المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامعة المغتربين


علي ود بت الكاتب
10-23-2009, 11:26 AM
بشرى للاخوة والاباء والامهات في دول الاغتراب التصديق بجامعة للمغتربين بعد طول عناء
* ساتاول في الايام التالية
* خطوات انشاء الجامعة
* اهداف الجامعة
* شروط قبول ابناء وبنات المغتربين الميسرة
الكليات المختلفة
* شروط الاشتراك في اسهم شركة التقانة وجامعة المغتربين




أجاز مجلس الوزراء في اجتماعه امس برئاسة الرئيس عمر البشير مشروع قانون جامعة المغتربين للعام 2009م، الذي قَدّمه وزير التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور بيتر ادوك، وتهدف الجامعة وفق مشروع القانون لتوفير فرص اضافية للتعليم الجامعي وتخفيض الرسوم الدراسية على أبناء المغتربين، بجانب تخصيص (60%) من المقاعد لأبناء المغتربين بعد إخضاعهم لنفس شروط القبول للتعليم العالي، وأكد المجلس دعمه للجهود كافّة التي من شأنها زيادة القبول للتعليم العالي وتَحسين نوعيته.

عصام سرالختم
10-23-2009, 01:27 PM
اخى الاستاذ د. على
سمعنا مكثيرا عن جامعة المغتربين وبالفعل نحن فى حوجة لمعرفة التفاصيل الدقيقة عنها .. البداية ...والى اين وصلت .. الموقع .. الادارة ... الكليات ... شروط القبول .. الانضمام .. هل هى مؤسسة ربحية .. ولاى اين وصلت مبانيها .. ومتى متوقع افتتاحها
لك التحية وان تطرق بابا مهما ظل يشكل هاجسا لجميع المغتربين

علي ود بت الكاتب
10-24-2009, 10:12 AM
اخى الاستاذ د. على
سمعنا مكثيرا عن جامعة المغتربين وبالفعل نحن فى حوجة لمعرفة التفاصيل الدقيقة عنها .. البداية ...والى اين وصلت .. الموقع .. الادارة ... الكليات ... شروط القبول .. الانضمام .. هل هى مؤسسة ربحية .. ولاى اين وصلت مبانيها .. ومتى متوقع افتتاحها
لك التحية وان تطرق بابا مهما ظل يشكل هاجسا لجميع المغتربين

محطات مهمة
1- بدأ التفكير في إنشاء جامعة المغتربين بعد استفحال مشكلة قبول أبناء المغتربين بالجامعات السودانية
2- جهود مجموعة المرحوم أ.د محجوب عبيد طه والبروفسور حافظ الشاذلي و والمرحوم د. أبوعبيدة المجذوب وأ.د المعتصم إبراهيم خليل ود. محمد أحمد المكي ود. والسيد نجم الدين عوض وآخرون في أواخر التسعينيات من القرن الماضي
3- طرح المشكلة وتوصية بخيار أنشاء جامعة للمغتربين في مؤتمر المغتربين2000 م
4- جمود الفكرة والتركيز على محاولة إيجاد الحل عن طريق معادلة الشهادات غير السودانية العربية وغيرها.البديل القائم إلى اليوم
5- زيارة معالي الوزير كمال عبد اللطيف للرياض في العام 2003 ومناقشة قضية تعليم أبناء المغتربين مع د. كرم علي عبد الرحمن رئيس المؤتمر الوطني بالرياض بحضور المستشار جلال الدين الشيخ الطيب وطرح خيار إنشاء جامعة لأبناء المغتربين مرة أخرى
6- اجتماع تمهيدي برئاسة د. حسب الرسول بابكر و تكليف د. عماد الدين إسماعيل الحاكم بوضع الدراسات اللازمة لجدوى الفكرة ومدى قبولها وسط المغتربين استنادا إلى خبرته السابقة في إنشاء جامعة الرباط الوطني بالسودان
7- تشكيل لجنة إعداد مقترح أنشاء جامعة للمغتربين تحت أمانة التخطيط والدراسات بالمؤتمر الوطني برئاسة د . عماد الدين الحاكم والأستاذ فتح الرحمن محمد أحمد نائبا له والبروفسور قرشي محمد علي و البروفسور بشير حمد مستشاري اللجنة وعضوية السادة أ.د محي الدين المجذوب ود. حسب الرسول بابكر والمهندس محمد جلال الحسن والأستاذ علي هاشم و د. محمد عبد العال ود.مصطفى عبدالجليل نميري ود. فتحي النور و د. عثمان الضوي ود. عبد الرحمن حسن شمينا والسيد سعد الفكي و السيد التاج عبد الرازق .
8- استقراء آراء المغتربين في كل مناطق المملكة بخصوص إنشاء الجامعة والمساهمة فيها وتحديد مبلغ المساهمة بمبلغ 10 ريال للشهر من كل مغترب ( 120 ريال السنة )وشبه الإجماع بالموافقة
9- وضع أول مقترح لإنشاء جامعة المغتربين والموقعين عليه
10- بناءا على توصية لجنة الأعداد: الاتفاق التام بحضور المستشار جلال الدين الشيخ الطيب على قومية الشروع والحرص على مشاركة كل أطياف المغتربين العلمية والمهنية والسياسية والبعد التام عن تسييس المشروع مهما كانت التضحيات
11- إدراج ملف مشروع الجامعة في مكتب السيد المستشار الثقافي أحمد سوار الدهب بسفارة السودان بالرياض كجهة حكومية
12- وضع المشروع تحت مظلة الهيئة القومية الطوعية لدعم التعليم العالي بالسودان بسفارة السودان كجهة طوعية والتي تضم أساتذة الجامعات والخبرات السودانية في مختلف المجالات
13- قيام ورشة عمل إنشاء الجامعة بسفارة السودان بالرياض تحت إشراف المستشار الثقافي
14- في يوم الخميس 20 -5-2004 م:
* تشكيل اللجنة التحضيرية الموسعة لإنشاء جامعة المغتربين . برئاسة د. عماد الدين الحاكم والبروفسور أحمد أباسعيد مستشارا تحت إشراف البروفسور عبد الله الصادق رئيس الهيئة الطوعية والدكتور سيف الإسلام سعد عمر نائب رئيس الهيئة الطوعية ود . كرار التهامي رئيسا للجنة الإعلامية والاستاد عوض عمر نائبا له باللجنة الإعلامية ود إسماعيل الشايب رئيسا للجنة المؤسسين.
وخرجت الندوة بتشكيل محاور العمل لإنشاء جامعة المغتربين على النحو أدناه :
1 محور الشرعية ومتابعة الحصول على التصديق والأرض
2 محور دراسة الجدوى
برئاسة أ.د محمد حامد عبد الله
أ.د محمد المعتصم إبراهيم خليل - نائبا للرئيس
د. عماد الدين إسماعيل الحاكم ـ مقررا
وعضوية كل من السادة :
كلية القانون والشريعة كلية العلوم
مستشار / بشرى عبد الحميد أ.د. كمال الهادي
مستشار / طه حسن طه د. عمر الأصم
مستشار/ فضل الله أجبر أ.د المعتصم إبراهيم خليل
كلية الهندسة كلية الطب والمستشفى الجامعي
أ.د أحمد أبا سعيد أ.د عبد الجليل حسن عبد القادر
أ.د. حامد مصطفى أ.د قرشي محمد علي
مهندس فيصل العجباني أ.د بشير حمد نورالدين
مهندس عبد المنعم عبد العزيز أ.د علي كرار
مهندس عابدين عبد المنعم أ.د عبد المجيد كمبال
مهندس صديق الطريفي ا.د. محي الدين مجذوب
مهندس أبوبكر عتباني د.عبدالرحمن شمينا
مهندس أبوبكر حسن أبوبكر د. خليل الناطق
مهندس عابدين عبد المنعم د. محمد المعتصم عبد الباقي
د. سيد غرباوي
د.نزار محمد عبدالله
د. محمد نجيب
د. فتحي النور
د. حسب الرسول بابكر
الصيدلة كلية التمريض
أ د. علي أحمد مصطفى سستر نعمت حسن عبد الله
د. كرار التهامي سستر التومة موسى
عبد المحمود محمد عبد الرحمن
طب الأسنان كلية التربية
أ.د. فيصل محمد فهمي د. أحمد علي الخليفة
ا.د علي محمد إدريس د. سيف الإسلام سعد عمر
د. سعد الدين الغزالي أ. مجوك الجاك مجوك
د. حيدر عبد الله هاشم كلية هندسة البترول والمعادن
د. حسين عابدين أ.د صالح دفوعة
د. نعمات حسن أبو بكر أ.د سيد أحمد سعيد
د.حسن أبراهيم سعيد د. حسن الياس
د. عبدالله صديق حاج الامين
كلية الزراعة والبيطرة كلية لآداب
أ.د صلاح علي محجوب أ.د عثمان الحسن محمد نور
د. عمر سقد أ.د. مختار عجوبة
د. عبدالله سلمان – القصيم أ.د مهدي رزق الله
د. بابكر عباس – القصيم أ.د يوسف مختار
د. هاشم أبو زيدد. إسماعيل الشايب د. إبراهيم القرشي
د. أحمد أبو القاسم
د. عمر محمد الأمين
كلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية اللغات والترجمة
د. عبد الله محمد سليمان د. بابكر ديمة
د. كرم علي عبد الرحمن د. سعدية الأمين
د. مقبول حسن محمد علي
د. صلاح موسى ماهل
أ. أحمد رجب
كلية الإعلام والإتصالات
د.الباقر محمد عبد الله
د. كرار التهامي
الأستاذ عوض عمر
3 المحور الأكاديمي
أ.د احمد أبا سعيد رئيسا للمحور وبعد تشكيل اللجنة الإستشارية العليا أ.د المعتصم إبراهيم خليل وعضوية كل من :أ.د عبد المجيد كمبال و د. عمر أحمد سقد و أ.د عبد الرحمن الخانجي و أ.د علي أحمد مصطفى و د. أحمد أبو القاسم و د. بابكر الأمين و أ.د محي الدين مجذوب و أ.د محمد حامد عبد الله و د. حسب الرسول بابكر و د. سعد الدين الغزالي و د. عبدالله السلمان و أ.د بشير حمد نور الدين و أ.د بابكر الهادي و د. عمر الأصم و بروفسور علي محمد إدريس و د. أبراهيم القرشي ود. فيصل محمد فهمي ود. حيدر عبدالله هاشم ود. حسن عابدين ود. حسن محمد سعيد ود. طارق محمد هاشم الهدية
4 محور الشؤون الأدارية والقانونية
السيد أحمد التجاني الجعلي رئيسا وبعد تشكيل اللجنة الإستشارية العليا المستشار طه حسن طه رئيسا والمستشار فضل الله أجبر مناوبا له وعضوية كل من السيد بابكر الأمير ود. كرم عبد الرحمن د. أسامة عطا
5 المحور الإعلامي
إضافة إلى رئيس اللجنة ونائبه ,عضوية كل من السادة:
الأستاذ مصطفى البشير و د. الباقر محمد عبد الله و الأستاذ الفاضل الهواري و الأستاذ عبد الله عثمان الضبعة والأستاذ صلاح غريبة والأستاذ خليفة احمد محمد و مالك الزبير محجوب و السيدة نعمت حسن عبد الله عمر حمدان ابراهيم و حسن أحمد حسن و اسعد الريفي و أيهاب مكي و محمد شريف محمد و الأستاذ ياسر مختار و الأستاذ عبد الرحمن محمد رزق و صالح محمود والأستاذ صابر بيرم و فتح الرحمن محمد يوسف و د. جمال سليمان القرشي
6 محور الدعم والمساندة
د. إسماعيل الشايب رئيسا وعضوية كل من :
د. حسين حمدي والسيد عثمان عبد الله والسيد مسلم الإمام ود. عبد الرؤوف قرناص و علي محمد احمد الشايب و السيد يوسف برقو والأستاذ محمد أحمد مسمار و السيد صابر بيرم و السيد بابكر الأمير و السيد المهندس جلال دياب والسد فيصل الشريف والسيد أنطوني كون و الأستاذة : سميرة طه و السيدة و السيدة وداد الأمين في لجنة المرأة
كما تمت إضافة السيد عوض قرشوم ممثل الجالية السودانية – جدة ود.حسن عبد العزيز موسى ممثل الجالية تبوك ود. عمر عبد القيوم و د. الطيب علقم من المنطقة الشرقية ود. عثمان الضوي ود. محمد يوسف بابكر والسيد السني الأمام من المنطقة الجنوبية
( سميت اللجنة الموسعة حتى تظل تتسع لكل الخبرات السودانية لتقديم ما لديها لدفع المشروع وستظل تتسع حتى تستوعب جميع هذه الخبرات).
15 إجتماع جالية القصيم في 1- 7- 2004 م وتشكيل فرعية بالقصيم برعاية السيد محمد أحمد حامد كبر رئيس الجالية بالقصيم وإنتداب د. عبد الله سلمان والأستاذ الأمام مالك أبو العلا كمندوبين للمتابعة مع اللجنة الموسعة بالرياض وتشكلت اللجنة من السادة :
د. مزمل سليمان غندور محمد شريف محمد ومحمد درار محمد وصلاح علي محمد آدم والسبكي البشير حمد والأمام مالك أبو العلا ومتوكل أحمد شحاتة وأحمد البدوي محمد عوض الله ود. صلاح علي أحمد عثمان وبركات عبيدالله محمد ود. معتز احمد محمد و د. عصام الدين الطاهر ود. زاهر عيد مبارك ومحمد محمد بشير وخالد محمد حسن ود. بابكر عباس ود. عبد الله محمد النصري و د. سليمان علي و د.أسامة حسن عمر وبشير إبراهيم بشير
16 إكتمال التصور المبدئي ومخاطبة معالي الوزير كمال عبد اللطيف
17 مقابلة معالي الوزير الهادي عبد الله وزير رئاسة مجلس الوزراء وطرح المشروع لسيادته أبان زيارته للرياض عام 2004 م
18 صدور قرار تشكيل لجنة لإنشاء جامعة المغتربين لسنة 2004م بموجب أحكام المادة 12 (ي) من قانون تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج.تشكلت اللجنة برئاسة السد صلاح الدين محمد عثمان عمسيب بروفسور عبد الباقي عبد الغني رئيسا مناوبا وعضوية كل من بروفسور عبد الله أحمد عبد الله وبروفسور يوسف حسن عبد الرحيم وبروفسور حسن محمد صالح وبروفسور محمد يوسف سكر وبروفسور بشير حمد وبروفسور عصام عبد الماجد وبروفسور حافظ الشاذلي ود. عبد الله شقدي ود. عبد الشكور عوض الكريم وبروفسور محمد علي محمد عباس ود. قسم السيد إبراهيم والسيد سيف الدين الصادق والسيد أحمد عثمان
19 قيام ورشة عمل لجنة الداخل بالخرطوم في أغسطس 2004م وإجازة أوراقها الثلاثة ورقة الفلسفة والرسالة والأهداف وورقة التمويل وورقة التخصصات والنظام الدراسي
20 إعادة تشكيل اللجنة التحضيرية الموسعة بعد تكليفها رسميا بتولي التنسيق مع كل المغتربين بالخارج وتسميتها باللجنة الموسعة بالخارج لإنشاء جامعة المغتربين برئاسة د. عمد الدين الحاكم وتكوين اللجان الفنية المتخصصة تحت إشراف اللجنة الإستشارية العليا برئاسة البروفسور محمد عثمان عبد المالك و أ.د عوض أبي زيد نائب الرئيس و د. عماد الدين الحاكم مقررا وعضوية كل من أ.د جعفر شيخ إدريس أ.د قرشي محمد علي و أ.د بشير حمد نورالدين و أ.د عبد المجيد كمبال و أ.د معتصم إبراهيم خليل و أ.د حامد محمد مصطفى وأ.د أحمد حامد عبدالله أ.د عبد الله الصادق و أ.د محي الدين مجذوب ود. حسب الرسول بابكر ود.عبد الرحمن شمينا و أ.د علي كرار و د. سيف الإسلام سعد عمر و المستشار طه حسن طه والمستشار فضل الله أجبر و د. كرار التهامي د. عبدالله السلمان و أ.د عبد الجليل حسن عبد القادر و أ.د عزالدين عمر موسى و د سعاد عتباني و أ.د علي محمد إدريس ود . أحمد علي الخليفة و أ.د علي أحمد مصطفى الأستاذ مجوك الجاك مجوك و أ.د أحمد أبا سعيد و أ.د إبراهيم الشيخ الخواض و د. كرم علي عبد الرحمن و أ.د عبد الرحمن الخانجي و أ.د كمال الهادي و أ.د مهدي رزق الله أحمد ا.د جويرية ساتي و أ.د عثمان الحسن محمد وأ.د يوسف مختار و د. أحمد ابوالقاسم و د. عمر الأمين و د. عمر أحمد سقد و الأستاذة : إقبال علي عبد الباقي ود. محمد المعتصم عبدالباقي و بروفسور مختار عجوبة و الأستاذ خليفة احمد محمد د. إسماعيل الشايب و السيدة نعمت حسن عبدالله
21 دراسة دراسة الجدوى المقدمة من لجنة الداخل وتضمين اراء لجان الخارج في خصوص الهوية وطرق التمويل ووضع الخيار الذي يناسب المغتربين
تشكيل لجنة دراسة الجدوى حسب الهوية المتفق عليها وهي جامعه حكومية شبه خاصة برئاسة أ.د محمد حامد عبد الله وتكليف د. أحمد علي الخليفة بتحريرها
22 أخيرا تم تعديل الهوية لتكون جامعة خاصة تنشأ في إطار شركة مساهمة عامة وهي شركة جامعة المغتربين للتقانة والبحث العلمي المساهمة العامة و يملكها المغتربون في مختلف دول المهجر
ويلاحظ أن هذه المحطات شملت مجموعة العمل والخبرات التي تقف وراء مشروع الجامعة والتي تضم عددا مقدرا من الأساتذة الجامعيين والمستشارين الاقتصاديين والقانونيين والمهندسين المدنيين والمعماريين والأطباء والإداريين وكل هذه الطاقات التي تحتشد خارج الوطن من أجل إنجاح المشروع
كما شملت نوعية محاور العمل والدراسات المنبثقة عنها والتي شكلت في مجموعها وتنوعها أدبيات المشروع وقد وضعت في ملف خاص أدرج في ملف مكتب المستشار الثقافي بسفارة السودان بالرياض كجهة حكومية وكمرجع يمكن الرجوع إليه عند الضرورة

علي ود بت الكاتب
10-24-2009, 10:16 AM
تعريف بالجامعة

السادة والسيدات السودانيون العظماء المغتربون في مختلف دول المهجر
أحييكم باسم اللجنة الأكاديمية لجامعة المغتربين وأهنيء نفسي وأهنئكم ببزوغ نجم جديد في سماء العلم والتعلم والتعليم وإن هذا الإنجاز المرحلي هو ثمرة لجهد شريحة منكم من أبناء السودان العاملين بالخارج بادروا وتبنوا وعملوا مخلصين متطوعين لإنشاء صرح
تعليمي قومي متميز يعمل على حل مشكلة قتلت بذور وأذبلت زهور من أبناء المغتربين كانوا طامحين في تعليم عالي حالت سياسات القبول دون تحقيق أمانيهم ورغباتهم وتطلعاتهم ولقد برزت الفكرة في مؤتمر المغتربين الثالث 1996م واعطى معالي الوزير كمال عبداللطيف إشارة البدء بعمل الدراسات اللازمة لها ودعمها معالي الوزير الهادي عبد الله وتبادرت في مؤتمر المغتربين الرابع وصدرت في شكل توصيه وجه السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير بالإسراع في تنفيذها و تبناها جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج فاستمرت مجموعة غيورة قومية التوجه على العمل المتواصل حتى وصلنا إلى هذا اليوم .
إن الهدف من إنشاء هذا الصرح العلمي هو فتح الباب لأبناء المغتربين والمحتاجين من أبناء السودان ليلجوا إلى فضاءات التعليم العالي النوعي دون أن تعيق مشوارهم المادة والعوز ، فينالوا تعليماً رفيع المستوى يلبي رغباتهم واحتياجات سوق العمل المحلي والعالمي ، علماً بأننا بنينا فلسفتنا على أساس أن تكون جامعة غير ربحية تهدف إلى سد الفجوة التعليمية وتقليل الفاقد التربوي بتوسيع فرص القبول. جامعة تكون متميزة في برامجها الدراسية تستهدف كل قطاعات المجتمع السوداني بما تقدمه من خدمات .
وهناك تحد كبير يتمثل في إعداد وتفصيل هذه الأهداف والخطط وجعلها واقعاً ملموساً لذلك فقد عينت لجنة استشارية لفكرة جامعة المغتربين ظلت تعمل لمدة أربع سنوات تحت مظلة الهيئة القومية الطوعية لدعم التعليم العالي بالسودان .تضاعفت أهميتها وتواصلت مهمتها بإنشاء شركة المغتربين المساهمة المحدودة للتعليم والتقانة والبحث العلمي ، حيث أدرجت رسميا في هيكلية الشركة بإسم المجلس الإستشاري العلمي والذي يمثل الدعم الفني والخبرة المتراكمة للعلماء السودانيين في مختلف دول المهجر والذي أوكلت اليه مهمة تحديد المداخل والهياكل الأكاديمية ، ووضع المناهج الدراسية وتوفير الكوادر العلمية والإدارية من خبرات المغتربين وكل ما يتعلق بجامعة المغتربين في مرحلة التأسيس والتنفيذ والمتابعة بالتنسيق والتعاون مع أجهزة الجامعة وإدارتها .
تبنت هذه اللجنة نظم وتقاليد جامعات العالم المرموقة وأضافت لها من تجربة أعضائها المتميزين في حقل التعليم الجامعي العالي ووضعت اللجنة نصب أعينها التميز والإعداد المتين لأبنائنا وخلق بيئة علمية حقيقية تساعد على البحث والتطوير والإبداع ، ونقل التقنيات الحديثة وتأصيلها في المجتمع السوداني .

واصل هاشم
10-24-2009, 10:42 AM
استاذي د. علي
الشكر اجزله لك وانت تعرفنا بهذا الصرح الذي اسال الله ان يوفق القائمين عليه
لدي ملاحظة واحدة حول الاسم فهو غريب بعض الشيء فلماذا تسمية الجامعة بذلك الاسم
لا اشك ابدا في نجاح الجامعة من واقع الخبراء الورادة اسمائهم كمؤسسين للجامعة فهم اساتذة اجلاء نحفظ لهم ريادتهم وتميزهم
اسال الله لكم التوفيق

عاطف يوسف علي محمد
10-24-2009, 03:25 PM
الاخ الاستاذ علي : جزاك الله خيراً علي هذا السرد الطيب والتعريف الشامل بهذا الصرح
فقط اسمح لي ببعض الاضافات علها تفيد القاري الوالد المغترب الذي استبشر خيراً بقيام
هذا الصرح التعليمي الذي سيكون له شان عظيم: نحن منضمين لجمعية تدعى اسر عزة السودان
بالمملكة العربية السعودية بمدينة الرياض وقد قمنا يوم الخميس الفائت بتاريخ 15اكتوبر2009
بدعوة نخبة طيبة من الاساتذة والدكاترة من المؤسسين لهذا الصرح العملاق وعلى راسهم د.عماد حاكم ود. عثمان عبدالله رئيس الجالية السودانية بالمملكة العربية السعودية
في مقر الجمعية بمخرج 18 باستراحة درة العنود وقد كانت بحق وحقيقة ندوة اكثر من ممتازة تعرفنا فيها
على اكثر مما زكر وبحق فان هذه النخبة اجابت واوفت في الاجابة عن اسئلة الحضور وقد كان شرف لنا لا يضاهيه شرف
* اولاً ستكون الجامعة ستكون مباني الجامعة في الوقت الحالي بمدينة الصحافة وهي عبارة عن مبنى ضخم وجميل
وكان في الاصل مهياء ليكون فندق خمسة نجوم وعقد اجاره لمدة عشرة سنوات قابلة للتجديد
* هناك ارض صدقت لمباني الجامعة بمدينة الخوجلاب
*كما زكر الاستاذ علي هناك شركة مساهمة باسم الجامعة مسؤول عنها الاخ زكريا علي يوسف
*هناك وكالة سفر وسياحة باسم الجامعة مسؤليتها متابعة اجراءات الطلبة القادمين الى الجامعة بالسودان وتسهيل جميع الاجراءات لهم
*ستكون داخليات الطلبة والطالبات بنفس مبنى الجامعة وهي مجهزة تجهيز حديث ومريحة وبها
مشرفين
اما بخصوص التكاليف بالنسبة لكلية الطب سيكون شي مبدئي ويعتبر سعر باهظ سيخفض في السنوات القادمة بمبلغ 3500 دولار وكلية الهندسة بمبلغ 2500 دولار سينظر في الغريب العاجل في هذه التكلفة وستخفض حتى تصبح صفر .
مع العلم بان هذه التكلفة اقل كثير من اسعار السوق فمثلاً كلية الرازي تكلفتها6000 دولار
ولكن بالرغم من هذا سينظر في التكاليف حتى تصبح بدون وسيراعى بعض الطبقات الفقيرة
كالايتام والمعدمين وذوي الدخل المحدود وغيرهم وسيكون لهم نسبة طيبة في مقاعد الجامعة
والمساهمة في الشركة تكون بمبلغ 3000 ريال وستكون كشرط اساسي لقبول ابنك او ابنائك
لهذه الجامعة وهذا المبلغ لا يعتبر صدقة او هبة فهو مال مستثمر بسوق الاوراق المالية ويسترجع
للشخص متى ما رغب في ذلك وبارباحه ولكنه يعتبر شرط اساسي للقبول لاستمرارية الجامعة
المهم هناك الكثير الكثير مما دار في هذه الندوة الطيبة التي تستحق الوقوف على كل كلمة دارت فيها
ولكن لندع المجال للاستاذ الرائع كاتب البوست ليكمل لنا ما بدائه من بشريات فله الشكر الجزيل ..

عصام سرالختم
10-25-2009, 04:45 AM
اخى على ود بت الكاتب
متابعين باهتمام وحرص هذا التوثيق الرائع عن بدايات جامعة المغتربين وما وصلت اليه حاليا والمشاريع المستقبلية لها ..
ودمت

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 05:22 AM
الاخ عصام
الشكر اجزله للمتابعة
كنت واضع في الاعتبار الاجابة على تساؤلاتك ولكن سبقني الاخ عاطف دودو على الرد
فالشكر الجزيل له حيث وضح المكان الذي اجرته الجامعة وكذلك التصديق بقطعة الارض في الخوجلاب . الدراسة باذن الله ستكون في العام القادم بعد ان تمت الاجراءات القانونية لقيام الجامعة. والى مزيد من المعلومات في البوستات القادمة مع تحياتى

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 05:32 AM
استاذي د. علي
الشكر اجزله لك وانت تعرفنا بهذا الصرح الذي اسال الله ان يوفق القائمين عليه
لدي ملاحظة واحدة حول الاسم فهو غريب بعض الشيء فلماذا تسمية الجامعة بذلك الاسم
لا اشك ابدا في نجاح الجامعة من واقع الخبراء الورادة اسمائهم كمؤسسين للجامعة فهم اساتذة اجلاء نحفظ لهم ريادتهم وتميزهم
اسال الله لكم التوفيق



الاخ واصل الشكر الجزيل علي اهتمامكم بهذا الصرح الذي يهم الشريحة الكبرى
من المغتربين اما فيما يختص الرد على تساؤلك باسم الجامعة ارى انه لاباس من ذلك
لان هذا الاسم يعكس تطلعات المغتربين الذين عانو الكثير .على الاقل ان كلمة مغتربين
سيكون لها الصدى الاكبر في المستقبل البعيد بعد ان تعود الطيور المهاجرة وما احلاهاا في ذلك
الوقت واليك فقرة صاغتها اللجنة التنفيذية لماذا تم اختيار ذلك الاسم .
أولاً - مسمى الجامعة :
تسمى هذه الجامعة ( جامعة المغتربين)
فمسمى الجامعة بهذا الاسم ( جامعة المغتربين) يشرح مضمونها ويوضحه ويحقق للمغتربين أهدافهم التي طالما تجاهلها الكثيرون لذلك يبقى هذا الاسم مقصوداً لذاته ولا يمكن التنازل عنه أو البحث عن بديله لأنه يحمل في جوفه فلسفة وأهداف المغتربين ورسالة الجامعة وقد غرس في النفوس واستقر في الأذهان وجرت به الألسن واشتهر بين المغتربين فلا يمكن تغييره.

عصام سرالختم
10-25-2009, 05:38 AM
والمساهمة في الشركة تكون بمبلغ 3000 ريال وستكون كشرط اساسي لقبول ابنك او ابنائك
لهذه الجامعة وهذا المبلغ لا يعتبر صدقة او هبة فهو مال مستثمر بسوق الاوراق المالية ويسترجع
للشخص متى ما رغب في ذلك وبارباحه ولكنه يعتبر شرط اساسي للقبول لاستمرارية الجامعة
المهم هناك الكثير الكثير مما دار في هذه الندوة الطيبة التي تستحق الوقوف على كل كلمة دارت فيها
..
الاخوان على وعاطف
نشكركم جزيل الشكر على التوضيح
وهل نفهم من حديثكم ان شرط القبول بهذا الجامعة الاساسى هو إمتلاك ولى امر الطالب اسهما فى الجامعة ؟؟
وان كان كذلك نرجو ان توضحوا لنا اين وكيفية سداد هذه الاسهم ؟؟ وهل يشترط سدادها كاملة مرة واحدة ام على اقساط ؟؟
وهل يحق للشخص إرجاع الاسهم متى ما اراد ذلك ؟؟ وهل يجنى ارباح سنوية من اسهمه ؟؟

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 05:59 AM
الاخ الاستاذ علي : جزاك الله خيراً علي هذا السرد الطيب والتعريف الشامل بهذا الصرح
فقط اسمح لي ببعض الاضافات علها تفيد القاري الوالد المغترب الذي استبشر خيراً بقيام
هذا الصرح التعليمي الذي سيكون له شان عظيم: نحن منضمين لجمعية تدعى اسر عزة السودان
بالمملكة العربية السعودية بمدينة الرياض وقد قمنا يوم الخميس الفائت بتاريخ 15اكتوبر2009
بدعوة نخبة طيبة من الاساتذة والدكاترة من المؤسسين لهذا الصرح العملاق وعلى راسهم د.عماد حاكم ود. عثمان عبدالله رئيس الجالية السودانية بالمملكة العربية السعودية
في مقر الجمعية بمخرج 18 باستراحة درة العنود وقد كانت بحق وحقيقة ندوة اكثر من ممتازة تعرفنا فيها
على اكثر مما زكر وبحق فان هذه النخبة اجابت واوفت في الاجابة عن اسئلة الحضور وقد كان شرف لنا لا يضاهيه شرف
* اولاً ستكون الجامعة ستكون مباني الجامعة في الوقت الحالي بمدينة الصحافة وهي عبارة عن مبنى ضخم وجميل
وكان في الاصل مهياء ليكون فندق خمسة نجوم وعقد اجاره لمدة عشرة سنوات قابلة للتجديد
* هناك ارض صدقت لمباني الجامعة بمدينة الخوجلاب
*كما زكر الاستاذ علي هناك شركة مساهمة باسم الجامعة مسؤول عنها الاخ زكريا علي يوسف
*هناك وكالة سفر وسياحة باسم الجامعة مسؤليتها متابعة اجراءات الطلبة القادمين الى الجامعة بالسودان وتسهيل جميع الاجراءات لهم
*ستكون داخليات الطلبة والطالبات بنفس مبنى الجامعة وهي مجهزة تجهيز حديث ومريحة وبها
مشرفين
اما بخصوص التكاليف بالنسبة لكلية الطب سيكون شي مبدئي ويعتبر سعر باهظ سيخفض في السنوات القادمة بمبلغ 3500 دولار وكلية الهندسة بمبلغ 2500 دولار سينظر في الغريب العاجل في هذه التكلفة وستخفض حتى تصبح صفر .
مع العلم بان هذه التكلفة اقل كثير من اسعار السوق فمثلاً كلية الرازي تكلفتها6000 دولار
ولكن بالرغم من هذا سينظر في التكاليف حتى تصبح بدون وسيراعى بعض الطبقات الفقيرة
كالايتام والمعدمين وذوي الدخل المحدود وغيرهم وسيكون لهم نسبة طيبة في مقاعد الجامعة
والمساهمة في الشركة تكون بمبلغ 3000 ريال وستكون كشرط اساسي لقبول ابنك او ابنائك
لهذه الجامعة وهذا المبلغ لا يعتبر صدقة او هبة فهو مال مستثمر بسوق الاوراق المالية ويسترجع
للشخص متى ما رغب في ذلك وبارباحه ولكنه يعتبر شرط اساسي للقبول لاستمرارية الجامعة
المهم هناك الكثير الكثير مما دار في هذه الندوة الطيبة التي تستحق الوقوف على كل كلمة دارت فيها
ولكن لندع المجال للاستاذ الرائع كاتب البوست ليكمل لنا ما بدائه من بشريات فله الشكر الجزيل ..

الشكر الجزيل لقد قدمت المزيد من المعلومات على هذا الصرح العملاق
اضافاتك جيد وممتازة اعطت للجامعة بعدا أكبر للتعرف عليها لانها في رايي تعتبر جامعة
المستقبل وهدف لكل مغترب اكتوى بنيران الجامعات الاهلية من مصاريف باهظة ودراسة
لا ادري ماذا اسميها .
اهداف الجامعة كبيرة وروية القائمين عليه اكبر بكثير من تطلعات المغتربين وليعلم الاخوة
ان هذه الجامعة شراكة بين عدة جهات وعلى راسهم الاخوة المغتربين اصحاب الوجعة
المنتشرين في جميع انحاء العالم .
مع تحياتي وجزيل شكري والى مزيد من المعرفة والمعلومات في البوستات والمشاركات القادمة[/color][/size][/b]

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 06:15 AM
الاخوان على وعاطف
نشكركم جزيل الشكر على التوضيح
وهل نفهم من حديثكم ان شرط القبول بهذا الجامعة الاساسى هو إمتلاك ولى امر الطالب اسهما فى الجامعة ؟؟
وان كان كذلك نرجو ان توضحوا لنا اين وكيفية سداد هذه الاسهم ؟؟ وهل يشترط سدادها كاملة مرة واحدة ام على اقساط ؟؟
وهل يحق للشخص إرجاع الاسهم متى ما اراد ذلك ؟؟ وهل يجنى ارباح سنوية من اسهمه ؟؟

الاخ عصام
تحية وبعد
الجامعة مفتوحة لكل ابناء المغتربين سواء ان اشتركو في الشركة اولم يشتركوا
إن الهدف من إنشاء هذا الصرح العلمي هو فتح الباب لأبناء المغتربين والمحتاجين من أبناء السودان ليلجوا إلى فضاءات التعليم العالي النوعي دون أن تعيق مشوارهم المادة والعوز ، فينالوا تعليماً رفيع المستوى يلبي رغباتهم واحتياجات سوق العمل المحلي والعالمي
ولكن هنالك امتيازات اضافية للاعضاء المساهمين .

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 06:42 AM
الهوية والاختيار الاصعب

السادة أعضاء اللجنة الاستشارية العليا
في اجتماعكم المنعقد اليوم قدم الإخوة المكلفون بدراسة وتحديد هوية جامعة المغتربين أربع خيارات لتعريف هذه الهوية مع طرح بعض الموجهات التي تفيد في تحديد كل هوية على حده ومحاسن كل خيار ومساوئه وذلك لاختيار أحدها بصفتكم اللجنة الاستشارية العليا صاحبة القرار والخيارات المقدمة هي :
1- جامعة حكومية
2- جامعة حكومية شبه خاصة
3- جامعة وقفية غير ربحية
4- جامعة خاصة
ونظراً لأن الإخوة المكلفين كانوا علماء وأمناء محايدين وأعطوكم فرصة الاختيار كاملة فقد استحقوا منكم الشكر والتقدير سائلين الله تعالى أن يحقق لنا ما نصبوا إليه من قيام هذه الجامعة الميمونة.
وباستعراضنا لهذه الخيارات المذكورة خياراً خياراً تبين لنا أن الخيار الثالث وهو ( جامعة وقفية غير ربحية) هو أقل الخيارات تحقيقاً لقيام هذه الجامعة يستحيل تنفيذه لأنه يقوم أساساً على تبرعات وهبات غير مضمونة ولا آلية له لجمع هذه التبرعات ويحتاج إلى زمن طويل وموقف المغتربين منه موقف سلبي ، ومن هنا فهو غير عملي فيستبعد من الخيارات خاصة وأن صاحب الخيار نفسه قد استبعده من الخيارات عندما ذكر أن مساوىء هذا الخيار تتركز في: ( اعتماد المشروع على المنح والهبات لا يضمن استمرارية التمويل).
أما الخيار الرابع : ( جامعة خاصة)
1- فهو أساساً ليس خيارنا كمغتربين وإنما طرح من خلال دراسة الجدوى التي أجريت في السودان ولا يتفق مع أهداف المغتربين وهي توسيع فرص القبول العام لأبناء المغتربين وتخفيض المصاريف الدراسية لهم ( وظهر ذلك جلياً من خلال الدراسة حيث لم يطرح اسم أبناء المغتربين إلاّ في النذر اليسير من الدراسة باعتبارهم أحد الشرائح المستهدفة للقبول كبقية الطلاب).
2- تدرج الرسوم الدراسية في هذا الخيار من 500 إلى 5000 دولار ليس أمراً مغرياً جداً ولا يختلف عن الجامعات الخاصة الموجودة الآن ولا يمكن ضمانه إذا قرر المستثمرون زيادة المصاريف الدراسية مما يتعارض مع الهدف الثاني للمغتربين الخاص بتخفيض تكاليف الدراسة لأبنائهم. ( أنظر ورقة أبي سعيد المرفقة أيضاً).
3- يحرمنا من رعاية الدولة التي تشكل حافزاً قوياً على مضاعفة الجهود وبذل الإمكانيات لتحقيق الغايات المرجوة من قيام الجامعة.
4- اعتماده على طرح أسهم عامة للجميع أو تكوين شركة مساهمة مكونة من (5) شركات كبرى تحت رقابة الحكومة كما هو مقترح، تجعل هدفه الأساسي هو الربح المادي لا تحقيق أهداف المغتربين ( والمساهمون المستثمرون فيه هم الذين سيحـددون توجه الجامعة وليس المغتربين ) وذلك مما يفقدهم القيادة والريادة ويبعدهم عن مجلس الأمناء وأماكن النفوذ.
لهذه الأسباب مجتمعة يستبعد هذا الخيار أيضاً كسابقه ذي الرقم 3
أما الخياران الباقيان وهما: ( جامعة حكومية، وجامعة حكومية شبه خاصة) فيمكن دمجهما في خيار واحد لتشابهما الكبير في النقاط التالية:
1- ورود كلمة (حكومية) في الخيارين تشير إلى الدعوة إلى إيجاد صيغة شراكة بين الطرفين على نحو (ما).
2- المكون الحكومي المقدر بـ 25% من جملة التمويل يدل على علم بالأمر أو اتفاق مسبق أو حتى توارد خواطر ينبغي الاستفادة منه.
3- مساهمة المغتربين بمبلغ محدد يستقطع سنوياً وبشكل مستمر يعني إيجاد مساهمين من غير المغتربين أفراداً كانوا أم شركات لأن أهداف المغتربين في قيام الجامعة يختلف تماماً عن أهداف المساهمين من غير المغتربين والتي تعني في الغالب العائد المادي ( وبالتالي تذهب أهداف المغتربين في الجامعة أدراج الرياح) كما جاء في الورقة المقدمة من أحمد أبا سعيد.
4- وقد جاء في سياق الخيار الثاني ( جامعة حكومية شبه خاصة) أن مساهمات المغتربين في إطار شركة مساهمة عامة تكون كالآتي :
1- أسهم صغيرة
2- أسهم مؤسسين
3- مساهمة الأسر
على أن لا يكون عمل شركة المساهمة العامة في الاستثمار في مجال قبول الأبناء في المساق العادي – وإنما في مجالات مثل المعامل، والمزارع، والمصانع والورش، والاستشارات، والتدريب، والمكتبات والمستلزمات وغيرها.
4- هذه هي أوجه التشابه العظيم بين الخيارين ويبقى الاختلاف بينهما في جزئية بسيطة هي : فرض مساهمة محددة تستقطع بشكل مستمر كمـا جاء في الخـيار الأول: ( جامعة حكومية) وكلمة أسهم صغيرة إلزامية كمـا ورد في الخيـار الثـاني: ( جامعة حكومية شبه خاصة).
5- وقد جاء في مذكرة المستشار طه حسن طه المرسلة من الخرطوم والمرفقة إلينا أيضاً ( أن مسئول جهاز المغتربين يرى فرض مساهمة إلزامية على المغتربين حالياً في ظل توجه لتخفيف الأعباء الضريبية عليهم إن لم يتم إلغاؤها بالكامل يعتبر أمراً غير منطقي.
وعليه تلغى هذه الجزئية ( فرض مساهمة) وتستبدل بها جزئية بسيطة هي أسهم صغيرة تباع في إطار شلركة مساهمة عامة وبشكل مستمر ولمدة خمس سنوات واستبعاد غير المغتربين وبذلك تكون الشراكة مع المغتربين شراكة استراتيجية فاعلة وذات أبعاد وأهداف محددة والمغتربون ليسوا بعيدين عنها قيادة ، وريادة ، ومجلس الأمناء.
وإليك الخيار المدمج في صورته النهائية كخيار وحيد وافقت عليها اللجنة الاستشارية العليا في اجتماعها المنعقد بتاريخ لتنبني عليه دراسة جدوى جديدة من قبل المغتربين وإخطار الجهاز بذلك
أولاً - مسمى الجامعة :
تسمى هذه الجامعة ( جامعة المغتربين)
فمسمى الجامعة بهذا الاسم ( جامعة المغتربين) يشرح مضمونها ويوضحه ويحقق للمغتربين أهدافهم التي طالما تجاهلها الكثيرون لذلك يبقى هذا الاسم مقصوداً لذاته ولا يمكن التنازل عنه أو البحث عن بديله لأنه يحمل في جوفه فلسفة وأهداف المغتربين ورسالة الجامعة وقد غرس في النفوس واستقر في الأذهان وجرت به الألسن واشتهر بين المغتربين فلا يمكن تغييره.
ثانياً – التعريف أو الهوية :
شراكة استراتيجية فاعلة بين الحكومة والمغتربين تهدف إلى القيام بإنشاء جامعة شبه خاصة ذات بعد قومي وباسم المغتربين وإلتزامهما العمل سوياً في إطار هذه الشراكة الجديدة ، ودفعها إلى ما يخدم المغتربين في تعليم أبنائهم وتوجيه كفاءات الجامعة نحو أولويات التنمية المستدامة وتحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي في السودان عامة.
ثالثاً – مصطلحات :
يقصد بالحكومة : حكومة السودان ممثلة في جهاز تنظيم شئون المغتربين.
ويقصد بالمغتربين : السودانيين العاملين بالخارج سواء كانوا في المملكة العربية السعودية أو في مختلف دول المهجر وهذا الاصطلاح لا يشمل غيرهم من أفراد أو جماعات
ويقصد بالجامعة : مؤسسة للتعليم الجامعي ذات شخصية اعتبارية ومستوى أكاديمي رفيع ولها كليات وصفة مستديمة ومعترف بها إقليميًا وعالمياً وبالطبع لها خاتم وشعار يحدده مجلسها .
ويقصد بالاستراتيجية: استثمار الشراكة بمختلف صورها الايجابية وتوظيفها في مجالات تخدم المغترب والوطن وتمثل رسالة الجامعة آخذين في الاعتبار العلاقة العضوية بين المغتربين وجهازهم الذي يمثل الدولة والمنفعة المتبادلة بين الطرفين والتي تعود عليهما من مزايا مشروع الجامعة .
ويقصد بحكومية شبه خاصة : أنها ليست خاصة صرفا ولا حكومية محضة وذلك لنستفيد من دخول الحكومة من ناحية ونتجنب معوقات التعليم الخاص من ناحية أخرى وذلك توفيرًا للجهد وتقليلا لكمية الوقت الضائع .
رابعا : رسالة الجامعة :
تسعى الجامعة إلى الانفتاح والى مواجهة تحدي الحاجة إلى توفير فرص إضافية للتعليم الجامعي لأبناء المغتربين وزيادة الاعتمادات المالية وإنشاء البنيات التحتيه المتطورة في مجال الخدمات مما يجعل جامعة المغتربين متفردة متميزة .
خامسا :أهداف الجامعة :
تستمد الجامعة أهدافها من أهداف المغتربين في تعليم أبنائهم وهي أهداف عامة وأهداف خاصة.
أ – الأهداف العامة :
زيادة فرص القبول في التعليم الجامعي في السودان لأبناء المغتربين مع مراعاة ألاّ يضار الطلاب في الفرص المتاحة لهم حاليا في الجامعات الحكومية كبقية أبناء السودان
تخفيض المصاريف الدراسية التي أثقلت كاهل المغتربين
تقديم خدمات تعليمية جامعية متقدمة ومتطورة في أهدافها وامكاناتها ومرتبطة باستراتيجيات التنمية المستدامة والمشاركة الفاعلة في حركة المجتمع
تقليل رسوم القبول على النفقة الخاصة لأبناء المغتربين وغيرهم
تجهيز بيئة جامعية متكاملة ( سكن طلاب ، معامل ، ورش ، مستشفى جامعي ، تدريب ، استشارات ... الخ) وذلك لخدمة الطلاب والعملية التعليمية والبحثية
المحافظة على امتياز حق تعليم أبناء المغتربين واستمرارية هذا الحق في الجامعة
ب- الأهداف الخاصة :
تحقيق الأهداف العامة المتقدمة
تقديم برامج تعليمية جامعية متميزة في منهجها وطريقة تدريسها وفيما تحتوي من علم وتربية وثقافة تسهم في إعداد المواطن الصالح
دعم البحث العلمي وتبني حاضنات المشروعات الصغيرة للإسهام في التطوير والنماء الاقتصادي والاجتماعي
تنمية قدرات الطلاب البحثية في مجال البحوث الميدانية خاصة
تنمية المجتمع عن طريق برامج التعليم المستمر والتوعية التي تطلع بها مؤسساتها
سادساً – التمويل :
خصصت قطعة أرض مساحتها 84 فدان ممنوحة من الدولة إضافة الى دعم مالي في شكل منحة من قبل الحكومة تصب في إنشاء وتأسيس بنيات أساسية كبداية. ونسبة 60% بالمائة من جملة التمويل خصصت للمغتربين في الخارج وتكون على شكل أسهم في إطار شركة مساهمة على النحو التالي :
1- أسهم صغيرة : يشارك بها جميع المغتربين في مختلف دول المهجر بواقع 30 قرش للسهم الواحد يعود عليهم بالربح ويمكن تداوله وبيعه). أنظر ورقة أبي سعيد المشار إليها. وبالطبع لا ينتظر حتى نهاية الخمسة سنوات ليبدأ العمل بل يبدأ العمل أثناء التحصيل خاصة والتمويل بهذه الأسهم
2- أسهم مؤسسين : مغفلة على المغتربين أو من يريد من الأسر المغتربة ويدفع نقداً في اكتتاب .(( وذلك بحث المغتربين على المساهمة في اكتتاب مشروع الجامعة بمبالغ أكبر بمضاعفة مشاركتهم وتملكهم للأسهم )) وبذلك يتم التمويل بالأسهم من المغتربين وحدهم حتى لا تختلف الأهداف كما تقدم. بقي من النسب 40% من جملة التمويل أسهم مقفلة تخصص لشركة كبرى أو مؤسسة معتبرة أو صندوق تنمية أو معاشات أو أموال وقف أو مصادر تمويل أو شركات راغبة ...الخ مع ملاحظة أن يكون التمثيل في الإدارة ومجلس الأمناء على أساس هذه النسبة المتفاوتة. وفي حالة عدم تقدم أي من الشركات أو الصناديق لهذه الـ 40% ترتفع حصة المغتربين المتقدمة إلى 75%.
3- المنح والهبات : ويعنيان إمكانية الاستفادة من المنح المقدمة من المنظمات الدولية والحكومات الصديقة وتبرعات المؤسسات الحكومية والأهلية
4- الموارد الذاتية للجامعة وتشمل :
* رسوم التسجيل والدراسة العادية للقبول العادي
* المصاريف للدراسة الخاصة في القبول الخاص
* التدريب
* البحوث
* الاستشارات
5- المشاريع الملحقة بالجامعة وتتمثل في الآتي :
1- الورش
2- المعامل
3- المستشفى الجامعي
4- الخدمات والأسواق
5- سكن الطلاب
ولا بد إذاً من التفكير في إيجاد مقترح بتوفير آلية استثمارية في مجال هذه المشاريع الملحقة بالجامعة
سابعاً - وسائل تحقيق الأهداف واستراتيجيات التنفيذ :
1- إرساء ثقافة الشراكة واقتناع كل طرف بجدواها وانعكاساتها على أهدافه ومصالحه حتى تتأكد القناعة لدية أن الشراكة استثمار مدروس وليست مجرد تبرعات وهبات ومساهمات.
2- إيجابية المغتربين في إنشاء الجامعة والتزامهم بدفع هذه الأسهم وإجماعهم على ذلك بواسطة منظماتهم المتعددة ومسمياتهم المختلفة وأن يتم كل شيء عن طريق سفارتهم بالخارج وتقديم ضمانات مقبولة لجهاز المغتربين مع متابعة فاعلة
3- الحصول على التصديق بالجامعة من الرئيس المشير عمر البشير شخصياً وليس من وزارة التعليم العالي التي تدخلنا في دوامة التعليم الأهلي والتعليم الخاص الذي يبدأ فيه بكلية واحدة لتكتمل الجامعة في ربع قرن وينتهي المطاف بها في بيت إيجار والتحذير الشديد من ذلك
4- أن تمنح الأرض لجامعة المغتربين على سبيل التخصص كالوقف لا أن تسجل الأرض باسم الوزارة لتحول لغرض آخر أو باسم حكومة السودان ليمكن نزعها أو نزع جزء منها ولا أن تسجل باسم جهاز المغتربين ليمكن خصم ثمنها من الدعم الحكومي فيصبح الدعم سلبي ونحن نريده في البداية لتسيير العمل بالمشروع
5- أن يبدأ من الآن في الكتابة للرئيس واستلام قطعة الأرض وإعداد دراسة الجدوى من قبل المغتربين على أساس هذا الخيار المناسب واقتصار الدراسة على الجانب المالي فقط. وتجهيز الأوراق وشهادات الأسهم
وبذلك نكون قد وصلنا إلى نصف الطريق ووضعنا دراسة الجدوىفي مسارها الصحيح ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة.
متمنياً لكم النجاح والتوفيق ودمتم في حفظ الله ورعايته
أخوكم :
دكتور أحمد علي الخليفة – أستاذ جامعي
وعضو اللجنة الاستشارية العليا

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 06:45 AM
رسالة الجامعة

• توفير فرص التعليم العالي النوعي وتلبية رغبات أبناء المغتربين.
• تقديم برامج تعليمية متميزة في منهجها وطريقة تدريسها وفيما تحتوي من علوم وتربية وثقافة تسهم في إعداد المواطن الصالح.
• التركيز على البحت العلمي وتعزيز ماهيته في التطوير والنماء الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.
• ترمي الجامعة في جميع برامجها إلى المشاركة الفاعلة في خدمة المجتمع من خلال أنشطة طلابها وهيئة تدريسها مما يسهم في تنمية المجتمع.
• ترسيخ القيم الإنسانية والأخلاقية المستمدة من ديننا الحنيف وموروثاتنا وثقافتنا وتقاليدنا ذات الجذور السليمة والممارسة المحمودة ..

علي ود بت الكاتب
10-25-2009, 06:50 AM
الكليات والتخصصات














أوضحت مقدمة الباب الأول في دراسة الجدوى الفنية التطور في التعليم العالي في السودان في شقيه الحكومي والأهلي في زيادة أعداد الطلاب في التخصصات الدراسية المختلفة لتواكب النمو السكاني . ورغم هذه الزيادة العددية في مؤسسات التعليم العالي فإن الطلاب في هذه المرحلة ما يزالون يمثلون 10% فقط من الشريحة العمرية س( 17-23) سنة وهي نسبة متدنية مقارنة بـ 23% في الأقطار المتقدمة .
ساقت المقدمة أيضاً المبررات العامة ورسالة أهداف الجامعة . ونشير إلى أن الأسباب والمؤشرات التي أخذت عند اختيار الأوليات في المدارس والتخصصات هي :
رغبات أولياء الأمور والطلاب ، خاصة أبناء العاملين بالخارج ، وخاصة البنات منهم .
متطلبات التنمية والاستثمار في السوق المحلية الإقليمية
توقعات ومتطلبات الخطة الربع القرنية للبلاد
إمكانية توفير برامج متميزة وجاذبة ، خاصة لأبناء العاملين بالخارج
توطين الكفاءات السودانية من الأساتذة العاملين بالخارج
مواكبة التطورات والأجهزة والمعدات العلمية والبحثية
النقاشات التي دارت في اجتماعات لجان الخارج و لجنة الداخل والندوة التي عقدت لهذا الغرض
المؤشرات
رغبة الطلاب / المستهدفة بهذه التخصصات :
إذا أخذنا الشريحة الأساسية من الطلاب وهم أبناء العاملين بالخارج فنجد :
1- رغبة أولياء الأمور والطلاب
من عام 1997م حتى عام 2003م تضاعف عدد الطلاب المرشحين للقبول بكليات الطب والأسنان والهندسة من 246( المتقدمون للقبول 1637) إلى 483( المتقدمون للقبول 2322) (جدول ) ، يتوقع زيادة أكبر في عدد أبناء المغتربين نسبة ، لأن أواخر سنين السبعينيات . وفي سني الثمانينيات شهدت أعداد كبيرة من إغتراب الشباب والذين صار أبناؤهم الآن في سن الدخول للجامعات .
جدول ( 1-4)
طلاب الشهادة العربية المتقدمين للقبول لمؤسسات التعليم العالي للأعوام من 97ـ 98ـ2002ـ 2003م
97 ـ 98 98ـ 99 99ـ2000 2000ـ2001 2001ـ 2002 2002-2003
ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث ذكور إناث
94 643 210 651 545 636 812 1138 820 1116 1288 1403

العدد يظهر قليلاً لان أعداداً كبيرة من أبناء المغتربين العاملين بالخارج لا يقدمون للجامعات السودانية ، نسبة لمعادلة الشهادات
في هذا العام 2004م تصاعدت الطلبات للكيات الخاصة في كل التخصصات المقترحة أعلاه مما أضطر وزارة التعليم العالي لزيادة القبول في تلك الكليات بنسبة 10% .
يدرس حوالي 5000 من أبناء السودانيين العاملين بالمملكة العربية السعودية في الأقطار الآسيوية وشرق أوربا لعدم توفر فرص بالسودان .وهنالك غيرهم أعداد أخرى من دول المهجر الأخرى
2- متطلبات الاستثمار والتنمية :
من المتوقع أن تشهد البلاد مع عودة السلام ، أن شاء الله ، والانضمام لمنظمة التجارة الدولية زيادة في مشاريع الاستثمار والتنمية خاصة في المجالات الصناعية والتعدين والبترول والكهربائيات (خزان مروي مثلاً ) وعيرها مما سيحتاج لكفاءات في هذه الحالات .
الكليات والتخصصات المقترحة :
1- كلية الهندسة الإلكترونية والكهربائية
تقدم التخصصات التالية على مستوى البكالوريوس :
الالكترونيات
هندسة الحاسوب
هندسة اتصالات
تقانة المعلومات
علوم حاسوب
هندسة كهر بائية
هندسة طبية
2- كلية الهندسة الكيمائية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
هندسة النفط
هندسة التعدين
الهندسة الكيمائية الصناعية
هندسة التصنيع الغذائي
3- كلية الهندسة الميكانيكية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
هندسة قدرة
هندسة صناعية
هندسة طيران
هندسة موارد
هندسة زراعية
4- كلية الهندسة المدنية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
هندسة الري
هندسة الطرق والجسور
الهندسة الصحية
هندسة مباني وإنشاءات
هندسة مساحة
5- كلية العلوم الطبية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
الطب العام
طب الأسنان
6- كلية الصيدلة
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
الصيدلة الصناعية
الصيدلة السريرية
تقنيات الدواء
7- كلية التقنيات الطبية والصحية المساعدة
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
الصحة العامة
علوم التمريض
الأشــعـة
المختبرات الطبية
تقنية الأسنان
مساعدي طبي الأسنان
8- كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
الاقتصاد
الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية
العلوم المالية والبنوك
الإدارة العامة
إدارة الأعمال
9- كلية العلوم الإنسانية
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في
كلية التربية و تدريب المعلمين
اللغات و الترجمة
الشريعة والقانون
السياحة والفنادق
10- كلية العمارة والتصميم
تقدم دراسات على مستوى البكالوريوس في العمارة والتصميم
11- كلية العلوم
مراحل التنفيذ :
يتم تنفيذ هذه الكليات على ثلاث مراحل على النحو التالي :
المرحلة الأولى :
كلية العلوم
كلية العلوم الطبية والمستشفى التعليمي
كلية الطب
كلية طب الأسنان
كلية الصيدلة
الكليات الهندسية
كلية الهندسة الإلكترونية والكهربائية
كلية الهندسة الكيمائية
كلية العلوم الإنسانية
المرحلة الثانية :
كلية الهندسة الميكانيكية
كلية التقنيات الطبية والصحية المساعدة
كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية
كلية الشريعة والقانون
المرحلة الثالثة :
كلية الهندسة المدنية
كليةة العلوم الإنسانية
كلية العمارة والتصميم
معهد التقنيات المتعددة Poly Technique Institute
كلية الزراعة والإنتاج الحيواني
ملحوظة :
وحدة ترقية الأداء الأكاديمي والمهني :
في البداية ينشأ في كل مدرسة قسم للتعليم مسئول عن تدريب أعضاء هيئة التدريس خاصة في المدارس التي ستطبق نظماً حديثة في سبل التعليم والتعلم. كما سيكون القسم مسئولاً عن تحضير المواد التعليمية البصرية والسمعية.
عندما تكتمل كل المراحل يمكن أن تكون هناك مراكز لكل جامعة.
إدارة البحث العلمي :
من البداية ينشأ قسم للبحث العلمي في كل مدرسة لينسق البحث العلمي في المدرسة، وعندما تكتمل المراحل يكون هناك مركز لكل جامعة.
برامج خدمة المجتمع :
تهتم الجامعة برفع كفاءات أفراد المجتمع في المجالات المختلفة عن طريق الدورات التدريبية القصيرة المدى وبرامج التعليم المستمر التي هي بطبيعتها متغيرة ومتجددة وفق ما تتطلبه المتغيرات والمستجدات في حاجات المجتمع ، ومبدئياً يمكن اعتماد برامج التعليم المستمر مثل :
1- تشغيل الحاسوب
2- توظيف الحاسوب في أعمال الإحصاء والبحوث
3- التوصيلات الكهربائية
4- التبريد والتكييف
5- الخراطة
6- البرادة والحدادة
7- السباكة
8- الصناعات الجلدية
9- الرعاية الصحية الأولية
10- العناية بالبيئة ... الخ
هذا بالإضافة إلى إقامة الندوات والسمنارات وتقديم الرعاية الصحية المجانية من خلال المستشفى الجامعي

ابو مبارك
10-25-2009, 08:37 AM
المحترم الأخ الكريم د. علي ود بت الكاتب
لك التحايا والود

أولاً : كل عام وانت واسرتك بألف خير

لك التحية على هذا السرد الوافي والتعريف بهذا الصرح الذي كان حلماً ونشكرك جزيل الشكر على تفضلك بالشرح واهتمامك بتزويد القاريء بكل هذه التفاصيل التي كنا لانعلم الكثير منها نسأل الله ان يحقق هذا الحلم وان يعين الأساتذة الأجلاء القائمين بالأمر ويسدد خطاهم ولهم منا الوقوف والتحية ...
والشكر والتحية للأخ عاطف دودو على الإضافة الطيبة التي تداخل بها ووضعنا في الصورة لمتابعة الخطوات ...

والتحية لهذه النخبة الطيبة من الأساتذة الأجلاء الذين ذكرتهم وهم يضعون بصماتهم الطاهرة لتأسيس هذه المنارة ...

لك تحياتي واحترامي

عاطف يوسف علي محمد
10-25-2009, 11:05 AM
الاخوان على وعاطف
نشكركم جزيل الشكر على التوضيح
وهل نفهم من حديثكم ان شرط القبول بهذا الجامعة الاساسى هو إمتلاك ولى امر الطالب اسهما فى الجامعة ؟؟
وان كان كذلك نرجو ان توضحوا لنا اين وكيفية سداد هذه الاسهم ؟؟ وهل يشترط سدادها كاملة مرة واحدة ام على اقساط ؟؟
وهل يحق للشخص إرجاع الاسهم متى ما اراد ذلك ؟؟ وهل يجنى ارباح سنوية من اسهمه ؟؟

الاخ العزيز الغالي العمدة /عصام سرالختم كما اوضح استاذنا علي وافاض في التوضيح واكد واتفق معه أن المساهمة في هذه الشركة يجعل لابنك الاولوية في القبول الغير تجاري بمعنى انه لو كان لك ابن وتنوي تسجيله ولم تساهم في الشركة فسيعامل معاملة تجارية من الدرجة الثانية مثله مثل الجامعات الخاصة وبذلك البسناها ثوب الشرط الاساسي، وبالنسبة للكيفية فاحيطك علماً كما علمنا من د/ عماد أن الباب مفتوح في المساهمة الاساسية حتى نهاية ديسمبر لعام 2009 وهذا لا يعنى انها توقفت ولكن كما زكر أن الباب مفتوح للشراء ولكنه لن يضمن أن يكون سعر السهم كما هو الان وللعلم فان سعر السهم حالياً وحتى التاريخ المحدد نهاية ديسمبر2009 ب30 قرشاً سودانياً اي أن 6000 سهم اذا ضربت في 30 قرشاً تعادل 180000 مائة وثمانون الف جنيه سوداني .فالنسبة لنا في السعودية الاتصال على الاخ زكريا 180000 مائة وثمانون الف جنيه سوداني .فالنسبة لنا في السعودية الاتصال على الاخ زكريا علي يوسف ورقم جواله 0503526960 لاستلام الطلب وتعبئته وتسليم الاخ زكريا المبلغ المراد المساهمة به واستلام الايصالات اللازمة على أن لا يقل عدد الاسهم عن 6000 سهم اما مايزيد فلا مانع وكل زيادة تعود علي المساهم بارباحها دون نقص في مبلغ المساهمة المدفوع وبالنسبة لسؤالك اقساط او تدفع مرة واحدة فهي اخي عصام تدفع مرة واحدة ولا تجزاء حسبما علمنا وسؤالك في هل يمكن ارجاعها متى ما اراد ذلك فالاجابة نعم بشرط انتهاء ابنك من الدراسة وبعدها يمكنك حسبها مع الارباح متما اردت ذلك ارجو أن اكون قد وفقت في الاجابة على اسئلتك بمعرفتي المتواضعة على أن يكون الاستاذ علي ود بت الكاتب هو المرجع لكل التساؤلات وهو الوحيد الذي يعتد باجاباته فلك كل التقدير وللاستاذ علي ولكل الاخوة المتداخلين كل الاحترام والتقدير ،،،

أبوزهير
10-25-2009, 11:34 AM
الاخوة
بدءا آمل ثم آمل ان ينجح المشروع.. أحب الخير لبلدي من أطرافها لاطرافها..
لكن ووا أسفي من كلمة لكن.. لا تغضبوا وتعتبروني مثبط الهمم او مخاذل..
انا اعتبر الموضوع التفاف وهروب من معالجة قضية قبول ابناء المغتربين في الجامعات السودانية اسوة باخوتهم في الشهادة السودانية.
هل السودان يفتقر للجامعات؟ هل هذه الجامعه ستوفر لها كل الامكانات التي تجعلها مؤهلة لتقف مع رصيفاتها العالميه؟ ولماذا نوجد جامعة جديده وما شروط القبول فيها وهل سوف تضم كل التخصصات وتستوعب ابناء المغتربين بمختلف توجهاتهم.. وما مدى الاستمرارية فيها
بعدين يا جماعة وين المغتربين القادرين على دفع تكاليف ابناءهم والمشاركة في جامعة جديده ؟ اللهم الا مغتربي امريكا واوروبا وغيرها لكن كان المفترض حل مشاكل مغتربي دول الخليج بدلا من اشغالهم بجامعة جديده . لديهم من المشاكل ما يكفيهم قبول الابناء والتعليم والسكن والخطة الاسكانية العطالة والديون والعودة الطوعية وايجاد العمل في الوطن ومشاكل عده..الوقت وقت عودة وليس وقت تفكير في ايجاد جامعة جديدة.

عاطف يوسف علي محمد
10-25-2009, 12:01 PM
العزيز الغالي ابو زهير :ـ لك كل الحق ولك العذر في ابداء المخاوف ولكن فلتستبشر خيراً باذن الله بهذا الصرح الذي سيضمد كل جراحات التعليم والاباء المغتربين والمتغربين عن بلادهم واهليهم واحبابهم وثق اخونا ابوزهير بان القائمين على هذا الامر قد تلمسوا كل جراحات الماضي الاليم وسيعملوا على تضميد هذه الجراح وهم اول المكتوين بما زكرت وباذن الله ستكون هذه الجامعة برداً وسلاماً على ابنائنا وتحقيق طموحاتهم الدنيوية وستكون باذن الله نبراساً يحتذى به وستكون من الجامعات التى يشار اليها بالبنان قولاً وعملاً وسيظهر ذلك جلياً في مقبل الايام فقط قل وداعاً للتعليم الردي وقل وداعاً لبطالة ابنائنا وقل وداعاً للهم والغم والالم الذي يعتصر قلوب الاباء في دول المهجر عندما احد فلذات اكبادهم مقبل اجتياز اول خطوة نحو المستقبل الاكاديمي وقل وداعاً للوعود الكاذبة والاماني الوردية وسترى باذن الله الكريم الانجاز والاعجاز في هذا الصرح الذي لن يكون له مثيل في بلادنا والبلاد المجاورة وامسح من مخيلتك اخي ابوزهير غبار زكريات سد مروي وما ادراك ما سد مروي ولك مني كل التقدير اخي ابوزهير،

أبوزهير
10-25-2009, 12:49 PM
عاطف
تحياتي
وانت العالم .. احد الصحابة كان يسال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الشر والصحابه يسالونه عن الخير.. فتعجبوا منه وساستفسروه علام تسال من الشر. اجاب خوف الوقوع فيه..
ما اوردته هو ذات الشئ.. اخشى ما اخشى..
لكن طمنتنا الله يطمنك وربنا يوفق ويطول الاعمار لنرى صرحا يشار اليه بالبنان. ويا رب.
بعدين يا خي انا من المعجبين بسد مروي بحق وحقيقه وهو المشروع الوحيد الذي بقدرة الله حرك سكون التنمية في بلادي. قبل الخزان لا زلط و لا نور والعافيه شويه شويه رغم الاخفاقات التي صاحبته والكمال مستحيل .. والذين يعملون رغم الاخطاء خير من الذين لا يعملون..
سؤال: هل ايضا القبول سيكون قبول خاص في جامعة المغتربين ام قبول عام ومنافسه لابناء المغتربين مثلها مثل المنافسه للشهادة السودانية في الجامعات السودانيه..
تعرف ذهب اهل الدثور بالاجور.. اسع الجماعه اولاد الذوات يملوها من الداخل بالقبول الخاص ويروحوا اولاد المغتربين الفقراء فاقد تعليمي بعيدين من جامعة المغتربين ويا ابزيد لا غزا ولا شاف الغزو.

علي ود بت الكاتب
10-26-2009, 09:45 AM
عاطف
تحياتي
وانت العالم .. احد الصحابة كان يسال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الشر والصحابه يسالونه عن الخير.. فتعجبوا منه وساستفسروه علام تسال من الشر. اجاب خوف الوقوع فيه..
ما اوردته هو ذات الشئ.. اخشى ما اخشى..
لكن طمنتنا الله يطمنك وربنا يوفق ويطول الاعمار لنرى صرحا يشار اليه بالبنان. ويا رب.
بعدين يا خي انا من المعجبين بسد مروي بحق وحقيقه وهو المشروع الوحيد الذي بقدرة الله حرك سكون التنمية في بلادي. قبل الخزان لا زلط و لا نور والعافيه شويه شويه رغم الاخفاقات التي صاحبته والكمال مستحيل .. والذين يعملون رغم الاخطاء خير من الذين لا يعملون..
سؤال: هل ايضا القبول سيكون قبول خاص في جامعة المغتربين ام قبول عام ومنافسه لابناء المغتربين مثلها مثل المنافسه للشهادة السودانية في الجامعات السودانيه..
تعرف ذهب اهل الدثور بالاجور.. اسع الجماعه اولاد الذوات يملوها من الداخل بالقبول الخاص ويروحوا اولاد المغتربين الفقراء فاقد تعليمي بعيدين من جامعة المغتربين ويا ابزيد لا غزا ولا شاف الغزو.
الاخ ابو زهير
تحية وبعد طلاب الجامعة من المغتربين يمثلون 60% من مجموع الطلاب



الجدول ادناه يوضح ذلك

توزيع الطلاب بين المغتربين والمقيمين حسب الكليات ( الطاقة الاستعابية )

عدد الطلاب االمقيمين (40%) عدد الطلاب المغتربين (60%) عدد طلاب الجامعة

مقيمين مغتربين
1600 2400 4000 1- الكليات الطبية و الهندسية
4000 6000 10000 2- الكليات الأخرى
800 1200 2000 3- القبول الخاص فى الطب والهندسة
2000 3000 5000 4- القبول الخاص فى الكليات الأخرى
840 1260 2100 5- المتفوقن وذوو الحاجات الخاصه ( أيتام,أرامل, مطلقات, دخل محدود, معاقون) 10% من المجموع أعلاه
0 0 600 6- غير السودانيين
9240 13860 23700 الاجمالي

علي ود بت الكاتب
10-26-2009, 06:42 PM
المحترم الأخ الكريم د. علي ود بت الكاتب
لك التحايا والود

أولاً : كل عام وانت واسرتك بألف خير

لك التحية على هذا السرد الوافي والتعريف بهذا الصرح الذي كان حلماً ونشكرك جزيل الشكر على تفضلك بالشرح واهتمامك بتزويد القاريء بكل هذه التفاصيل التي كنا لانعلم الكثير منها نسأل الله ان يحقق هذا الحلم وان يعين الأساتذة الأجلاء القائمين بالأمر ويسدد خطاهم ولهم منا الوقوف والتحية ...
والشكر والتحية للأخ عاطف دودو على الإضافة الطيبة التي تداخل بها ووضعنا في الصورة لمتابعة الخطوات ...

والتحية لهذه النخبة الطيبة من الأساتذة الأجلاء الذين ذكرتهم وهم يضعون بصماتهم الطاهرة لتأسيس هذه المنارة ...

لك تحياتي واحترامي


عزيزي حسن
شكرا لا جدود له على مداخلاتك الجيدة التي تدفعني للكتابة وشرح كل النقاط التي
يحتاج اليها المغترب بايجاد الحل الدائم لتعليم اولاده بطرق ميسرة في حق يملكه
نابع من افكاره ويديره بنسه دون تدخل من سماسرة التعليم الذين اغتنوا على حسابنا .
مع تحياتي

علي ود بت الكاتب
10-28-2009, 05:28 AM
عاطف
تحياتي
وانت العالم .. احد الصحابة كان يسال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الشر والصحابه يسالونه عن الخير.. فتعجبوا منه وساستفسروه علام تسال من الشر. اجاب خوف الوقوع فيه..
ما اوردته هو ذات الشئ.. اخشى ما اخشى..
لكن طمنتنا الله يطمنك وربنا يوفق ويطول الاعمار لنرى صرحا يشار اليه بالبنان. ويا رب.
بعدين يا خي انا من المعجبين بسد مروي بحق وحقيقه وهو المشروع الوحيد الذي بقدرة الله حرك سكون التنمية في بلادي. قبل الخزان لا زلط و لا نور والعافيه شويه شويه رغم الاخفاقات التي صاحبته والكمال مستحيل .. والذين يعملون رغم الاخطاء خير من الذين لا يعملون..
سؤال: هل ايضا القبول سيكون قبول خاص في جامعة المغتربين ام قبول عام ومنافسه لابناء المغتربين مثلها مثل المنافسه للشهادة السودانية في الجامعات السودانيه..
تعرف ذهب اهل الدثور بالاجور.. اسع الجماعه اولاد الذوات يملوها من الداخل بالقبول الخاص ويروحوا اولاد المغتربين الفقراء فاقد تعليمي بعيدين من جامعة المغتربين ويا ابزيد لا غزا ولا شاف الغزو.



تعريف بالشركة
تم بحمد الله وتوفيقه تسجيل شركة المغتربين للتعليم والتقانة والبحث العلمي كشركة مساهمة عامة لدى مسجل الشركات حسب قانون الشركات لعام 1925 تحت السجل رقم 31288 وسوق الأوراق المالية بالخرطوم .ولاستكمال رأس مال الشركة نود أن نوضح الإجراءات التالية :

راس المال والأسهم :
يحسب نظام سوق الخرطوم للأوراق المالية لعام 1994م فإن رأس المال المقترح لتسجيل شركة جامعة المغتربين المساهمة والبالغ قدره : 2,219,724 جنيه ( أثنين مليون و مائتان وتسعة عشر ألف وسبعمائة أربع وعشرون ألف جنيهاً سودانياً). على أن يقسم إلى (887889600) سهماً متساوية القيمة وقيمة كل سهم منها هي (25) خمسة وعشرون قرش سودانياً . بالإضافة إلى نسبة (20%) عشرين في المائة كرسوم إصدار لا تسترد وذلك لمقابلة المصاريف الإدارية والتأسيسية وتدفع في نفس وقت تسديد قيمة الأسهم المكتتب بها..
إن القاعدة الأساسية تنص على أن :
• يمتلك المؤسسون ما نسبته (25%) كحد أدنى وما نسبته (75%) كحد أقصى والباقي يتم طرحه للاكتتاب العام في سوق الخرطوم للأوراق المالية ليكتتب فيه المساهمون.
• أكتتب المؤسسون فعليا بمبلغ 554931 جنيه (خمسمائة أربع وخمسون ألف وتسعمائة واحد وثلاثون جنيه سوداني ) قيمة 13873265 سهم تعادل 25 % من جملة الأسهم .
• تم فتح حساب جاري ببنك ببنك البركة فرع المغتربين الخرطوم بالرقم 135419 وآخر ببنك أم درمان الوطني فرع السجانة تحت الرقم 9606 ليتم فيه إيداع قيمة الأسهم المكتتب بها في رأس مال الشركة.
• تم تكليف شركة المهاجر للخدمات المالية لتقوم بعملية ترويج الأسهم للشركة بسوق الأوراق المالية لتكون الوكيل المعتمد على رقم الحساب البنكي 746396 تقسيم 2 بنك البركة فرع المغتربين بالدولار يتم من خلاله عملية الاكتتاب وشراء الأسهم إضافة إلى الحسابات المذكورة أعلاه إما مباشرة بالسودان أو عن طريق التلي موني بالبنك العربي الوطني بالسعودية أو بنك الراجحي أو التحويلات السريعة من أي دولة بالخليج أو أي مكان إلى هذه الحسابات .
• يقوم سوق الخرطوم للأوراق المالية بإصدار شهادات يؤكد فيها أن الشركة لديها عدد (88788960 سهم (ثمانية وثمانون مليون سبعمائة ثمانية وثمانون ألف وتسعمائة وستون سهماً وأن قيمة السهم الواحد هي (25) خمسة وعشرون قرش سودانياً، وأن عدد الأسهم المدفوعة هي ( 13873265 سهم) قيمتها 554931 جنيه (خمسمائة أربع وخمسون ألف وتسعمائة واحد وثلاثون جنيه سوداني ) ، وأن الباقي المطروح من هذه الأسهم للاكتتاب العام هو (41619825 سهم) قيمتها 1,664,793 جنيه سوداني ( واحد مليون ستمائة أربع وستون ألف سبعمائة تسع وثلاثون جنيه ) بذات القيمة الاسمية للسهم ( 25) قرش إضافة إلى 20 % رسوم إدارية ليكون الإجمالي 30 قرش للسهم الواحد
• لا يزال من حق المؤسسين زيادة عدد الأسهم المكتتب بها أن كانت لهم الرغبة في ذلك .
• الآن الأسهم مطروحة للاكتتاب بأي عدد من الأسهم بواقع 30 قرش للسهم شامل الرسوم الإدارية عن طريق الحسابات البنكية الموضحة أعلاه ويعتبر وصل التحويل مستند يتم بموجبه إصدار الشهادات المالية .
• تخضع قيمة السهم ارتفاعاً وصعوداً للعرض والطلب في بورصة سوق الخرطوم للأوراق المالية.
• كل التفاصيل المتعلقة بالأسهم وحركتها والتصرف فيها بالتنازل عنها وتحويلها ورهنها وبيعها وحبسها وكل ما يتعلق بمسئولية المساهمين المتضامنين أي الذين يشتركون في تملك أسهم تصدر بها شهادة واحدة يمكن الرجوع بشأنها إلى لائحة التأسيس الداخلية ( النظام الأساسي للشركة ) .
• يحق للشركة بعد تأسيسها مباشرة طبقاً لنص المادة (5) من لائحة تأسيس الشركة – تعديل رأس المال – أنه يجوز للشركة زيادة رأس مالها بموجب توصية من مجلس إدارتها وبناءً على قرار غير عادي من الجمعية العمومية على أن يحدد القرار الشروط المتطلبة لإصدار الأسهم الجديدة جزءاً من رأس المال وتسري عليها نفس الأحكام الواردة في لائحة التأسيس على أن يتم إخطار سو4ق الخرطوم للأوراق المالية بذلك وتتم كل إجراءات زيادة رأس المال وتخصيص الأسهم والتداول فيها وفقاً لنصوص قانون سوق الخرطوم للأوراق المالية لسنة 1994م وأي قانون آخر يحل محله.
هذه الجزئية ذكرناها بغرض توضيح نقطة هامة وهي أن على المغتربين توفير ما نسبته (60%) من حجم الاستثمار المطلوب لإنشاء الجامعة وذلك حسب دراسة الجدوى المعدة لهذا المشروع. وهذا يعني أن المغتربين مطالبين بتسديد ما يقابل النسبة المذكورة أعلاه من إجمالي التمويل المطلوب لإنشاء الجامعة كمشروع متكامل خلال (8) ثمان سنوات وليس كدفعة واحدة ولذلك فقد فرقنا بين مشروع تأسيس شركة جامعة المغتربين وإنشاء الجامعة واعتبرنا الشركة وسيلةً لتحقيق الغاية وهي إنشاء الجامعة.





الغرض من الشركة



* زيادة فرص القبول العام لأبناء المغتربين في التعليم العالي بالسودان مع الاحتفاظ بالفرص المتاحة في الجامعات الحكومية الأخرى
* تقليل رسوم القبول على النفقة الخاصة في شق القبول الخاص بالجامعة (كما في الجامعات الحكومية ) لأبناء المغتربين وغيرهم مع إيجاد مصادر تمويل بديلة
* اندماج أبناء المغتربين مع أبناء الدخل وبالتالي التعرف على مختلف ثقافات وعادات وموروثات مجتمعهم
* المشروع يشكل بيئة خصبة للاستفادة من الخبرات السودانية المتراكمة في دول المهجر وإعادة توطينها بالداخل
* المساهمة الإيجابية في حل قضية تعليم أبناء المغتربين
* المساهمة في توسيع فرص القبول العام لأبناء السودان
*تخفيض المصاريف الدراسية عن كاهل المغتربين
أيضاً لا بد من الأخذ في الاعتبار المنفعة المتبادلة بين المغتربين والدولة والتي ستنتج من قيام هذه المؤسسة والتي تتلخص في الآتي:
1 إيجابية المغتربين في إيجاد الحل للمعضلة والمساهمة الكبيرة في إنشاء هذا الحل ألا وهو الجامعة.بالتالي استفادتهم من هذا المشروع بإيجاد الفرص لتعليم أبنائهم
2 تتبنى الجامعة برامج التعليم التقني الفني والبرامج الموجهة لخدمة المجتمع والبرامج القائمة على حل المشكلات كمكون أساسي في هيكل الجامعة البنائي والجوهري مما يجعلها أحد أعمدة التنمية بالبلاد
3 بالنسبة للدولة هذا المشروع يقوم على إحداث نظم وتقنيات التعليم الجامعي شكلاً ومضموناً وبالتالي يمثل طفرة إيجابية كبرى في هذا المجال
4 نظام التدريس في هذه المؤسسة يتيح للخبرات السودانية في دول المهجر المشاركة في العملية التعليمية والتدريبية وهذا يعني انسياب التقنيات والعلوم الحديثة من الخارج والداخل

لتحقيق الأهداف أعلاه لا بد من تجهيز بيئة جامعية ( مباني كليات, أدارة, سكن ,مستشفي, ورش ,خدمات.....الخ) تنِشأ في شكل مدينة جامعية متكاملة لخدمة الطلاب والعملية التعليمية والبحثية والتدريبية

علي ود بت الكاتب
10-28-2009, 05:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
شركة المغتربين للتعليم و التقانة و البحث العلمي
شركة مساهمة عامة - سجل تجاري رقم 31288
(تأسست بغرض إنشاء جامعة المغتربين)
جمهورية السودان - الخرطوم
طلب اكتتاب
نرجو تعبئة هذا الطلب ثم إرفاقه على البريد الإلكتروني : alhakimim@hotmail.com عناية د.عماد الدين اسماعيل محمد الحاكم
السادة / شركة المغتربين للتعليم و التقانة و البحث العلمي.
الاسـم: الأول الثاني الثالث الرابع الجنسية

أنا/نحن:

جواز سفر رقم: أو بطاقة شخصية رقم: تاريخ الإصدار:
أوافق على الاكتتاب في أسهم الشركة بعدد(....................) وحدة (كتابة)............................. وحدة بقيمة 25 قرشا للسهم الواحد + 20% رسوم إدارية
هذا و أقر بأنني قد تسلمت نسخة من نشرة إصدار أسهم الشركة المعدة حسب الأصول المتبعة و وفقا للقانون و قد اطلعت على كافة محتوياتها و درستها بعناية و فهمت مضمونها و بناء على ذلك تم الاكتتاب في الشركة علما بأنني لا أتنازل عن حقي بمطالبة الشركة و الرجوع إليها عند وقوع أي ضرر ينجم من جراء إضافة معلومات غير صحيحة أو كافية في نشرة الإصدار أو نتيجة حذف معلومات قد تؤثر على قبولي الاشتراك في حالة إضافتها في النشرة و بناء على ذلك أدفع الآن قيمة الوحدات المشترك بها و البالغة (..................) جنيه ( كتابة) ............... و ذلك نقداً / أو بموجب شيك رقم ............... مسحوبا على بنك............................................... .............................. شاملة للرسوم الإدارية (20%)

اسم المشترك(رباعيا):

العنوان للتواصل مع المكتب:
خارج السودان داخل السودان
الدولة و المنطقة و المدينة
ص.ب
هاتف
جوال
رقم حساب البنك و عنوانه

التاريخ: / /2008م التوقيع: ......................
لاستعمال البنك الذي تم فيه الاشتراك لاستعمال قسم المساهمين بالشركة
تم الدفع نقداً/ شيك رقم .................................................. ......
القيمة المدفوعة.......................................... .......................
اسم البنك............................................. ..........................
الفرع............................................. ..............................
اسم الموظف............................................ ........................
الختم و التوقيع........................................... ...................... رقم المساهم........................................... .........................
عدد الوحدات المشترك بها............................................... ......
القيمة المدفوعة.......................................... .......................
الوحدات المخصصة........................................... ..................
قيمة الزيادة المرتجعة.......................................... .................
تاريخ إعادة الزيادة........................................... ...................
الرسوم الإدارية.......................................... ........................

حسابات الإيداع : بنك البركة فرع المغتربين – الخرطوم رقم 135419 أو بنك أم درمان الوطني فرع السجانة رقم 9606
إسم المستفيد : شركة المغتربين للتعليم والتقانة والبحث العلمي أو عن طريق الوكيل المعتمد شركة المهاجر للخدمات المالية حساب رقم 746396/1 بالجنيه بنك البركة فرع المغتربين – الخرطوم . الأيداع مباشرة بالداخل أو عن طريق الحوالات بالخارج .
يعتمد إيصال الإيداع البنكي أو الحوالة كمستند دفع لدى الشركة تصدر بموجبه الشهادة المالية للمساه

علي ود بت الكاتب
10-28-2009, 05:36 AM
مصادر التمويل

م
مقدمة
ظل السودانيون العاملون في مختلف دول المهجر يعانون الأمرين في سبيل تعليم أبنائهم الجامعي داخل وخارج السودان.أضف إلى ذلك فإن تغيير الظروف الاقتصادية في دول المهجر زاد الأمر سوءاً مما حدا بكثير منهم صرف النظر عن إتاحة الفرصة لأبنائهم لتلقي التعليم الجامعي وذلك بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة الجامعية.
من هذا المبدأ كان التفكير في إيجاد مخرج لهذه الشريحة المهمةً من أبناء الشعب السوداني والتي كانت وظلت ولا تزال يداً معطاءة لوطنها، ولعل هذا المخرج والذي يتمثل في إنشاء مؤسسة جامعية تعليمية تهدف إلى استيعاب أبناء المغتربين من مختلف دول المهجر، يكون بمثابة رد جميل لحسن صنيع هذه الشريحة المعطاءة.
إضافة إلى الفرص المتاحة حالياً في مختلف مؤسسات التعليم العالي لأبناء المغتربين بالسودان، فإن إنشاء هذه الجامعة يكون زيادة رقمية جيدة لهذا الغرض مما سيسهم في فك ضائقة الفرص المتاحة بزيادتها كماً ونوعاً.
الهوية
جامعة خاصة تقوم على مفهوم شركة مساهمة عامة بغرض مساعدة المغتربين في تعليم ابنائهم بتكلفة رمزية باعتبار المغتربين مجتمع مصغر من مجمل الشعب السوداني بكل أشكاله ويشمل العامل والموظف والإداري والقانوني والأستاذ والراعي والطبيب والمهندس وأستاذ الجامعة والحرفي والمعاشي وغيرهم وبعدد يفوق تعداد أي سكان ولاية بأكملها وليس مجرد فئة في نفس الوقت يمكن للشركة الاستثمار في مجالات أخرى في اطار هذا المشروع الكبير . تتم عملية القبول فيها مصاريف تتراوح بين 2000دولار للكليات الاعلى تكلفة وخمسمائة دولار للكليات الاقل ومجانا لذوي الحاجات الخاصة ,وبنسبة 60 % من المقاعد لأبناء المغتربين و30 لأبناء الداخل و10 لذوي الحاجات الخاصة ..
أهداف الجامعة
تهدف الجامعة إلى :
1- المساهمة الإيجابية في حل قضية تعليم أبناء المغتربين
2- زيادة فرص القبول العام لأبناء المغتربين في التعليم العالي بالسودان مع الاحتفاظ بالفرص المتاحة في الجامعات الحكومية الأخرى
3- تخفيض المصاريف الدراسية عن كاهل المغتربين
4- المساهمة في توسيع فرص القبول العام لأبناء السودان
5- تقليل رسوم القبول على النفقة الخاصة في شق القبول الخاص بالجامعة (كما في الجامعات الحكومية ) لأبناء المغتربين وغيرهم مع إيجاد مصادر تمويل بديلة
6- اندماج أبناء المغتربين مع أبناء الدخل وبالتالي التعرف على مختلف ثقافات وعادات وموروثات مجتمعهم
7- المشروع يشكل بيئة خصبة للاستفادة من الخبرات السودانية المتراكمة في دول المهجر وإعادة توطينها بالداخل
أيضاً لا بد من الأخذ في الاعتبار المنفعة المتبادلة بين المغتربين والدولة والتي ستنتج من قيام هذه المؤسسة والتي تتلخص في الآتي:
1- إيجابية المغتربين في إيجاد الحل للمعضلة والمساهمة الكبيرة في إنشاء هذا الحل ألا وهو الجامعة.بالتالي استفادتهم من هذا المشروع بإيجاد الفرص لتعليم أبنائهم
2- تتبنى الجامعة برامج التعليم التقني الفني والبرامج الموجهة لخدمة المجتمع والبرامج القائمة على حل المشكلات كمكون أساسي في هيكل الجامعة البنائي والجوهري مما يجعلها أحد أعمدة التنمية بالبلاد
3- بالنسبة للدولة هذا المشروع يقوم على إحداث نظم وتقنيات التعليم الجامعي شكلاً ومضموناً وبالتالي يمثل طفرة إيجابية كبرى في هذا المجال
4- نظام التدريس في هذه المؤسسة يتيح للخبرات السودانية في دول المهجر المشاركة في العملية التعليمية والتدريبية وهذا يعني انسياب التقنيات والعلوم الحديثة من الخارج والداخل
لتحقيق الأهداف أعلاه لا بد من تجهيز بيئة جامعية ( مباني كليات, أدارة, سكن ,مستشفي, ورش ,خدمات.....الخ) تنِشأ في شكل مدينة جامعية متكاملة لخدمة الطلاب والعملية التعليمية والبحثية والتدريبية
مصادر التمويل المتوقعة هي :
مساهمة المغتربين ودورهم في إنشاء الجامعة
المؤسسات الحكومية
المؤسسات العالمية الحكومية
المنظمات الدولية
الجامعات العالمية والوطنية
التبرعات والهبات عن طريق المغتربين في دول المهجر
مؤسسات القطاع الخاص
استنادا على ما سبق من فإن خيارات التمويل يمكن أن تكون على النحو التالي:
1- المكون الحكومي ممثلا في جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج با يمثل 25 % من جملة تمويل المشروع
2- مساهمات المغتربين : وتمثل ما نسبته 60 % من جملة تمويل المشروع
3- جهات أخرى داخلية وخارجية 15 %
4- مساهمات المغتربين في إطار شركة مساهمة عامة تكون كالآتي :
* كمؤسسون
* (2) عن طريق شراء الأسهم
على أن لا يكون عمل شركة المساهمة العامة في الاستثمار في مجال قبول الأبناء في المساق العادي وإنما في مجالات أخرى مثل الاسكان و المعامل والمزارع والورش والاستشارات والتدريب والمكتبات والمستلزمات وغيرها.
ويمكن حساب تقديري حسب المعلومات المتاحة حاليا على النحو الآتي :
مساهمات المغتربين
أ المغتربون بالمملكة العربية السعودية
العدد الكلي الذي يقوم بدفع الضرائب حسب تسجيل الرياض وجدة = 398800
العدد المتوقع من العدد الكلي = 200000 مساهم
قيمة السهم الإساسي = 120دينار
عدد الاسهم المتوقع شراؤها بواسطة الفرد الواحد 500 سهم
القيمة الكلية المتوقعة 200000x 500 سهم = 100,000,000 سهم
جملة قيمة الأسهم 100,000,000 120 X = 12,000,000,000 دينار سوداني
وتعادل القيمة بالدولار ( سعر 210 دينار للدولار ) = 57,142,857
( سبعة وخمسون مليون مائة اثنين واربعون الف وثمانمائة سبع وخمسون الف دولار أمريكي .)
ب دول الخليج الأخرى
ليس لدينا إحصائية حتى الآن
ج المملكة المتحدة ودول أوروبا الأخرى
ليس لدينا إحصائية حتى الآن
ويتوقع أن تمثل هذه الدول مصدر قد يصل 30% من مصدر المملكة السعودية في جملته أي ما يعادل 30,000,000 سهم x 120 دينار = 3,600,000,000
وتعادل القيمة بالدولار الأمريكي ( سعر 210 دينار للدولار ) = 17,142,857.1 دولار أمريكي
جملة المبغ المتوقع = 74,285,714.2 دولار أمريكي ( أربعة وبعون مليون ومائتي خمس وثمانون ألف وسبعمائة واربعة عشر ألف واثنين من عشرة دولار أمريكي )
حسب الدراسة الاولية المبدئية
لاحقا تم تقسيم قيمة السهم من 120 دينار الى فئات صغيرة تعادل 30 دينار للسهم شاملة رسوم الاصدار 20 % ( تعادل حاليا 30 قرش )
وبعد التشاور والنقاش المستفيض استقر الرأي على جمع المغتربين في كيان اقتصادي واحد يجمع قدراتهم الفكرية والمالية في اطار شركة مساهمة عامة تنشأ حسب قانون اشركات لعام 1925م وقانون سوق الخرطوم للأوراق المالية
شركة جامعة المغتربين للتعليم والتقانة والبجث العلمي
في البداية يتم تأسيس شركة مساهمة عامة تسمى شركة جامعة المغتربين للتعليم والتقانة والبحث العلمي يتم من خلالها جمع المغتربون كمؤسسين ومساهمين في كيان جامع يكون شخصية اعتبارية بعد ذلك تدخل هذه الشركة كمالك رئيسي للجامعة بما يعادل 60 % من تكلفة المشروع إضافة الى جهاز المغتربين 25% لتكون نسبة إمتلاك المغتربين وجهازهم نسبة 85% بينما تملك المؤسسات المالية الأخرى باقي التمويل 15 بنسبة 15% .
رأس مال شركة جامعة المغتربين للتعليم والتفانة والبحث العلمي المطروح الآن في حده الأدنى 2,219,724 جنيه يتوقع أن يرتفع الى ما يعادل 5 مليون دولار بنهاية اكتتاب المؤسسين نهاية مارس 2008م وبداية طرح الاسهم الباقية للمغتربين عامة .
قيمة السهم 25 دينار سوداني + 20% رسوم إصدار . الحد الأدنى لمساهمة المؤسسين 6000 ( ستة ألف سهم ).
الأسهم الآن مطروحة للمؤسسين ويتم الايداع في حسابات الشركة في بنك البركة فرع المغتربين رقم 135419 و بنك أمدرمان الوطني فرع السجانة بالرقم : 9606.
الشركة مسجلة في مسجل الشركات السودانية ومدرجة في سوق الأوراق المالية في كل من الخرطوم ودبي .
ستقوم الشركة بتمويل ما يعادل 60% من قيمة المشروع و يطرح باقي التمويل لشركات مساهمة أخرى .
بعد ذلك يطرح تمويل مشروع الجامعة عن طريق إنشاء شركة مالكة كبرى .
الشركة المالكة
يتم إنشاء شركة مالك للجامعة تجمع مساهمة المغتربين ممثلين في شركة المغتربين للتعليم والتقانة والبحث العلمي 60% وجهاز المغتربين 25 % مؤسسات أخرى 15% .
المنح و الهبات
وتأتي من المصادر الآتية :
أ مؤسسات حكومية
ب مؤسسات دولية
ت المؤسسات الخاصة
ويمكن أن تمثل ما قيمته 10 % من جملة التمويل
الموارد الذاتية وتشمل الموارد الآتية :
1- رسوم التسجيل والدراسة العادية للقبول العادي.
2 المصاريف للدراسة الخاصة في القبول الخاص
3- التدريب
4- البحوث
5- الاستشارات
6- المشاريع الملحقة بالجامعة وتتمثل في المصادر أدناه :
أ الورش
ب المعامل
ت المستشفى الجامعي
ث الخدمات والأسواق
ج السكن الطلابي
استثمارات شركة المغتربين للتعليم والتقانة والبحث العلمي
وتكون عادة مرتبطة بالعملية التعليمية والتدريب
1- المشاريع سريعة العائد ,وتشمل :
أ التوكيلات التجارية للمستلزمات التعليمية والطبية والهندسية والزراعية
ب تشغيل مسكن الطلاب
ت وكالات السفر والسياحة
ث المدارس
2- المشاريع المتوسطة المدى , وتشمل :
أ المستشفى التعليمي
ب مختبرات التحاليل المركزية الشاملة
ت الـتأمين الصحي
ث مراكز البحوث والاستشارات
ج المخازن العملاقة في المدن الكبرى
د دار النشر والطباعة
3- المشاريع طويلة المدى
أ مصانع الإدوية والتجهيزات الطبية
ب مصانع المنتجات الغذائية الحيوانية والنباتية وملحقاتها
ث مشاريع البناء والتشييد الهندسي
ج أي إستثمارات أخرى
ويمكن أن يمثل هذا المصدر نسبة دخل عالية (أنظر دراسة الجدوى) إلا انه لا يدخل في التمويل إلا بعد بداية المشروع.

والله ولي التوفيق

لجنــة ورقة التمويل

أ.د محمد حامد عبدالله يعقوب
أ.د أحمد أبا سعيدالمستشار طه حسن طه
المستشار فضل الله أجبر
د. إسماعيل الشايب
د. عماد الدين الحاكم
د. أسامة عطا

عمر مجذوب خطيب
10-29-2009, 05:13 AM
عزيزي دكتور علي - لماذا جامعة للمغتربين - سؤال يطرح نفسه بشدة منظورا اليه من ما انتهت اليه الجامعات في السودان ومبدا التراتب الطبقي او الوظيفي او الجهوي سمه ما شئت - الاغتراب مرحلة عارضة في حياة الانسان مهما طالت - فهل ينبغي ان نؤسس لها جامعة - اليس من الافضل لنا ان نعمل على اصلاح النظام الجامعي في البلاد وان ندعمه بقدر المستطاع وان نعمل على تحسين شروط القبول به الخ - صدقني انا قنعان من نجاح اي مؤسسة في السودان الا ما رحم ربك - العالم واسع وجامعاته تبحث عن طلاب وهذا اجدى لنا ولابنائنا من وجهة نظري الخاصة بالطبع
تحياتي

علي ود بت الكاتب
10-31-2009, 06:28 AM
الاخ عمر تحية طيبة
شكرا على تعليقاتك فيما يختص بجامعة المغتربين ولكن الا ترى انه في قيام تلك الجامعة تخفيض للمصروفا ت
( ارجع لما كتب عن الجامعة في الموقع)من 6000 و7000 الاف دولار الي 25000 الى 3500 دولار
الجامعات القائمة كل عام تقوم بزيادة الرسوم والمصروفات دون مراعاة لحالة المغترب او الفقراء الذين يدرسون
عندهم الم تسمع في الايام القليلة الماضية حرمان طلاب الجلوس للامتحان لعجزهم عن دفع الرسوم والمصاريف.
اخي عمر المغترب والمواطن شريك في ادارة الجامعة يقرر ما يهم مصلحة الطلاب.من رسوم ومصاريف
الم تسمع باحد تماسيح الجامعات عندما انخفض سعر الدولار طالب الطلاب بدفع مصروفات الجامعة بالعملة السودانية التي
كان يتهرب من استلامها منهم. في الماضي ؟
من اهداف الجامعة مساعدة ابناء الارامل والمطلقات والفقراء برسوم اسمية ان لم تكن بالمجان على حسب ظروف الحالة
هل تجد ذلك في تلك الجامعات ذات النبت الشيطاني , مصاريف باهظة دون علم اأو دراسة.مقارنة بجامعة المغتربين التي حددت
اهدافها في خدمة المجتمع. ومساعدة المحتاجين. مع رسوم معقولة للطلاب المقبولين.
فيما يتعلق بالاغتراب انه الى زوال لا محالة في ذلك ولكن الا ترى ان قيام تلك الجامعة واستمرارها حاملة اسم المغتربين\
قائمة على خدمة المجتمع تساعد اليتامى والفقراء وابناء المطلقات يسحب البساط من تجار الجامعات الذين لايراعون ولايحسون
بالام هولاء او تقديم ادنى مساعدة لهم .اخي عمر نحن عن طريق هذ الجامعة باهدافنا ومناهجنا ورسالتنا لا بد ان ينصلح
النظام الجامعي والتعلمي في السودان وسنكون قدوة حسنة لبقية الجامعات باذن الله لتحذو حذونا والزمن كفيل بذلك
لك تحياتي و مودتي.