل الحاج موسى للأمر، سؤالاً فحواه هل تعتقد أن نميري كانت لديه القدرات الفكرية التي تجعله يؤلف كل هذه الكتب؟
أجاب الدكتور إسماعيل: «هذه الكتب ليس فيها ما يثير هذا السؤال، فكتاب النهج الإسلامي لماذا؟ يتناول المجتمع السوداني من جهة كونه مجتمعاً متديناً ينبغي أن يوجه الإسلام كل أنشطته».
ويلتفت إلى جانب آخر من المسألة ينفي فيه أن انهماك محمد محجوب سليمان في صياغة كتب نميري قد أضرته على المستوي الشخصي ككاتب أو صحافي مرموق في البلد، لأن محمد محجوب سليمان لم يكن لديه طموح أو رغبة في أن يكون كاتباً مرموقاً. محمد محجوب كان كل همه أن يكون في ظل الرئيس نميري.
وينتمي محمد محجوب سليمان إلى أسرة نوبية محسية تنحدر من جزيرة أشو. وولد ونشأ في حي الظاهر بالقاهرة، ودرس كل مراحله التعليمية في القاهرة. ونال بكالريوس علم نفس من جامعة عين شمس. واعتنق في شبابه الماركسية وعمل في الخلايا السرية للتنظيم الشيوعى، والحركة الديمقراطية للتحرر الوطنى بعد أن توحدت مع التنظيم الآخر أسكرا تحت المسمى الموجز حدتو.
وكشأن كل السودانيين الذين ولدوا وعاشوا في مصر، عاد محمد محجوب للعمل في السودان في مطلع الستينيات حاملاً معه شهادته الجامعية في علم النفس، والتي كانت تعتبر تخصصا نادرا في تلك الأيام، وأقام عند أول حضوره للسودان فى منزل أحد اقربائه بمنطقة جبل الأولياء، ثم التحق بمصلحة السجون في وظيفة اختصاصي اجتماعي، وكان مسؤولا لفترة طويلة عن إصلاحيات الأحداث بالخرطوم.
وبعد ثورة مايو التحق بمساعدة من زوج شقيقته اللواء محمد عثمان هاشم رئيس هيئة أركان القوات المسلحة، ضابطاً بفرع التوجيه المعنوى بالقوات المسلحة.
وفي أحداث انقلاب هاشم العطا عام 1971م كان محمد محجوب، برتبة رائد، مسؤولا عن تحرير صحيفة «القوات المسلحة»، وقادته مسؤوليته عما نشرته الصحيفة خلال أيام الانقلاب الثلاثة إلى محنة قاسية حيث تم اعتقاله واستجوابه، ولكنه تمكن من عبور المحنة وتجاوزها بسلام.
وحسب معاصريه عرفت عن محمد محجوب الثقافة العميقة وكثرة الاطلاع، كما عرف عنه إنشاء وتأليف الكثير من الاوراق ذات القيمة النوعية فى مضامير الأدب والفكر، لكن تلك الصفات لم تبرز، لزهد محمد محجوب الشديد فى النشر والأضواء. وهناك إفادة أنه قام في أواخر الستينيات ولفترة قصيرة، بإعداد وتقديم برنامج تلفزيونى باسم «الصدى والرنين». وبرزت قدراته المتميزة في مجال التحليل النفسي.
ويعتبر الأستاذ الجامعي والكاتب الصحافي المعروف الأستاذ مصطفى عبد العزيز البطل الذي عمل ردحا من الزمن في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أن محمد هو الكاتب الشبح (GHOST WRITER) الذى كتب باسلوبه الباذخ جميع المؤلفات المنسوبة للرئيس جعفر نميرى ابتداءً من الكتاب الشهير «النهج الإسلامى لماذا؟» وصولاً إلى كتاب «السادات.. المواقف والمبادئ». ومعلوم أن الكُتّاب الأشباح هم من تولوا صياغة الكتب التى زعم العديد من الرؤساء العرب تأليفها، باستثناء طاغية بغداد صدام حسين، فقد كتب عدداً من الروايات بنفسه، وأشهرها رواية «زبيبة والملك»، و «اخرج منها أيها الملعون».
وكان محمد محجوب ضمن ركاب آخر طائرة غادرت مطار الخرطوم في الخامس من أبريل 1985م قبل إغلاقه إثر استيلاء الفريق محمد عبد الرحمن سوار الذهب على السلطة معلناً نهاية النظام المايوي. وهكذا عاد محمد محجوب إلى وطنه الثاني مصر، لكنه هذه المرة أصبح في القاهرة لاجئاً سياسياً يعيش بجواز سفر سوداني لا يتم تجديده، وليس له جواز سفر بديل يتيح له السفر والتحرك.
وحسب شهادة الأستاذ الصحافي الكبير فؤاد مطر، فإن هذا الوضع أفاد محمد محجوب حيث أنه عكف على كتابة مذكراته وتجربة العمل إلى جانب نميري، في زمن عاش فيه السودان أخطر المراحل في حياته بدءاً من ثورة 25 مايو التي أعادت بعض الحيوية إلى ثورة 23 يوليو، وفق ما كان يعتقد محمد محجوب.
ودون محمد محجوب كل خفايا مايو ودقائقها منذ ميلادها وحتى إعلان وفاتها من موقع الشاهد القريب الذي ربطته بالرئيس نميري علاقة قوية ممتدة امتدت لسنين طويلة جعلت الأستاذ فؤاد مطر يطلق عليه لقب «هيكل السودان».
وفي الوقت الذي كان فيه الأستاذ فؤاد مطر ينتظر نسخة من مذكرات محمد محجوب لكتابة مقدمة لها، يأتي نبأ انهيار عمارة مصر الجديدة ووفاة محمد محمد محجوب، إثر اختلاط البشر بالأوراق تحت الأنقاض، وهكذا ضاعت أهم المذكرات عن التاريخ السياسي السوداني في الحقبة المايوية.
ومن المهم جداً أن نشير هنا إلى شهادة تتصل بطبيعة شخصية الرجل، قدمها لي الدكتور إسماعيل الحاج موسى فى وصف المرحوم محمد محجوب سليمان: «لا يحب الأضواء، ويعاني نمط التوجس الإعلامى الذى يجعل المسؤول يتوجس من الإعلام فيتهرب من أجهزته ويبتعد عن أضوائه، وذلك لعدم المقدرة أو عدم الرغبة، أو الاثنين معاً، أو لأنه عندما يكون بعيداً عن الأضواء يكون أكثر قدرة على تحريك الأمور». ثم أضاف: «الغموض الذى كان يحيط بالمرحوم يعود إلى أنه رجل بلا علاقات اجتماعية. والغموض ناتج عن افتقاره للصداقات والعلاقات الاجتماعية».

ABUSAMIRA85@HOTMAIL.COM

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز محمد علي ; 06-18-2012 الساعة 09:45 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:52 AM.

زوار البركل من تاريخ 2011/7/11
free counters
التصميم والدعم الفني


Design By: Miner Skinz.com
Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir